المطعونة بوردة حمراء ، كتبت عن العتمة المُبهرة ورحلت . شكراً لرقتكِ فدوى سليمان

المطعونة بوردة حمراء ، كتبت عن العتمة المُبهرة ورحلت . شكراً لرقتكِ فدوى سليمان

أكاد أختنق … حين قرأت خبر يفيد بأن ( المطعونة بوردة حمراء ، كتبت عن العتمة المُبهرة رحلت ) . شكراً لرقتكِ فدوى سليمان ، عرفتك مناضلة وثائرة وإنسانة جمعت سوريتنا برهافتها المزيد

هل سيتحول الشعر إلى مهنة ؟

هل سيتحول الشعر إلى مهنة ؟

هل سيتحول الشعر إلى مهنة ؟ اذا كان كذلك بالفعل ، لماذا لا تكون القراءة له كمثل حضور فيلم ، أو الدخول إلى صالة ديسكو ، او المشاركة بلعبة قمار حتى . المزيد

تأكيد جريمة النظام الوحشية في اعدام باسل الصفدي

تأكيد جريمة النظام الوحشية في اعدام باسل الصفدي

شكرا لكم فقد قتلتم حبيبي.. شكرا لكم، فبفضلكم كنت عروس الثورة وبفضلكم أصبحت أرملة.. يا خسارة سوريا، يا خسارة فلسطين، يا خسارتي”. أعدم نظام الأسد مطور البرمجيات السوري الفلسطيني باسل خرطبيل المعروف بالصفدي المزيد

Fadwa Souleimane lit J’ai Hurlé et Soleil فدوى سليمان تكتب عن العتمة المبهرة

Fadwa Souleimane lit J’ai Hurlé et Soleil فدوى سليمان تكتب عن العتمة المبهرة

  القارىء لفدوى سليمان لا يعرف عنها سوى أنها ساهمت على نحو كبير بإشعال الإحتجاجات مع بداية الثورة السورية . قبل ذلك هي فنانة شاركت في عدد من المسلسلات التلفزيونية . ذهبت المزيد

في لحظة واحدة سقطنا جميعاً، من المحيط إلى الخليج

في لحظة واحدة سقطنا جميعاً، من المحيط إلى الخليج

في لحظة واحدة سقطنا جميعاً، من المحيط إلى الخليج.. لقد منعت إسرائيلُ المسجد الأقصى أن يُذكرَ فيهِ اسمُ الله، فكان لها ما أرادت وأقفلته ثلاثة أيام، وعطلت صلاةَ الجمعة، بعد عمليةٍ نفذها المزيد

 

عاشور نصر الورفلى : بشأن رفع أسمى عن قائمة الممنوعين من السفر

 

إلى السادة / منظمة العفو الدولية / المنظمة العربية لحرية الصحافة/ منظمة ائتلاف السلم والحرية .
الإتحاد الليبي لحقوق الإنسان /التضامن لحقوق الإنسان  /مؤسسة الرقيب لحقوق الإنسان.
بتاريخ 11/9/1998 وضع أسمى على قائمة الممنوعين من السفر خارج الجماهيرية  وسحب منى جواز سفري الذي يحمل رقم 957253 من قبل الأمن الخارجي دون أي سبب قانوني وبإجراء تعسفي ولم يتم منحى  مستند يفيد بحجز جواز السفر  من هيئة الأمن الخارجي

 


إلى أن استعدت جواز سفري بتاريخ 20/4/ 2003 نتيجة مطالبتي المستمرة لاستعادة جواز سفري ورفع أسمى من قائمة الممنوعين وسافرت إلى تونس بتاريخ 28/4/2003 وعدت بتاريخ 30/4/2003 وبتاريخ 1/11/2003 حاولت السفر إلى جمهورية مصر العربية ولكني منعت مرة أخرى من السفر بمنطقة الحدود وسحب منى جواز السفر بتاريخ 1/11/2003 ومنذ هذه الفترة وأنا على قائمة الممنوعين من السفر، طالبت مراراً الجهات المعنية برفع أسمى عن قائمة الممنوعين من السفر وتسليمي جواز سفري وبتاريخ 12/6/2006 استجابت هذه الجهات لطلبي وتسلمت جواز سفري من الإدارة العامة للجوازات قسم العمليات والسيطرة وأبلغت بأن أسمى قد رفع عن قائمة الممنوعين من السفر خارج الجماهيرية.
عليه :
أولا: أشكر الجهات التي استجابت لطلبي برفع أسمى عن قائمة الممنوعين من السفر.
ثانيا: سوف أباشر برفع دعوى قضائية ضد الجهات التي منعتني من السفر وقيدت حريتي دون أي سند قضائي قانوني يبرر منعي من السفر واحتجازي وتحديد إقامتي داخل الجماهيرية سأطالب من خلال هذه الدعوى القضائية تعويضي عن مدة إعتقالى منذ عام 1993 ولفترات متكررة تعرضت خلالها للتعذيب الجسدي والمعنوي والإهانة وتضررت أسرتي نتيجة هذا التعسف .
ثالثا: أود أن أحيط المسئولين الأمنيين علما بأنني لا رغبة لي على الإطلاق في الهرب أو اللجوء إلى أي دولة خارج وطني وإذا كان منعي من السفر كان مبرره هو خشية هؤلاء المسئولين الأمنيين من إدلائي بشهادات حول قضايا انتهاك لحقوق الإنسان وجرائم ارتكبت ضد مواطنين وغير مواطنين فلو أردت الشهادة والإدلاء بمعلومات عن هذه الانتهاكات سوف أدلى بها من داخل بلدي ودون الحاجة إلى الهرب أو الإدلاء بشهادتي من الخارج وأتمسك بحقي في رفع دعوى قضائية أطالب من خلالها بتعويضي عن الأضرار التي لحقت بي وبأسرتي نتيجة اعتقالي لفترات متكررة وتعرضي للتعذيب والإهانة ومنعي من السفر وتقييد حريتي لسنوات وأتمنى أن يتقبل القضاء الليبي هذه الدعوى والفصل فيها بشكل منصف وعادل كما نتمنى أن تتعامل الجهات الأمنية المسئولة عن هذا التعسف وهذه الانتهاكات بشفافية في تقديم المستندات للقضاء الذي سينظر في هذه الدعوى والتي تؤكد أعتقالى في السابق دون وجه حق ودون أي سند قانوني حتى يتسنى لي المطالبة بحقوقي وتعويضي تعويضا عادلاً
رابعا: لن نقحم أي تيار سياسي ليبي معارض بالخارج في هذه القضية وإن كنت الجأ إلى منابر إعلامية مهاجرة للتعبير عن أرائي فهذا يأتي في غياب منابر إعلامية حره داخل بلدي تتيح لي فرصة التعبير عن أرائي ونشكرهم على تقبلهم لآرائنا وسماع صوتنا وإسماعه لأنصار الحرية من خلال منابرهم .
وفى النهاية لا يسعني إلا أن أشكر كل من ساندنا وكل من أتسع لنا منبره لنعبر من خلاله عن آرائنا بحرية وإسماع صوتنا للعالم وأخص بالشكر موقع أخبار ليبيا /موقع ليبيا وطننا /موقع ليبيا أبدا/صحيفة الشرق الأوسط /موقع ليبيا المستقبل كما أتوجه بعميق شكري إلى جميع المنظمات الليبية والعربية والدولية على مساندتها لي وعلى رأسهم منظمة العفو الدولية /منظمة هيومان رايتس ووتش /المنظمة العربية لحرية الصحافة/ منظمة ائتلاف السلم والحرية .
/الإتحاد الليبي لحقوق الإنسان /التضامن لحقوق الإنسان /مؤسسة الرقيب لحقوق الإنسان
(ولا يضيع حق وراءه مطالب)
عاشور نصر الورفلى
الجمعة الموافق 16/6/2006
ashuornsr@yahoo.com

%d مدونون معجبون بهذه: