بيان تضامن ودعم للانتفاضة الشعبية في السودان

بيان تضامن ودعم للانتفاضة الشعبية في السودان

منذ ثماني سنوات، وبعد أن فوجئت القوى المعادية للنهوض والتقدم العربي، في الداخل والخارج، بانتفاضات شعبية عديدة باهرة، سلمية مطالبة بالحرية والكرامة والديمقراطية، سارعت هذه القوى لتعديل خططها. ورغم ان الانتفاضات نجحت المزيد

حسام الدين درويش :في “امتحان اللجوء” يندمج اللاجئ أو يُهان

حسام الدين درويش :في “امتحان اللجوء” يندمج اللاجئ أو يُهان

ينتقد الكاتب والباحث السوري حسام الدين درويش تركيز وسائل الإعلام على قصص النجاحات الكبيرة أو الاستثنائية لبعض اللاجئين في حياتهم المهنية أو الدراسية في ألمانيا، مذكراً أنه لا ينبغي تصوير اللجوء أو المزيد

أحمد سليمان : فالنتاين سوري وحب ممرغ بالدم

أحمد سليمان : فالنتاين سوري وحب ممرغ بالدم

فالنتاين سوري و حب ممرغ بالدم … قتلوه وهو يردد ” مرتي تاج راسي “ كتب أحمد سليمان : إزدحمت الحدائق والساحات بأغلب دول العالم ، ورود حمراء ودببة وشوكلاتة ، ثمة المزيد

مجلة ” اوراق ” تصدر في ذكرى صادق العظم و ملف خاص به

مجلة ” اوراق ” تصدر في ذكرى صادق العظم و ملف خاص به

المفترقات الكبرى التي تعصف المنطقة والعالم جعلت من صادق العظم حاضر بيننا . غيبه الموت في مثل هذه الأيام ، إلا ان كتاباته وفكره يستدعيان النقاش المفتوح والتأسيس لأرضية ثقافية شاملة . المزيد

تنحي ميركل وفوز آنغريت

تنحي ميركل وفوز آنغريت

ميركل سيدة نساء ورجال اوروبا والأكثر تأثيرا في العالم . سيدة مجتمع نخبوي ، سيدة سياسة أوروبا ، سيدة المصانع والمعامل والشركات التي تعد أقوى إقتصاد حتى الآن . تغادر ميركل رئاسة المزيد

 

أحمد سليمان: يجب إعدام الذهنية التي تقتل بإسم الشرف

يخرج على شبكات التواصل الإجتماعي عبر فيديو بث مباشر شخص مدمى اليد ، شارحا تفاصيل طعن طليقته بسكين ، لأنها رفضت تسليمه ابنها للعيش معه بصورة دائمة ، كذلك يظهر طفله في ذات الفيديو ، الأب يتوجه بنداء لمن يسمعه بتحميل الفيديو وتوزيعه على أكبر نطاق ، ثم يطلب من الطفل كي يكرر ذات الكلام .
التفاصيل غير كاملة ، على اعتبار أن المشهد لا يبين شهود حياديين ، كذلك لا نعرف اي شيء عن مصير الضحية .
بالنسبة لي ، اجد القضية هي تراكم ، ادى الى خلاف ، ثم طلاق وعناد متبادل . الطليقة متزوجة ، ولم تعد على ذمة الجاني ، والقضية بدت كأي رد فعل لمريض سوري اسمه ابو مروان .
 
أثناء حديثه في الفيديو ذكر بعض أسماء ، هؤلاء على ما يبدو على معرفة مسبقة بالجريمة قبل ارتكابها (بما انهم لم يقوموا بإبلاغ السلطات ، بالتالي كانوا على صلة )
 
خلال تتبعي لبعض التعليقات، تأكدت من تواصل شخصان على الأقل مع المجرم ، الى جانب آخرين كانوا يناصرون التعليقات الإجرامية الملحقة بالفيديو . كذلك بان لي من خلال تعليقاتهم ، أنهم يعملان على نشر الفيديو، هذا ما يؤكد فرضية التحريض على القتل العمد ومراقبة أحداث الجريمة عبر وسيلة بصرية.
يذكر ابو مروان في الفيديو انه مختبىء في الملجأ ، كذلك يذكر بأنه لا يخاف البوليس ، ثم يتلفظ بكلمات بذيئة ويقول كان لديه سكين كبير لم يستعمله ، وانه فعل لكان قضى على ضحيته .
 
طبعا هو متأكد من كلامه لأن السجون الأوربية تعتبر مرفهة مقارنة مع مفرزة الجميلية بحلب .
كذلك هو يشير في ذات الفيديو الى انه سيكون مصير كل النساء السوريين بهذا الشكل . ما يوحي بأنه على تواصل مع أشخاص آخرين .
 
اود القول ، من يريد تنظيف شرفه عليه قبل أي شيء ان يتفحص نفسه ، والتأكد من انه خاليا من الإعاقة الذهنية ، ان ربط الشرف بما بين فخذي المرأة ، يجعلنا ان ننظر ايضا لما يحمله الرجل من ” قلة للشرف “حين يباضع أكثر من امرأة دون مساءلة .
ايضا عليه ان يتخيل نفسه مكان امرأة طلقت زوجها وتزوجت من آخر ، أين المشكلة طالما القضية زواج ؟! لا احد يعرف اصلا التفاصيل التي أدت الى الطلاق . ربما توجد بينهما مشكلة مرضية ، أو توجد قضية لها علاقة بالتعنيف اللفظي والجسدي .
 
من الناحية القانونية ، وفقا لمجريات الحادث ، بعض المعلقين العنيفين ، الذين استنجد بهم أبو مروان لنشر الفيديو، سيكونون موضع مساءلة.
طلبت من متخصص لإرسال فاكس عن مضمون ملاحظاتي ، كذلك هناك من تعقب بعض المعلقين الذين يدعون بتصريحاتهم للقتل تحت مسمى الشرف .
المرجو من الذين على صلة بالحادث الإدلاء بأقوالهم المتوفرة قد تساعد بلجم جرائم مماثلة توعد بها المجرم النساء السوريات بألمانيا .

احمد سليمان

نشطاء الرأي www.opl-now.org

error: الموقع لا يسمح بالنسخ ، من فضلك انسخ رابط المقال وارسلة لمن يرغب
%d مدونون معجبون بهذه: