أسماء الفيصل، بنت العم وداعا… محمد علي الأتاسي

أسماء الفيصل، بنت العم وداعا… محمد علي الأتاسي

رحلت الدكتورة أسماء الفيصل، زوجة المناضل رياض الترك “ابن العم”، في كندا بعد صراع طويل مع المرض، بعيدا عن زوجها ومدينتها حمص وبلدها سورية. درست الدكتورة أسماء الطب في جامعة دمشق وتخرجت المزيد

بيان رقم (1) قيادة المظاهرات في إيران تعلن تضامنها مع الشعب السوري

بيان رقم (1) قيادة المظاهرات في إيران تعلن تضامنها مع الشعب السوري

منذ بداية الثورة الإيرانية يأتينا رسائل وتنبيهات معظمها يقول أننا مثل الثورة السورية مدعومون من اسرائيل وأمريكا أو داعش والقاعدة ولابد أن نوضح أمور وخصوصاً للمتلقي العربي أولاً : الثورة السورية ثورة المزيد

نجم الدين سمان : بين قنّاصَين

نجم الدين سمان : بين قنّاصَين

فتحتُ ديوانَهُ الشعريّ بلا تعيين؛ ربّما مِن مُنتصَفِه؛ وبدأتُ أقرأ بينما سيّارة الأجرة الصفراء تعودُ بي من بيروت إلى دمشق. حين وصلنا نقطةَ الحدود؛ كنتُ قد أنهيتُ قراءةَ النصفِ الأخير من قصائدِه؛ المزيد

حزب تودة الإيراني يدعم الإنتفاضة الشعبية ، ويشكل إحراجا لمواقف أحزاب اليسار الرسمي في سوريا ولبنان

حزب تودة الإيراني يدعم الإنتفاضة الشعبية ، ويشكل إحراجا لمواقف أحزاب اليسار الرسمي في سوريا ولبنان

يخرج حزب تودة في خطاب معاصر وداعم لإنتفاضه الشعب الإيراني . يشير الخطاب الى نضال الشعب الإيراني ” المُحبط من الاضطهاد والطغيان والغلاء والاستبداد ” ويطالب المتابعة ضد الدكتاتورية التي يهيمن عليها المزيد

أحمد سليمان : هكذا أختم عام 2017 ، كتب ثلاثة والمجد لسوريتنا

أحمد سليمان : هكذا أختم عام 2017 ، كتب ثلاثة والمجد لسوريتنا

أعترف مُسبقاً أنني احتجت إلى دقيقة واحدة كي اختار بضعَ كلمات ، ثم انصرفت لإمعان النظر فيها لأكثر من مليوني لحظة ، كنت منحازاً لما ينقص المشهد من خبطة عاطفية ، تقلب المزيد

 

د. منير شحود:إلى أبناء وبنات الشعب السوري العظيم

Print pagePDF pageEmail page

Munir Shahhoudوصلت انتفاضة الشعب السوري المطالب بحريته إلى مفترق حرج، وكان النظام الاستبدادي يستجدي منذ البداية أمرين، الطائفية والعنف، ليحول مسار الحركة الاحتجاجية في هذين الاتجاهين، ما يبرر له القمع الدموي الذي بدأه، وشق صفوف المجتمع السوري، بتخويف مكوناته بعضها من بعض. وما حدث في الأيام الأخيرة أن جاء ما كان النظام يبحث عنه، ولو بصورة جزئية وملتبسة، فأعلنت وزارة الداخلية وقف الاحتجاجات بكافة أشكالها، وهذا ما يؤشر إلى محاولة النظام معالجة ما يحدث باعتماد الحل الأمني، ضاربا عرض الحائط بمطالب الشعب المحقة في العيش في وطن حر كريم تسوده العدالة والقانون وتكافؤ الفرص.
إنني أهيب بالشعب السوري الكريم المحافظة على شعاراته الوطنية التي تم رفعها في كل أنحاء سوريا، ورفض أي شكل من الدعوات الطائفية والعنفية، لقطع الطريق على الحمقى من كل الأطراف، والذين يحاولون وضع الماضي أمام المستقبل، ويساهمون بالتالي في وأد حركة الشعب السوري نحو استعادة حريته، ورفع المظالم التي سببها له نظام استبدادي لعب على كل التناقضات الداخلية والخارجية.
وأتوجه بشكل خاص إلى الآلاف من طلابي وطالباتي في أنحاء سورية كلها، والذين شاركوني مسيرة العلم والثقة التي لا حدود لها، قبل أن يحرمني النظام الأمني من عملي، ومن فرصة التواصل مع شباب سوريا الذين يصنعون المعجزات… وأهيب بهم أن يعوا فخ الطائفية والعنف الذي يحاول البعض جرنا إليه لوأد الثورة السورية، وحرمان الشعب السوري من الأمل بمستقبل يليق به، وكلي ثقة بأننا سنجتاز هذه المرحلة بأقل الخسائر، وذلك بفضل وعينا وتلاحمنا.
د. منير شحود

error: الموقع لا يسمح بالنسخ ، من فضلك انسخ رابط المقال وارسلة لمن يرغب
%d مدونون معجبون بهذه: