إلياس خوري يكتب عن قمر أحمر للشام

إلياس خوري يكتب عن قمر أحمر للشام

بين موتين تعيش الثورة السورية الذبيح علاماتها الأخيرة: موت في سجون النظام، فقد أعلن في الأيام القليلة الماضية عن مقتل أكثر من سبعة آلاف سجين في زنازين النظام، من بينهم ألف شهيد المزيد

أمين محمد حبلا :هجمات السويداء.. صفحات الموت برواية “داعش”

أمين محمد حبلا :هجمات السويداء.. صفحات الموت برواية “داعش”

بعد أسابيع من استعادة النظام السوري -بدعم قوي من حلفائه الروس والإيرانيين- الجزء الأكبر من محافظة درعا مهد الثورة السورية ومنطلقها الأول جاءت هجمات السويداء الدامية لتعيد المشهد إلى نقطة أخرى وتساهم المزيد

غموض في حالتي وفاة فدوى سليمان ومي سكاف

غموض في حالتي وفاة فدوى سليمان ومي سكاف

“لن أفقد الأمل … لن أفقد الأمل .. إنها سوريا العظيمة وليست سوريا الأسد”. مي سكاف قبل أقل من عام على رحيل الفنانة السورية والثائرة فدوى سليمان (47 عاما )، يصفعنا خبر المزيد

الشاعر اللبناني سامي نيّال يكتب ” ظلالُ المنفى ”

الشاعر اللبناني سامي نيّال يكتب ” ظلالُ المنفى ”

عن (مركز الآن) في ألمانيا صدرت مجموعة شعرية بعنوان” ظلالُ المنفى ” للشّاعر سامي نيّال، الكتاب ثنائي اللغة عربي وإنكليزية . عوّدنا الشّاعر سامي نيّال في التقاطه لمشاهد الحياة اليومية بعنايةٍ مُفرطة،ومن المزيد

أحمد سليمان : دعوة للمكاشفة والبحث عن مخرج في رابطة الكتاب

أحمد سليمان : دعوة للمكاشفة والبحث عن مخرج في رابطة الكتاب

آثرت ألا أنجر إلى سجال مباشر بيني وبين زملاء أقدرهم . خصوصا في هذه الأيام ، حرصا مني على التهدئة ، ومراجعة التفاصيل التي غابت عنا في زحمة المجازر التي تطاول السوريين المزيد

 

خولة دنيا : ذبح المغنّي

 

(إلى الشهيد إبراهيم قاشوش) العاصي لكَ العاصي لنا نحن العُصاة الطيبون نحن العصاة المولودون من رحم الطاعة العمياء للأب الواحد نحن العصاة المؤبدون نعلن عصياننا على القتلة ونعلن أننا جميعاً سنجرفهم في سيرنا عكس التيار.

لم نلتق بعد يا إبراهيم
لم نلتق بعد يا أحلى الأغاني الهادرة في جنبات وطن مذبوح على رصيف ثورتنا ….
ولكن ما زال متسع من أمل للقياكم جميعاً
يامن تعودون مرةً تلو الأخرى للقيانا في صباحات صورةٍ ما وصوتٍ هادر
تجددون ما تاه منا من بوصلة
اختفت عند البعض وتلعثمت عند آخرين في مدارات حوار صدئ يتلوه الجبناء للجبناء..
والقتلة لأنصاف مقتولين أو مبعدين عن ساحات الوطن التي ستبقى تصدح بصوتك يا إبراهيم

في أسبوع حماه الجميل التقيتنا جميعاً
نحن المنصتين لهدير صوتك المتجدد بالحب للوطن
والهادر ضد قاتليه وقاتليك

بئس نحن منكَ يا إبراهيم
هل يكون ثمن الكلمة الذبح على قارعة وطنٍ يولد من رحم الدماء والكلمات؟
بئس الحوار منكَ
وأنت تتلو حواركَ منتصباً شامخاً أو مقتولاً

لا صوت يعلو فوق صوت دمكَ يا إبراهيم
فعلمنا قليلاً من درسكَ الذي أتقنتهُ حتى فجرته غضباً
في صدور مئات الآلاف من أبناء مدينتكَ
الشقية بكَ والشقية بأبيكَ
والشقية بصمتنا المخجل على قتلها المرة تلو المرة
تلو الفصول المتعاقبة في أزمنة الأسود الكاسرة
التي سرقت وهجها مرةً تلو الأخرى
ولما لا نعي درسكَ ذاك يا أجمل الشهداء!!
يا أروع أحلام بنات حماه
وأشجع شبانها

نم في غيابكَ يا صغيري
وتحنن عليَّ بالدمعِ
علّي أبكي زمناً يغدر بالشجعان
وينأى بنا عن شجاعتك’
قد نتعلم منكَ أغنيةً لم تقلها
فنقولها في ساحات حريتنا’
ونحن نرفع اسمكَ عالياً في وجه كل أحقاد وأحداق الجبناء

يومٌ قادم لنا ولك
لابد قادم
يجب أن يكون قادم
يجب
نعم يجب
فلا مجال لتكرار قتلك بعد ثلاثين سنة من الصمت الشنيع .
‘ كاتبة من سورية

 

error: الموقع لا يسمح بالنسخ ، من فضلك انسخ رابط المقال وارسلة لمن يرغب
%d مدونون معجبون بهذه: