رابطة الكتاب السوريين وإصرار على ديمقراطية الإنتخابات

رابطة الكتاب السوريين وإصرار على ديمقراطية الإنتخابات

تبدأ رابطة الكتاب السوريين مرحلة تبين لنا إصرارها على الحالة الاختلافية ، ذلك من خلال دفع العملية الانتخابية على منصب الأمانة العامة ، إلى أقصى التقاليد الجمعياتية والنقابية عراقة . ذلك مؤشر المزيد

أحمد سليمان : من الأول إلى الأولويات … سلام مفخخ و دستور بلا مواطنين

أحمد سليمان : من الأول إلى الأولويات … سلام مفخخ و دستور بلا مواطنين

في كل مؤتمرات  جنيف ، بدت مجرد فخاخ، أو مخدر ريثما يتم الإجهاز على المعارضة، بشقيها السياسي والعسكري إعادة رسم سياسة خارجية تحترم الشؤون الداخلية للدول المجاورة خصوصا لبنان. الى جانب استقالة المزيد

حكاية سورية عن أب وطفلته مايا

حكاية سورية عن أب وطفلته مايا

مايا طفلة سورية .. عمرها 8 أعوام ولدت من دون أرجل ونزحت مع عائلتها إلى مخيم إدلب للنازحين هربا من المعارك ، لم يكن والدها قادرا على شراء أطراف صناعية لطفلته فصنع المزيد

انسحاب واشنطن من مجلس حقوق الإنسان واستنكار أممي

انسحاب واشنطن من مجلس حقوق الإنسان واستنكار أممي

إن هذا الإجراء يهدف الى تنصل الولايات المتحدة من إلتزاماتها أمام قضايا حقوق الإنسان ، كذلك لتبرير تدخلاتها في شؤون البلدان بدون مرجعية أممية . نشطاء الرأي انتقد مسؤولون أمميون وحقوقيون وهيئات المزيد

تسوية الوضع .. كابوس جديد يؤرق سكان محيط دمشق

تسوية الوضع .. كابوس جديد يؤرق سكان محيط دمشق

  سلافة جبور “التسويات الأمنية هي عنوان الكابوس الجديد الذي نرزح اليوم تحت وطأته ولا ندري متى سينتهي، وهل سيكون فعلا آخر كوابيسنا المستمرة دون انقطاع منذ سبع سنوات”. كلمات اختصر بها المزيد

 

أحمد سليمان: يجب إعدام الذهنية التي تقتل بإسم الشرف

يخرج على شبكات التواصل الإجتماعي عبر فيديو بث مباشر شخص مدمى اليد ، شارحا تفاصيل طعن طليقته بسكين ، لأنها رفضت تسليمه ابنها للعيش معه بصورة دائمة ، كذلك يظهر طفله في ذات الفيديو ، الأب يتوجه بنداء لمن يسمعه بتحميل الفيديو وتوزيعه على أكبر نطاق ، ثم يطلب من الطفل كي يكرر ذات الكلام .
التفاصيل غير كاملة ، على اعتبار أن المشهد لا يبين شهود حياديين ، كذلك لا نعرف اي شيء عن مصير الضحية .
بالنسبة لي ، اجد القضية هي تراكم ، ادى الى خلاف ، ثم طلاق وعناد متبادل . الطليقة متزوجة ، ولم تعد على ذمة الجاني ، والقضية بدت كأي رد فعل لمريض سوري اسمه ابو مروان .
 
أثناء حديثه في الفيديو ذكر بعض أسماء ، هؤلاء على ما يبدو على معرفة مسبقة بالجريمة قبل ارتكابها (بما انهم لم يقوموا بإبلاغ السلطات ، بالتالي كانوا على صلة )
 
خلال تتبعي لبعض التعليقات، تأكدت من تواصل شخصان على الأقل مع المجرم ، الى جانب آخرين كانوا يناصرون التعليقات الإجرامية الملحقة بالفيديو . كذلك بان لي من خلال تعليقاتهم ، أنهم يعملان على نشر الفيديو، هذا ما يؤكد فرضية التحريض على القتل العمد ومراقبة أحداث الجريمة عبر وسيلة بصرية.
يذكر ابو مروان في الفيديو انه مختبىء في الملجأ ، كذلك يذكر بأنه لا يخاف البوليس ، ثم يتلفظ بكلمات بذيئة ويقول كان لديه سكين كبير لم يستعمله ، وانه فعل لكان قضى على ضحيته .
 
طبعا هو متأكد من كلامه لأن السجون الأوربية تعتبر مرفهة مقارنة مع مفرزة الجميلية بحلب .
كذلك هو يشير في ذات الفيديو الى انه سيكون مصير كل النساء السوريين بهذا الشكل . ما يوحي بأنه على تواصل مع أشخاص آخرين .
 
اود القول ، من يريد تنظيف شرفه عليه قبل أي شيء ان يتفحص نفسه ، والتأكد من انه خاليا من الإعاقة الذهنية ، ان ربط الشرف بما بين فخذي المرأة ، يجعلنا ان ننظر ايضا لما يحمله الرجل من ” قلة للشرف “حين يباضع أكثر من امرأة دون مساءلة .
ايضا عليه ان يتخيل نفسه مكان امرأة طلقت زوجها وتزوجت من آخر ، أين المشكلة طالما القضية زواج ؟! لا احد يعرف اصلا التفاصيل التي أدت الى الطلاق . ربما توجد بينهما مشكلة مرضية ، أو توجد قضية لها علاقة بالتعنيف اللفظي والجسدي .
 
من الناحية القانونية ، وفقا لمجريات الحادث ، بعض المعلقين العنيفين ، الذين استنجد بهم أبو مروان لنشر الفيديو، سيكونون موضع مساءلة.
طلبت من متخصص لإرسال فاكس عن مضمون ملاحظاتي ، كذلك هناك من تعقب بعض المعلقين الذين يدعون بتصريحاتهم للقتل تحت مسمى الشرف .
المرجو من الذين على صلة بالحادث الإدلاء بأقوالهم المتوفرة قد تساعد بلجم جرائم مماثلة توعد بها المجرم النساء السوريات بألمانيا .

احمد سليمان

نشطاء الرأي www.opl-now.org

error: الموقع لا يسمح بالنسخ ، من فضلك انسخ رابط المقال وارسلة لمن يرغب
%d مدونون معجبون بهذه: