انسحاب واشنطن من مجلس حقوق الإنسان واستنكار أممي

انسحاب واشنطن من مجلس حقوق الإنسان واستنكار أممي

إن هذا الإجراء يهدف الى تنصل الولايات المتحدة من إلتزاماتها أمام قضايا حقوق الإنسان ، كذلك لتبرير تدخلاتها في شؤون البلدان بدون مرجعية أممية . نشطاء الرأي انتقد مسؤولون أمميون وحقوقيون وهيئات المزيد

تسوية الوضع .. كابوس جديد يؤرق سكان محيط دمشق

تسوية الوضع .. كابوس جديد يؤرق سكان محيط دمشق

  سلافة جبور “التسويات الأمنية هي عنوان الكابوس الجديد الذي نرزح اليوم تحت وطأته ولا ندري متى سينتهي، وهل سيكون فعلا آخر كوابيسنا المستمرة دون انقطاع منذ سبع سنوات”. كلمات اختصر بها المزيد

ميلانو : فرج بيرقدار وشعره الذي يأتي من بعيد

ميلانو : فرج بيرقدار وشعره الذي يأتي من بعيد

Emozionatissimi. In diretta Faraj Bayrakdar e la sua poesia che arriva da lontano. Con noi Francesca del Vecchio ed Elisabetta Bucciarelli. ميلانو : فرج بيرقدار وشعره الذي يأتي من بعيد مرتبط المزيد

Ivonne Fuchs singt Gedichte aus Buch Faraj Birekdar in München

Ivonne Fuchs singt Gedichte aus Buch Faraj Birekdar in München

  Singende Gedichte des Dichters Faraj Berkdar auf Deutsch in München  إيفون فوكس تغني قصائد فرج بيرقدار باللغة الألألمانية في ميونخ مرتبط المزيد

العلاقات بين الأسد واسرائيل والغرب والعالم عبر ناهد العجة ابنة مصطفى طلاس

العلاقات بين الأسد واسرائيل والغرب والعالم عبر ناهد العجة ابنة مصطفى طلاس

نشرت صحيفة صندي تايمز تقريراً لمراسليها ماثيو كامبل وأوزي ماهاماني تحت عنوان “مدام (ع) تخدع الأسد”، يتحدث عن أن المليونيرة الباريسية ناهد طلاس العجة هي الشخصية الغامضة التي كانت وراء هروب العميد المزيد

 

بعد ثورتين … يسيل لُعابنا وتذبل عيوننا كُلما قرأنا عن مظاهرة

الخبر في هذه المرة ليس من تونس أو مصر ، وإن كنا مازلنا دهشون من خلع رئيس كلا البلدين ، فثمة جردة حساب طويل بين شعوب تأثرت بمفاعيل ثورتين كانتا من أسرع الثورات في العالم وأقلها استنزافاً بشرياً .

قبل قليل ، صعقت وأنا اتفحص عينات لصور الأسلحة المستخدمة في ليبيا طائرات ، وطلقات مدفعية إلى جانب عصابات تم تهيئتهم لضرب المدنيين .

الخلطة السلطوية في ليبيا :
– في ليبيا الآن ثورة فعلية ، متداخلة الهموم والشجون ، فالطموح بطرد طاغية احتل البلاد منذ 42 عام يلازمه من يحاول اللعب على تحريك البُعد القبلي وخلافات انذثرت منذ زمن طويل ، والواضح ان الإرادة الشعبية متوفرة ، ولكن بديلا قبلياً وحرباً بلا ملامح هدد فيها نجل المخلوع (القذافي الصغير ) جعلنا نراقب بتحسب

-طائرات تقصف المتظاهرين ، و رشاشات مضادة للدروع و المصفحات يتم استخدامها بمواجهة المتظاهرين .

– إشكالية الخلطة السلطوية في ليبيا أنها لا تنتمي للشكل الرسمي كحال الأنظمة الدكتاتورية ، في ليبيا لا يوجد جيش كلاسيكي ، ولكن يوجد ما يتخطى منطق العصابات المُسلحة ، يبدو للمتابع لكل مدينة مرجعية قبائلية تخترق ما يُسمى بالجيش

– القذافي يتنكر وخلاياه المرتزقة البلطجية المدربين ، و اولئك الذين يطلقون على أنفسهم اللجان ” الثورية ” (توجد نسختان مطابقتان لهم بمسمى حزب” العبث ” السوري والعراقي منذ أيام المقبوران حافظ وصدام للآن )، هؤلاء -اي اللجان -ادوات بيد المخلوع القذافي وعائلته ،لكن لدينا ايمان عميق بأن ثورة السابع عشر من فبراير في ليبيا انتصرت ، والشعب الليبي تسّلم السُلطة ، وان لم يُعلن احدا الرحيل .

بدأ السفراء الليبيين تقديم استقالاتهم ، في لندن يعلن السفير الليبي استقالته من منصبه وموظفوا السفارة ينضمون إلى المتظاهرين ، وفي اندونيسيا السفير الليبي يستقيل .

– من قبل استقال وزير العدل وتم اعتقال وزير الدفاع فى ليبيا ، والنظام الليبي سوف يقود البلاد الى حرب قبائلية ، واعتقد بأنه توجد صحوة ليبية للموقف ، سينتصر الشعب الليبي كما انتصر قبله الشعبين التونسي والمصري .

الآن بوسع القذافي المطالبة بإسقاط السُلطة ، مشكلة هذا الأبله انه غير مقبول حتى من حراس الخيمة التي يعيش فيها ، لن يتبع بن علة ،لأن ملفه في السعودية لا يشجعه ، كذلك لن يتجرأ دخول مصر لأنهم سوف يستقبلونه بالأحذية ، .. ربما سيتنكر بزي وينزل الى الشارع ويطالب بإعدام أولاده لأنهم لم يحفظوا كتابه الأسود .

ماذا عن سوريا :
– يسيل لُعابنا وتذبل عيوننا كُلما قرأنا خبرا عن موعد اعتصام أو تظاهر ، في الأمس كانت الأحزاب والجمعيات المدنية تتقدم الأنشطة المطلبية المنادية بالتغيير ، أما بفضل الاستثناءات التي تتم بموجبها إدارة شؤون البلدان ، تحولت التشكيلات السياسية الى خطوط مُحرمة في كثير من الأمكنة ، وأحيانا تكون حصيلة اي اجتماع علني حملة مسعورة تعتقل كل من تكلم أو وزع دعوة أو كتب مقال أو مجرد انه إستمع على محطة أخبار .

– الواقع العالمي عكس بظلاله على الشعوب العربية ، اذ طالما تعيش احتلالا وقمعا وفسادا تمارسه انظمتها بلا خجل ، فاق العد التنازلي لهذه الشعوب مع تنوع ادوات الإتصال التي باتت محركا هاماً لأي تفاعل سياسي وبشري ، فكان الإنترنت مكان آمن لمعظم الإعلانات التي على ما يبدو لم تستسغها الأحزاب إلا في حدود معينة

– ولأن الدبلوماسية السورية ذات مرجعيات أمنية فإننا لن نقرأ عن استقالات بأي سفارة ، احتجاجا على تصاعد الهجمة الأمنية منذ بداية هذا الشهر و التبلي على الشعب السوري الذي وصل حتى الى معقل السجناء السياسيين في صيد نايا .

-لن تتحرك هبّة شعبية في سورية ،الكلام هنا تأسس على اضطراب المشهد السياسي المعارض ، وبكل أسف ، لكنني على يقين تام ان شرفاء في مؤسسات الدولة سيهبون على النظام ،معلنين انهاء مرحلة العبث وحان الوقت للتأسيس على ميثاق الأمل.

-أمام النظام السوري فرصة ذهبية ، إما اعتقال الشعب السوري كله واعتباره اضعف هيبة الدولة ، أو تكليف احد الوجوه الجديدة بقيادة ما يمكن تسميته فيما بعد ب ” الإنقلاب التوافقي “

-مع كل هذا وذاك نلاحظ اعلانات مختلفة تردنا من الداخل ، طفرات شبابية ذات بُعد وطني ، ولكن في ذات الوقت لا يُفهم منها نواة تشكيل لاحق ، انما جاءت كحامل ظرفي أليم .. تأسس على احتقان تراكمي نجد تعبيراته إصلاحية ، كتلك التعبيرات التي تحمل برامج واضحة لكنها سرعان ما تتحول إلى مجرد أمنيات وأحلام تمتع النظر.،

أحمد سليمان

http://opl-now.org

error: الموقع لا يسمح بالنسخ ، من فضلك انسخ رابط المقال وارسلة لمن يرغب
%d مدونون معجبون بهذه: