رياض الترك في أول حديث منذ تخفيه عن الأنظار ودعوة للمراجعة النقدية

رياض الترك في أول حديث منذ تخفيه عن الأنظار ودعوة للمراجعة النقدية

في أول حديث له بعد خروجه متسللا من سوريا… رياض الترك: الخلل الرئيسي لم يعد بقاء “مجرم الحرب” بشار الأسد… الحلقة المفصلية هي إنهاء الاحتلال الأجنبي دور إسرائيل خطير جدا وقد تكون المزيد

مسؤول أميركي : سنرد على أي هجوم كيمياوي

مسؤول أميركي : سنرد على أي هجوم كيمياوي

يبدأ ممثل الولايات المتحدة الخاص الجديد بشأن سوريا، جيمس جيفري، اليوم السبت، جولة على دول الجوار السوري تشمل كلاً من إسرائيل والأردن وتركيا. وأكدت الخارجية الأميركية في بيان أن جيفري سيؤكد على المزيد

حكاية إدلب.. تفاصيل “ضرب الجنون” المتوقع شمال سوريا

حكاية إدلب.. تفاصيل “ضرب الجنون” المتوقع شمال سوريا

أهالي ريف إدلب غاضبون وغير مهتمين بمنشورات نظام الأسد منذ فترة والأنظار تتجه إلى المحافظة السورية القابعة شمال البلاد”إدلب”، والسبب أن النظام السوري يتوعدها بعملية عسكرية. بدأت القصة عندما وجه نظام بشار المزيد

إلياس خوري يكتب عن قمر أحمر للشام

إلياس خوري يكتب عن قمر أحمر للشام

بين موتين تعيش الثورة السورية الذبيح علاماتها الأخيرة: موت في سجون النظام، فقد أعلن في الأيام القليلة الماضية عن مقتل أكثر من سبعة آلاف سجين في زنازين النظام، من بينهم ألف شهيد المزيد

أمين محمد حبلا :هجمات السويداء.. صفحات الموت برواية “داعش”

أمين محمد حبلا :هجمات السويداء.. صفحات الموت برواية “داعش”

بعد أسابيع من استعادة النظام السوري -بدعم قوي من حلفائه الروس والإيرانيين- الجزء الأكبر من محافظة درعا مهد الثورة السورية ومنطلقها الأول جاءت هجمات السويداء الدامية لتعيد المشهد إلى نقطة أخرى وتساهم المزيد

 

العصبة الأمازيغية لحقوق الإنسان : تقرير عن الندوة الدولية حول الحقوق المرتبطة بالأرض

نظمت العصبة الأمازيغية لحقوق الإنسان يوم السبت 10 فبراير 2007 بتنسيق مع الكونكريس العالمي الأمازيغي وجمعية أوزكان للتنمية ببويزكارن ندوة دولية حول موضوع : الحقوق المرتبطة بالأرض. وقد ساهم في تأطير أشغال هذه الندوة كل من الأستاذ : خالد الزيراري، نائب رئيس الكونكريس العالمي الأمازيغي، والأستاذ أحمد برشيل المحامي بهيئة أكادير المتخصص في قانون العقار، والأستاذ الباحث عبد العزيز الوزاني. وقد حضر هذا اللقاء العديد من ممثلي الجمعيات والمنظمات والتنسيقيات الجهوية الأمازيغية، ومجموعة من قبائل سوس وسكان المناطق المتضررة من مختلف الانتهاكات المتعلقة بالأرض.

في إطار المداخلة الأولى، تحدث الأستاذ عبد العزيز الوزاني عن الأهمية التي تكتسيها الأرض بالنسبة للإنسان الأمازيغي. متناولا الخروقات المرتكبة من قبل مجموعة من مصالح الدولة : مصلحة التسجيل والتنبر، المحافظة العقارية، مصالح المياه والغابات، المكتب الوطني للماء الصالح للشرب…متناولا في هذا الإطار مجمل الخروقات التي تتعرض لها الأرض بمنطقة بويزكارن والمناطق المجاورة لها: تيمولاي، تغجيجت، أوزكان، تكانت، آيت بوفولن…

أما المداخلة الثانية فقد ركز خلالها الأستاذ خالد الزيراري على العلاقة التاريخية الجدلية القائمة بين الشعب الأمازيغي والأرض. كما قام بجرد مختلف الخطوات العملية التي قامت بها منظمة الكونكريس العالمي الأمازيغي من خلال فتحها لورش الخروقات المرتبطة بالأرض ومن ذلك :

ـ جرد وإحصاء مختلف الخروقات والانتهاكات في مناطق سوس والأطلس والريف،
ـ مراسلة الجهات المعنية والهيئات الخاصة في منظمة الأمم المتحدة ،
ـ الحضور الميداني لمنظمة الكونكريس بجانب السكان المتضررين في مختلف المناطق.

وتحدث الأستاذ المحامي أحمد برشيل في إطار المداخلة الثالثة عن مختلف اللقاءات المنظمة حول الأرض، ومنها لقاء أكادير سنة 2001 ، ولقاء امْريرت في السنة الماضية. و أبرز مجموعة من القوانين الجائرة التي وظفت من أجل نزع أراضي السكان الأصليين و الترامي عليها. ومنها: قانون غشت 1913 الذي يتضمن عدة إجراءات غامضة للاستيلاء على الأرض، قانون 01 يوليوز 1914 المحدد للأملاك العمومية، قانون يناير 1916 الخاص بالتحديد الإداري و المحافظة على الغابات… ورغم كون كل هذه القوانين تعود إلى عهد الحماية فان ما يسمى بالدولة الوطنية لا زالت تطبق إلى الآن هذه التشريعات الجائرة في حق الشعب الأمازيغي.

وموازاة مع هذا اللقاء استمع الحاضرون إلى مجموعة من الشهادات الحية من طرف المتضررين من نزع أراضيهم أو مواردهم من قبل مصالح الدولة و المافيات العقارية المرتبطة بها.

و في الأخير خلص المشاركون في هذه الندوة الدولية إلى مجموعة من التوصيات:

– ضرورة خلق مركز للاستماع و الإرشاد القانوني لضحايا نزع الأراضي.
– إلغاء جميع القوانين الاستعمارية بخصوص الأرض، والتي لا زالت سارية المفعول.
– جرد و إحصاء كافة الانتهاكات الخاصة بالأرض و الموارد الطبيعية.
– ضرورة التحري في العقود المقدمة للمحافظة العقارية.
– توظيف الأعراف الأمازيغية الايجابية الخاصة بالأرض، و اعتبارها مصدرا للتشريع في هذا المجال.
– ضرورة توحيد جهود المتضررين، بخلق تنسيق و اتحاد وطني بين الجمعيات و الفعاليات المهتمة بمشاكل الأرض.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
عن : العصبة الأمازيغية لحقوق الإنسان
La ligue amazighe des droits humains
Tél : 070966140/072130067
Fax : 028789426
E-mail : ligueamazighe@gmail.com

error: الموقع لا يسمح بالنسخ ، من فضلك انسخ رابط المقال وارسلة لمن يرغب
%d مدونون معجبون بهذه: