الملالي والأسد يلعبان بذيلهما وما هي احتمالات نشوب حرب

الملالي والأسد يلعبان بذيلهما وما هي احتمالات نشوب حرب

شنت إسرائيل عدة ضربات جوية على أهداف سورية وإيرانية داخل الأراضي السورية، وذلك بعد إسقاط الدفاعات السورية مقاتلة إسرائيلية من طراز إف 16، وإثر اعتراض إسرائيل ما قالت إنها طائرة إيرانية مسيرة في أجوائها بعد المزيد

منظمة العفو الدولية تشارك في الدورة 24 للمعرض الدولي للنشر والكتاب بالدار البيضاء

منظمة العفو الدولية تشارك في الدورة 24 للمعرض الدولي للنشر والكتاب بالدار البيضاء

“الانتفاع بحق الثقافة شرط لتنمية متكاملة للإنسان” تشارك منظمة العفو الدولية – المغرب في الدورة 24 للمعرض الدولي للنشر والكتاب بمدينة البيضاء في الفترة من 08 إلى 18 فبراير2018، للاحتفاء بالكتاب والمبدعين المزيد

رابطة الكتاب السوريين تدين كل الاحتلالات في سوريا وتندد بجرائم النظام وحلفاؤه

رابطة الكتاب السوريين تدين كل الاحتلالات في سوريا وتندد بجرائم النظام وحلفاؤه

رابطة الكتّاب السوريين تعلن وقوفها مع كل المدن السورية من درعا إلى القامشلي  أسّ الاستبداد والفساد والتوحّش والارهاب المنظّم هو نظام الأسد وحاشيته وحلفاؤه  رفض وإدانة كل اشكال توظيف واستثمار قيم واسم المزيد

شابة سورية فرنسية تغني للسلام وعنصريون يهاجمونها

شابة سورية فرنسية تغني للسلام وعنصريون يهاجمونها

سحرت الشابة السورية الفرنسية، منال، قلوب أعضاء لجنة التحكيم الـ 4، بصوتها الأخاذ، ليستديروا لها جميعًا، في حلقة يوم السبت، من برنامج “ذا فويس”، بنسخته الفرنسية. وكانت منال أول فتاة محجبة، تشارك في المزيد

حديث الحرب القائمة في سوريا وأسئلة المستقبل والكتابة في الوعي و الحرية / حوار مع أحمد سليمان

حديث الحرب القائمة في سوريا وأسئلة المستقبل والكتابة في الوعي و الحرية / حوار مع أحمد سليمان

الحل كما اراه، خروج جميع القوات والمليشيات الأجنبية المتقاتلة فوق الأرض السورية، ونشر قوات دوليَّة مُشتَرَكة لحفظ السلام روسيا وايران تديران المقتلة السورية، و تدفعان الى مؤتمرات خلبية بهدف تفريغ استحقاقات مؤتمر المزيد

 

منظمة العفو الدولية تشارك في الدورة 24 للمعرض الدولي للنشر والكتاب بالدار البيضاء

Print pagePDF pageEmail page

“الانتفاع بحق الثقافة شرط لتنمية متكاملة للإنسان”

تشارك منظمة العفو الدولية – المغرب في الدورة 24 للمعرض الدولي للنشر والكتاب بمدينة البيضاء في الفترة من 08 إلى 18 فبراير2018، للاحتفاء بالكتاب والمبدعين باعتبارهم جزءا من جبهة المدافعات والمدافعين عن حقوق الإنسان، وتأكيد الاعتراف بهم كعامل من عوامل التغيير، وبأهميتهم في تعزيز وحماية حقوق الإنسان.

واختارت المنظمة خلال مشاركتها هذه السنة شعار: “الانتفاع بحق الثقافة شرط لتنمية متكاملة للإنسان”، إيمانا منها بأن الثقافة تمثل شرطا أساسيا من شروط العمل الفعال في إشاعة قيم حقوق الإنسان والديمقراطية.

وتأتي هذه المشاركة على خلفية حملة عالمية تدعو فيها منظمة العفو الدولية الحكومات إلى الاعتراف بالمدافعات والمدافعين عن حقوق الإنسان وحمايتهم وتمكينهم من العمل في بيئة آمنة. عنوان هذه الحملة “الشجاعة”.

ويواجه المثقفون والمبدعون بحكم انتمائهم إلى جبهة المدافعين عن حقوق الإنسان تهديدات شتى منها الهجوم على حقهم في الجهر بالرأي، وسلبهم الحق في الاعتراض والاختلاف، ووضعهم تحت طائلة الرقابة.

ومنظمة العفو الدولية ما فتئت تعمل منذ وقت طويل إلى جانب الكتاب والفنانين والمثقفين عموما، للدفاع عن حقوق الإنسان وتعزيز السلام والرفاه الروحي للإنسان وبناء التفاهم بين الشعوب. وتعتقد المنظمة أن الحق في الانتفاع بالثقافة بقدر ما يساهم في تحقيق النهضة العلمية والفكرية، فإنه يعزز الديمقراطية والمشاركة المتبصرة للمواطنين في اتخاذ القرار.

ومن جهة أخرى، ترى المنظمة أن لا مناص من رفع كل العوائق عن حرية التعبير بالنسبة للكتاب والمبدعين وأصحاب الرأي والفكر، فهم السند الأساسي للمجتمعات في سعيها للتقدم والنماء والحرية، ويزداد هذا الدور أهمية في عصر يسوده الخوف والفرقة والتطرف وشيطنة الآخر نتيجة هدم التراث الثقافي الإنساني المشترك، وغياب ثقافة مستنيرة.

إن منظمة العفو الدولية إذ تحتفي بالكتاب والمبدعين المغاربة، وهم يجتمعون تحت فضاء المعرض الدولي للنشر والكتاب بالدار البيضاء، على مواقفهم الجريئة في نصرة قضايا حقوق الإنسان، وتسخير كتاباتهم الإبداعية لخلق مجتمع أكثر عدلا وأمنا وحرية؛

تحث الحكومة المغربية على الوفاء بالتزاماتها باحترام وحماية الحق في الانتفاع بالثقافة والإقرار بصورة واضحة بالدور الخاص والهام الذي يقوم به المثقفون والمبدعون في النهوض بالمجتمع روحيا وعلميا وتنمويا، وضمان وضع وتنفيذ سياسة ثقافية بطرق تشاركية تضع الإنسان في صلبها وتمكن بفضلها أصحاب الفكر والرأي والقلم من مشاركة فعالة وحرة مفيدة.

هذا، ويقدم رواق منظمة العفو الدولية في المعرض طيفا متنوعا من الإصدارات بدءا من التقارير القطرية والموضوعاتية إلى دلائل التربية على حقوق الإنسان وكتابات خاصة بالأطفال، وتراهن وراء ذلك أن يكون رواقها فضاء للحوارات التفاعلية بين الكتاب والمدافعين عن حقوق الإنسان، ومنتدى ثقافي للطلبة والتلاميذ وأندية حقوق الإنسان في المؤسسات التعليمية.

 

error: الموقع لا يسمح بالنسخ ، من فضلك انسخ رابط المقال وارسلة لمن يرغب
%d مدونون معجبون بهذه: