الشاعر اللبناني سامي نيّال يكتب ” ظلالُ المنفى ”

الشاعر اللبناني سامي نيّال يكتب ” ظلالُ المنفى ”

صدرت عن (مركز الآن) في ألمانيا المجموعة الشعرية بنسختيها ”العربية،وترجمتها الإنكليزية للشّاعر سامي نيّال بعنوان” ظلالُ المنفى ” . عوّدنا الشّاعر سامي نيّال في التقاطه لمشاهد الحياة اليومية بعنايةٍ مُفرطة،ومن ثمّ توظيفها المزيد

أحمد سليمان : دعوة للمكاشفة والبحث عن مخرج في رابطة الكتاب

أحمد سليمان : دعوة للمكاشفة والبحث عن مخرج في رابطة الكتاب

آثرت ألا أنجر إلى سجال مباشر بيني وبين زملاء أقدرهم . خصوصا في هذه الأيام ، حرصا مني على التهدئة ، ومراجعة التفاصيل التي غابت عنا في زحمة المجازر التي تطاول السوريين المزيد

دعم أمريكي للمتظاهرين في إيران

دعم أمريكي للمتظاهرين في إيران

قال الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، أن إيران تشهد أعمال شغب منذ أن انسحبت واشنطن من الاتفاق النووي الموقع بين طهران والدول العظمى، مشدداً على أن الولايات المتحدة تدعم المتظاهرين. وقال ترامب، في المزيد

حرب متوقعة في القنيطرة

حرب متوقعة في القنيطرة

انطلقت ظهر اليوم الأحد من درعا جنوبي سوريا أول قافلة من مقاتلي المعارضة وعائلاتهم باتجاه شمال البلاد، بينما قصفت قوات النظام بلدات بمحافظة القنيطرة المجاورة، وسقط قتلى من الطرفين في المعارك. وأفاد المزيد

نحو حل عقلاني للنزاع داخل رابطة الكتاب السوريين

نحو حل عقلاني للنزاع داخل رابطة الكتاب السوريين

لا يمكن لأحد طرفين متنازعين تعيين مقربين له (ثلاثة منهم مستشارون للزميل الجراح في مجلة يرأسها) للبت في نزاع مع طرف آخر  سيطرح ملف هذا الخلاف على القسم القانوني لجهة ثقافية أو المزيد

 

إلى الإعتصام سر … مسؤولية رجال الأمن حماية المواطن ليس إرهابه

نقولها للزملاء في مصر الحبيبة ، مصر التي عودنا شعبها على اقتران الفكر بالثورة ، سنكون بقلب واحد وعقل متحد في قضية تمس الحريات ، الحملة مستمرة  وان حاولوا ابتزاز بعض ضعفاء النفوس أو تم اسكاتهم نحن على موعد مع حرية طل الملوحي التي تحولت الى رمز إنساني معاصر ،

ويتحدثون بأنه في سوريا لا توجد قضية لسجناء رأي انما هناك مخالفون للقانون، هل يوجد اكثر من هكذا فصام بين دولة ومؤسساتها؟ وكأن العالم كله هُبلٌ ، نعم ، في سوريتنا الحلوة حيث يعيش العالم تحت رحمة قانون عسكري منذ عقود يضحكون على أنفسهم  معتقدين ان الإرهاب الذي يمارسونه بحق مواطنيهم كفيل بأن يمرروا كذبهم على العالم  …

في سوريا بوسع اي مواطن التكلم كيفا يشاء وفقاً للدستور الذي يكفل هذا الحق ، وفي ذات الوقت ان التطبيقات الدستورية خاضعة لقيم زائفة غير اخلاقية ،في كل يوم تردنا اخبار عن انتهاكات يقف خلفها مسؤولون وضباط واصحاب مصالح ومفسدين بفضل مجموعة اجهزة أمنية بصلاحيات واسعة ، بمعنى ان الدولة بأيد غير آمنة أما المواطن سقفه حدث ولا حرج .

في هذه الحال فإن النظام مُنتهك من قبل حماته فلا يجوز ملاحقة مواطن ينتقده .. وحتى يكون مقبولا ( أي النظام ) من منتقديه عليه تنظيف سمعته أولاً ومن ثم يحق له ملاحقة اي مواطن ينتهك القوانين ..

بإعتقادنا يجب سن قوانين دولية أكثر صرامة بموجبها توضع كل دولة تنتهك المعاهدات بمكانة الدول المعادية للتطبيقات القانونية

أكد النظام السوري إثر مرة أنه لا يلتزم بأي قانون محلي أو دولي ولا تهمه سمعته امام العالم.. بالأمس تبين حجم العفن السلطوي سليل فساد عمره يزيد عن قرن ونيف حين تبين لنا كباشاً بين الإجهزة الأمنية نتج عنه تسلّم رقابة الإنترنت للأمن العسكري …هل يوجد أكثر من هكذا إرهاب ؟

ان المواطن السوري يدفع ضرائب مالية عالية من أجل حماية أمنه لكن الواقع مختلف وكأنه يدفع خوة كلما ارتفع سقف الكلام اقتربت نهايته .

قلنا مراراً ثمة قاموس جاهلي يؤكد بأن الديمقراطية هي احتكار البلاد والمجتمع من قبل الأكثرية الحاكمة وكل من يخالف فهو خائن ، وحسب فهمنا إن الديمقراطية لا تتناسب مع نظم الإستبداد لذلك فهي محاربة من قبل الجهلاء.

إلى الإعتصام سر :

نكتب اليهم بقوة لن تثنيها تقارير أو رسائل أو مندسون يخططون لتخريب أو نيل من سمعة الشرفاء الذين يعملون من أجل انسانية الإنسان وبث عزيمة التحرر ،

نقولها للزملاء في مصر الحبيبة ، مصر التي عودنا شعبها على اقتران الفكر بالثورة ، سنكون بقلب واحد وعقل متحد في قضية تمس الحريات ، الحملة مستمرة  وان حاولوا ابتزاز بعض ضعفاء النفوس أو تم اسكاتهم نحن على موعد مع حرية طل الملوحي التي تحولت الى رمز إنساني معاصر ،

سوف نقلب كيان هكذا نظم إذ طالما عودتنا على إنتاج الرعب والزنازين ، البعض من اصحاب السوابق بسرقة المقالات جندوا انفسهم وراحوا يرموننا بأكثر من صخرة عبر رسائل تفوح من رائحة الإنهزام ،

إننا ندفع العنف عنا ، هم بدسائسهم ونحن بشفافيتنا ورقة تواصلنا في حملة بدأت شرارتها الأولى مع اعتقال كاتبة كانت تداعب فراشات ذاهبة الى غزة  فلسطين الأبية ، كاتبة خال لها ان المكان الذي عادت اليه هو نفسه  سيدخلها اقرب جامعة  .

– نتوقع انهم سيخضعونها لمحاكمة وتدان كما أدانوا قبلاً كبير الحقوقيين ورجل القانون المخضرم هيثم المالح ، كما أدانو مهند الحسني في محاكم بإمرة عسكر وبوليس وساسة وخدم قصر دمشقي

-اين الأخطاء التي ارتكبتها طل الملوحي ، وقبلها  الكاتبة” رغدة حسن ” هذه الأخيرة يحاسبونها لأنها كانت تتأهب لإجراء استطلاع يبين آراء الشارع السوري

ألم يتم اعتقال الدكتورة  ” تهامة معروف ” على خلفية قضية انتهت فصولها قبل ثمانية عشر عام ؟؟

يجب التأكيد على رفضنا تحويل  قضية اي سجين رأي الى قضايا كتلك التي تطبقها المحاكم السورية بمسميات باتت مسخرة

بناء على ما ورد في هذه اللحظة المفصلية نؤكد على ان تتلاقى جهودكم مع حرصنا الشديد بتوخي الدقة وعدم الإنصياع لإستفزاز اطراف قد يتم زجها بينكم في الإعتصام المزمع تنفيذه وآملين منكم التحلي بقدر عال من المرونة بالتحاور كي تتوضح مطالبنا النبيلة .


أحمدسليمان

مواضيع ذات صلة
– سبق ونوهت منظمتنا ما أسمته بوجود كباش بين الأجهزة الأمنية حول القضية ، في ذات الوقت نرحب بأي تنسيق دولي من قضايا الحريات الديمقراطية ونشطاء الرأي الذين تحاصرهم قبضة ” اللا” دستور المتمثلة بالبوليس السياسي وخدمه من مفسدين وانتهازيين واصحاب نفوذ في سوريا
– في سياق آخر  البارحة ليلاً حاولت بعض جهات مغرضة بإختراق أحد مواقع منظمتنا وقد باءت المحاولة بالفشل ..
info@opl-now.org

error: الموقع لا يسمح بالنسخ ، من فضلك انسخ رابط المقال وارسلة لمن يرغب
%d مدونون معجبون بهذه: