طلال سلو المنشق عن “قسد” يؤكد إن “ب ي د/ بي كا كا” سهلتا الخروج الآمن لداعش

طلال سلو المنشق عن “قسد” يؤكد إن “ب ي د/ بي كا كا” سهلتا الخروج الآمن لداعش

قال “طلال سلو” الناطق المنشق عما يسمى بـ”قوات سوريا الديمقراطية”، التي يشكل تنظيم “ب ي د” (حزب الاتحاد الديمقراطي) ذراع منظمة “بي كا كا” الإرهابية في سوريا، عمودها الفقري، إن التنظيم سمح المزيد

جنيف 8 : المعارضة تريد إحلال السلام بسوريا ، وأنباء عن تولي الشرع للفترة الإنتقالية

جنيف 8 : المعارضة تريد إحلال السلام بسوريا ، وأنباء عن تولي الشرع للفترة الإنتقالية

ألاحظ ان الإجماع حول اسم فاروق الشرع لرئاسة المرحلة الإنتقالية ، جدي ، ولكن ذلك خلف الكواليس ، خصوصا ان دمشق ، بل سوريا برمتها بلا سيادة ولا رئيس فعلي ، سوى المزيد

الأمم المتحدة تدعو ميليشيات إيران إلى مغادرة سوريا

الأمم المتحدة تدعو ميليشيات إيران إلى مغادرة سوريا

قالت مصادر اعلامية متطابقة ، ان الجمعية العامة للأمم المتحدة وافقت على تمرير قرار ضد الخروقات الخطيرة لحقوق الإنسان في سوريا، أبرزها دعوة ميليشيات إيران للانسحاب من سوريا. وقد دان القرار الأممي المزيد

ميشيل كيلو طالب الكونغرنس بمحاكمة بشار أسد ، ويدعو لإنقاذ الثورة من  “الزعران “

ميشيل كيلو طالب الكونغرنس بمحاكمة بشار أسد ، ويدعو لإنقاذ الثورة من “الزعران “

ميشيل كيلو طالب الكونغرنس بمحاكمة بشار أسد ، ويكذّب إشاعات طالت سمعته ، وفي حديث مسجل وضح فيه كل تفاصيل زيارته للولايات المتحدة  ، وختم كلامه بجملة محددة وصريحه ( إذا لا ننقذ المزيد

بيان في شأن مصير المغيبين قسراً على يد داعش

بيان في شأن مصير المغيبين قسراً على يد داعش

خرجت مدينة الرقة من سيطرة تنظيم داعش الفاشية قبل أيام، بهمة سلاح الجو الأميركي، وقوات خاصة أميركية وبريطانية وفرنسية، وقوات سورية متنوعة. المدينة التي عمّدها إعلام دولي تبسيطي يبحث عن الإثارة باسم المزيد

 

العصبة الأمازيغية لحقوق الإنسان : تقرير عن الندوة الدولية حول الحقوق المرتبطة بالأرض

Print pagePDF pageEmail page

نظمت العصبة الأمازيغية لحقوق الإنسان يوم السبت 10 فبراير 2007 بتنسيق مع الكونكريس العالمي الأمازيغي وجمعية أوزكان للتنمية ببويزكارن ندوة دولية حول موضوع : الحقوق المرتبطة بالأرض. وقد ساهم في تأطير أشغال هذه الندوة كل من الأستاذ : خالد الزيراري، نائب رئيس الكونكريس العالمي الأمازيغي، والأستاذ أحمد برشيل المحامي بهيئة أكادير المتخصص في قانون العقار، والأستاذ الباحث عبد العزيز الوزاني. وقد حضر هذا اللقاء العديد من ممثلي الجمعيات والمنظمات والتنسيقيات الجهوية الأمازيغية، ومجموعة من قبائل سوس وسكان المناطق المتضررة من مختلف الانتهاكات المتعلقة بالأرض.

في إطار المداخلة الأولى، تحدث الأستاذ عبد العزيز الوزاني عن الأهمية التي تكتسيها الأرض بالنسبة للإنسان الأمازيغي. متناولا الخروقات المرتكبة من قبل مجموعة من مصالح الدولة : مصلحة التسجيل والتنبر، المحافظة العقارية، مصالح المياه والغابات، المكتب الوطني للماء الصالح للشرب…متناولا في هذا الإطار مجمل الخروقات التي تتعرض لها الأرض بمنطقة بويزكارن والمناطق المجاورة لها: تيمولاي، تغجيجت، أوزكان، تكانت، آيت بوفولن…

أما المداخلة الثانية فقد ركز خلالها الأستاذ خالد الزيراري على العلاقة التاريخية الجدلية القائمة بين الشعب الأمازيغي والأرض. كما قام بجرد مختلف الخطوات العملية التي قامت بها منظمة الكونكريس العالمي الأمازيغي من خلال فتحها لورش الخروقات المرتبطة بالأرض ومن ذلك :

ـ جرد وإحصاء مختلف الخروقات والانتهاكات في مناطق سوس والأطلس والريف،
ـ مراسلة الجهات المعنية والهيئات الخاصة في منظمة الأمم المتحدة ،
ـ الحضور الميداني لمنظمة الكونكريس بجانب السكان المتضررين في مختلف المناطق.

وتحدث الأستاذ المحامي أحمد برشيل في إطار المداخلة الثالثة عن مختلف اللقاءات المنظمة حول الأرض، ومنها لقاء أكادير سنة 2001 ، ولقاء امْريرت في السنة الماضية. و أبرز مجموعة من القوانين الجائرة التي وظفت من أجل نزع أراضي السكان الأصليين و الترامي عليها. ومنها: قانون غشت 1913 الذي يتضمن عدة إجراءات غامضة للاستيلاء على الأرض، قانون 01 يوليوز 1914 المحدد للأملاك العمومية، قانون يناير 1916 الخاص بالتحديد الإداري و المحافظة على الغابات… ورغم كون كل هذه القوانين تعود إلى عهد الحماية فان ما يسمى بالدولة الوطنية لا زالت تطبق إلى الآن هذه التشريعات الجائرة في حق الشعب الأمازيغي.

وموازاة مع هذا اللقاء استمع الحاضرون إلى مجموعة من الشهادات الحية من طرف المتضررين من نزع أراضيهم أو مواردهم من قبل مصالح الدولة و المافيات العقارية المرتبطة بها.

و في الأخير خلص المشاركون في هذه الندوة الدولية إلى مجموعة من التوصيات:

– ضرورة خلق مركز للاستماع و الإرشاد القانوني لضحايا نزع الأراضي.
– إلغاء جميع القوانين الاستعمارية بخصوص الأرض، والتي لا زالت سارية المفعول.
– جرد و إحصاء كافة الانتهاكات الخاصة بالأرض و الموارد الطبيعية.
– ضرورة التحري في العقود المقدمة للمحافظة العقارية.
– توظيف الأعراف الأمازيغية الايجابية الخاصة بالأرض، و اعتبارها مصدرا للتشريع في هذا المجال.
– ضرورة توحيد جهود المتضررين، بخلق تنسيق و اتحاد وطني بين الجمعيات و الفعاليات المهتمة بمشاكل الأرض.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
عن : العصبة الأمازيغية لحقوق الإنسان
La ligue amazighe des droits humains
Tél : 070966140/072130067
Fax : 028789426
E-mail : ligueamazighe@gmail.com

error: الموقع لا يسمح بالنسخ ، من فضلك انسخ رابط المقال وارسلة لمن يرغب
%d مدونون معجبون بهذه: