المطعونة بوردة حمراء ، كتبت عن العتمة المُبهرة ورحلت . شكراً لرقتكِ فدوى سليمان

المطعونة بوردة حمراء ، كتبت عن العتمة المُبهرة ورحلت . شكراً لرقتكِ فدوى سليمان

أكاد أختنق … حين قرأت خبر يفيد بأن ( المطعونة بوردة حمراء ، كتبت عن العتمة المُبهرة رحلت ) . شكراً لرقتكِ فدوى سليمان ، عرفتك مناضلة وثائرة وإنسانة جمعت سوريتنا برهافتها المزيد

هل سيتحول الشعر إلى مهنة ؟

هل سيتحول الشعر إلى مهنة ؟

هل سيتحول الشعر إلى مهنة ؟ اذا كان كذلك بالفعل ، لماذا لا تكون القراءة له كمثل حضور فيلم ، أو الدخول إلى صالة ديسكو ، او المشاركة بلعبة قمار حتى . المزيد

تأكيد جريمة النظام الوحشية في اعدام باسل الصفدي

تأكيد جريمة النظام الوحشية في اعدام باسل الصفدي

شكرا لكم فقد قتلتم حبيبي.. شكرا لكم، فبفضلكم كنت عروس الثورة وبفضلكم أصبحت أرملة.. يا خسارة سوريا، يا خسارة فلسطين، يا خسارتي”. أعدم نظام الأسد مطور البرمجيات السوري الفلسطيني باسل خرطبيل المعروف بالصفدي المزيد

Fadwa Souleimane lit J’ai Hurlé et Soleil فدوى سليمان تكتب عن العتمة المبهرة

Fadwa Souleimane lit J’ai Hurlé et Soleil فدوى سليمان تكتب عن العتمة المبهرة

  القارىء لفدوى سليمان لا يعرف عنها سوى أنها ساهمت على نحو كبير بإشعال الإحتجاجات مع بداية الثورة السورية . قبل ذلك هي فنانة شاركت في عدد من المسلسلات التلفزيونية . ذهبت المزيد

في لحظة واحدة سقطنا جميعاً، من المحيط إلى الخليج

في لحظة واحدة سقطنا جميعاً، من المحيط إلى الخليج

في لحظة واحدة سقطنا جميعاً، من المحيط إلى الخليج.. لقد منعت إسرائيلُ المسجد الأقصى أن يُذكرَ فيهِ اسمُ الله، فكان لها ما أرادت وأقفلته ثلاثة أيام، وعطلت صلاةَ الجمعة، بعد عمليةٍ نفذها المزيد

 

سوريا:المحامي خليل معتوق ينسحب من المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان

بعد مرور أكثر من شهرين على تأسيس المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان، وبعد تجربني في العمل المؤسساتي في هذه المنظمة، توصلت إلى قناعة بأن نشاطي كمحام مستقل ومدافع عن حقوق الإنسان كان أكثر جدوى وفائدة من عملي في المنظمة.
وبناء على اللغط الذي أثارته موجة الاتهامات والاتهامات المضادة التي هيمنت مؤخرا على مجال العمل الحقوقي والدفاع عن حقوق الإنسان عبر البيانات والتصريحات، فقد آثرت أن أنسحب من مهمتي في المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان

 مع تعهدي الكامل بالاستمرار بمهمتي ورسالتي كمحام مستقل للدفاع عن كل معتقلي الرأي والضمير، وناشط ملتزم بالدفاع عن حق كل الأفراد والجماعات في ممارسة حقوقهم الأساسية المنصوص عليها في الإعلان العالمي وكافة الاتفاقيات الدولية لحقوق الإنسان والدستور السوري.
وإنني لمدين بالاعتذار إلى جميع من كنت سببا في إقناعهم بالانضمام إلى المنظمة، فلهم مني كل اعتذار، علما بأنني لا أزال أكن كل اعتبار لكل الناشطين فيها، خاصة في هذه الظروف القاسية التي أضحى فيها العمل الحقوقي محفوفا بالمخاطر من كل حدب وصوب.
                         
دمشق في 7/6/2006 المحامي خليل معتوق

%d مدونون معجبون بهذه: