أسماء الفيصل، بنت العم وداعا… محمد علي الأتاسي

أسماء الفيصل، بنت العم وداعا… محمد علي الأتاسي

رحلت الدكتورة أسماء الفيصل، زوجة المناضل رياض الترك “ابن العم”، في كندا بعد صراع طويل مع المرض، بعيدا عن زوجها ومدينتها حمص وبلدها سورية. درست الدكتورة أسماء الطب في جامعة دمشق وتخرجت المزيد

بيان رقم (1) قيادة المظاهرات في إيران تعلن تضامنها مع الشعب السوري

بيان رقم (1) قيادة المظاهرات في إيران تعلن تضامنها مع الشعب السوري

منذ بداية الثورة الإيرانية يأتينا رسائل وتنبيهات معظمها يقول أننا مثل الثورة السورية مدعومون من اسرائيل وأمريكا أو داعش والقاعدة ولابد أن نوضح أمور وخصوصاً للمتلقي العربي أولاً : الثورة السورية ثورة المزيد

نجم الدين سمان : بين قنّاصَين

نجم الدين سمان : بين قنّاصَين

فتحتُ ديوانَهُ الشعريّ بلا تعيين؛ ربّما مِن مُنتصَفِه؛ وبدأتُ أقرأ بينما سيّارة الأجرة الصفراء تعودُ بي من بيروت إلى دمشق. حين وصلنا نقطةَ الحدود؛ كنتُ قد أنهيتُ قراءةَ النصفِ الأخير من قصائدِه؛ المزيد

حزب تودة الإيراني يدعم الإنتفاضة الشعبية ، ويشكل إحراجا لمواقف أحزاب اليسار الرسمي في سوريا ولبنان

حزب تودة الإيراني يدعم الإنتفاضة الشعبية ، ويشكل إحراجا لمواقف أحزاب اليسار الرسمي في سوريا ولبنان

يخرج حزب تودة في خطاب معاصر وداعم لإنتفاضه الشعب الإيراني . يشير الخطاب الى نضال الشعب الإيراني ” المُحبط من الاضطهاد والطغيان والغلاء والاستبداد ” ويطالب المتابعة ضد الدكتاتورية التي يهيمن عليها المزيد

أحمد سليمان : هكذا أختم عام 2017 ، كتب ثلاثة والمجد لسوريتنا

أحمد سليمان : هكذا أختم عام 2017 ، كتب ثلاثة والمجد لسوريتنا

أعترف مُسبقاً أنني احتجت إلى دقيقة واحدة كي اختار بضعَ كلمات ، ثم انصرفت لإمعان النظر فيها لأكثر من مليوني لحظة ، كنت منحازاً لما ينقص المشهد من خبطة عاطفية ، تقلب المزيد

 

غسّان محمد النجّار: من حلب الشهباء إلى الشعب السوري البطل

Print pagePDF pageEmail page

يا شعبنا السوري الأبي – أيّها الشباب السوري المقدام من كل الفئات والطبقات.
يا أحفاد يوسف العظمة وإبراهيم هنانو وإبراهيم العلي وسلطان باشا الأطرش ومحمد الأشمر وفارس الخوري وسعيد العاص وشكري القوتلي وخالد العظم ومصطفى السباعي وعصام العطار..
يا أبناء الشيخ معشوق الخزنوي وحسن حبنّكة ومحمد عوض وعبد الكريم الرفاعي ومحمد أبو الفرج الخطيب الحسني ، يا أبناء جامع زيد ويا أبناء الشيخ أحمد كفتارو
يا شباب دمشق الفيحاء وحمص ابن الوليد وحماة أبي الفداء وحلب سيف الدولة يا ِشباب كل مدينة وبلدة وقرية في وطننا سورية الحبيبة
لا ينبغي السكوت عن الظلم بعد اليوم والساكت عن الحق شيطان أخرس لقد طفح الكيل ولا من سامع أو مجيب .
يا شباب سوريه : أنتم معقد الأمل والرجاء بعد الله ؛ نحري دون نحوركم وجسمي دون جسومكم لقد هرمت أعمارنا وفنيت أجسامنا ولم نعد نطيق عيش الذل ، إنّ عيش الذل أولى بالعبيد ، فإما حياة تسرّ الصديق وإما ممات تغيظ العِدا .
تقدموا يا شباب واحملوا الراية ، العزّ لكم والمستقبل لكم ، على أكتافكم ستبنون الدولة الدستورية المدنية الديمقراطية الشوروية ، تحقق العدالة الاجتماعية وفرص العمل لكل الشباب والعاطلين وتتعهد براتب شهري لكل عاطل عن العمل من مؤسسات تأمينات اجتماعية وصناديق الزكاة ومن إيرادات أوقاف المسلمين الّتي سرقتها الدولة إلى ميزانيتها دون حق ولا عدل ولا شرعية .
لا نريد ثورة هوجاء بل نريد انتفاضة سلمية نريد أن ترفعوا أصواتكم بشكل سلمي وحضاري فالتعبير عن الرأي يكفله الدستور والقانون وكل القوانين الوضعية والسماوية.
أيّها السياسيون والمفكرون : رياض سيف ، رياض الترك ، حسن عبد العظيم ، فداء الحوراني ،عبد الحميد درويش، نواف البشير ، عارف دليلة ، ميشيل كيلو،عبد المجيد منجونه، أكرم البني ، عبد العزيز الخيّر،فاتح جاموس،بشير السعدي،غبريال كوريه،عبد الحكيم بشّار،محي الدين شيخ آلي ..لماذا أنتم ساكتون ؟! أليس الوطن وطننا جميعاً ؟؟! عبّروا عن آرائكم من خلال مواقع الانترنت ،والفيس بوك ،وتصريحات للصحف العربية لا تنقطعوا عن تاريخكم النضالي، تواصلوا مع الشباب، فالشعب سيقدّر كل من يقف إلى جانبه ، وشكّلوا (لجنة إدارة الأزمة).
أيّها الرئيس بشّار : هبّة الشعوب لا يقف أمامها شيء ، لا تعتمد على بطانتك فيكيدوا لك كيدا ، أُخرج اليوم قبل الغد إلى الشعب وأعلن ما يلي :
1- حل مجلس الشعب المزوّر
2- إقالة الحكومة الفاسدة، وتشكيل حكومة إنقاذ وطنية تشرف على انتخابات حرّة نزيهة.
3- إصدار قانون التعددية الحزبية, مع تعديل الدستور
4- إصدار قانون العفو العام وعودة المهجرين والإفراج عن السجناء السياسيين.
أيّها الرئيس ؛نحن لسنا ضد شخصك , ولكن ضد أسلوب الحكم الفردي والفساد والاستبداد وتكديس الثروة بيد أقربائك وحاشيتك.
يا شباب حزب البعث:أسقطوا رموز الفساد في حزبكم ولا تنسوا أنّكم جزءٌ من الشعب،فالتحموامعه.
يا منسوبي الأجهزة الأمنية: هؤلاء الشباب المتطلع للحرية هم أبناؤكم وإخوانكم فلا تقمعوهم وحافظوا عليهم فهم ثروة الوطن وعدّة المستقبل ، فالولاء للوطن أولاً بعد الله العزيز القاهر، والوطن للجميع .
أيّها الشباب السوري : لستم أقل من أبطال تونس وأبطال مصر ، نسّقوا صفوفكم ورتّبوا قيادتكم واتصلوا بوسائل الإعلام واعتمدوا الخطط البديلة ،وارفعوا شعارات وطنيةً فقط، كل ذلك في إطار النظام والقانون العام , لقد أسقطنا عندما كنّا شبابا حكومة مردم والشرباتي لخيانتهم قضية فلسطين وأسقطنا حلف بغداد الاستعماري وأسقطنا الحكم العسكري لأديب الشيشكلي، ودفعنا ضريبة النضال عشرات السنين في سجون النظام الحالي من أجل حياة كريمة حرّة أبية لنا ولكم ،والآن جاء دوركم فحققوا آمال الأمة فيكم وهبّوا يوم السبت ،الخامس من شباط القادم في العاصمة وكل مدينة وقرية وأعلنوها يوم الغضب السوري العارم والله معكم.
وأخيرا أقول للمسئولين : إنّكم لن تستطيعوا أن تغيّروا مسار التاريخ ، ولا أن تنطحوا المرّيخ .
وسيعلم الّذين ظلموا أيّ منقلب ينقلبون

30/1/2011 المهندس غسّان محمد ياسين النجّار

error: الموقع لا يسمح بالنسخ ، من فضلك انسخ رابط المقال وارسلة لمن يرغب
%d مدونون معجبون بهذه: