استنكار حول تسمية جادة الملك سلمان في بيروت

استنكار حول تسمية جادة الملك سلمان في بيروت

يبدو تدشين جادة الملك سلمان في بيروت هو مجرد ذر الرماد في أعين اللبنانيين,وتغيير هويتهم الثقافية,والنضالية,والفكرية.في يؤكد الجانب الفاسد في الحكم اللبناني هو بمثابة توكيد متانة العلاقة بين المملكة العربية السعودية,ولبنان.إزاء ذلك المزيد

إلى مؤتمر باريس الخاص بضرب كيماوي المجرم بشار اسد

إلى مؤتمر باريس الخاص بضرب كيماوي المجرم بشار اسد

  قبل قليل نفذت قوات التحالف ( الفرنسي البريطاني الأمريكي ) هجوما على عدد من المقرات الكيميائية التابعة لنظام أسد، وفق المعلومات ان الهجوم استهدف  عدة مواقع أبرزها مقر الأسلحة التي يُعتقد ان المزيد

ترمب يقول : بوتين وإيران مسؤولان عن دعم الحيوان الأسد

ترمب يقول : بوتين وإيران مسؤولان عن دعم الحيوان الأسد

 ترمب صرح في تغريدة على حسابه على تويتر إن الرئيس السوري “سيدفع ثمنا غاليا” على استخدام السلاح الكيميائي، وأضاف أن العديد من السوريين قتلوا في الهجوم منهم نساء وأطفال. ترمب يهدد “الحيوان” المزيد

هجوم كيميائي (أسدي روسي) يطال 1300 مدني في دوما

هجوم كيميائي (أسدي روسي) يطال 1300 مدني في دوما

سجلت الساعات الأخيرة، حتى لحظة اعداد هذا الملف، حصيلة الهجوم الكيميائي على مدينة دوما (ريف دمشق) 117 قتيل والعشرات من الحالات المستعصية و1300 إصابات مختلفة بين المدنيين، هذا واشار مراقبون إلى ان المزيد

برهان غليون : سورية على طريق الجلجلة

برهان غليون : سورية على طريق الجلجلة

ما من شك في أن المعارضة السورية المسلحة، أو ما تبقى منها، قد تعرّضت لضربةٍ قوية في غوطة دمشق الشرقية، وأن الروس، ومن ورائهم الإيرانيون، ونكتة دولة الأسد، قد حققوا سبقا مهما المزيد

 

تضامن مع الهيئة الفلسطينية لحقوق الإنسان

Print pagePDF pageEmail page

يعبر مركز “شمس” عن تضامنه الكامل مع الزملاء في الهيئة الفلسطينية لحقوق الإنسان ووقوفه إلى جانبهم ،وعلى رفضه لكل المحاولات للنيل من الهيئة ،وفي ذات الوقت دعوة كافة مؤسسات المجتمع المدني الفلسطيني لأوسع حملة تضامن مع الهيئة.
يذّكر مركز “شمس” أن الهيئة الفلسطينية لحقوق الإنسان من حقها وواجبها في آن واحد كمؤسسة وطنية أن تعمل في الضفة الغربية وقطاع غزة بحرية ودون تدخل من أي جهة كانت،بل من واجب الجميع تسهيل مهامها وعملها دون تأخير أو إبطاء. فالهيئة معروفة بمصداقيتها ومهنيتها وحياديتها وموضوعيتها،وإن إنتاجها الحقوقي يعتبر مرجعاً مهماً ليس لنشطاء حقوق الإنسان فحسب،بل للدارسين والباحثين.
يطالب مركز “شمس” جميع فصائل العمل الوطني ،وفي مقدمتهم حركة “حماس” بعدم زج المؤسسات الفلسطينية والحقوقية في الصراع العبثي بين الأطراف،مطالباً ايها بتحييد تلك المؤسسات حفاظاً على النسيج المجتمعي.كما أن الاستمرار في هذا النهج يندرج في إطار تعميق الانقسام،وتعريض وحدة وأراض فلسطين للخطر.
يرى مركز “شمس” أن محاولات نواب كتلة التغيير والإصلاح تندرج في إطار مسلسل من التعديات على القانون الأساسي والنظام الداخلي للمجلس التشريعي،وإنكار لدور الكتل البرلمانية الأخرى،واعتداء صارخ على الحق في حرية الرأي والتعبير جراء حالة التفرد والإقصاء.وفي هذا الإطار يذكر المركز أن أعضاء المجلس التشريعي نواب للشعب وليس لفصيل أو جهة أو منطقة.
ينتظر مركز “شمس” ومعه كل المؤسسات وأبناء الشعب الفلسطيني قرارات جريئة من جميع الأطراف،لطي صفحة الماضي،والبدء في مرحلة جديدة من شأنها أن تعيد الاعتبار للقضية الفلسطينية،وتؤسس لمرحلة جديدة،تضع حدٍ لحالة التيه والتخبط التي تمر بها الحركة الوطنية الفلسطينية.
يطالب مركز”شمس” نواب كتلة التغيير والإصلاح بالعدول الفوري عن قرارهم،وعدم المضي قدماً بإقرار أي مشروع قانون من شأنه أن يحدث توتراً في الساحة الفلسطينية .بل ينتظر منهم مبادرة بحجم مسؤولياتهم التاريخية،وأن يبحثوا عن نقاط الالتقاء،للتقريب بين جميع الأطراف،إن ذلك سيعيد الأمل لنا أن هناك بارقة أمل في نهاية النفق.

صادر عن مركز حقوق الإنسان والديمقراطية “شمس”

error: الموقع لا يسمح بالنسخ ، من فضلك انسخ رابط المقال وارسلة لمن يرغب
%d مدونون معجبون بهذه: