أسماء الفيصل، بنت العم وداعا… محمد علي الأتاسي

أسماء الفيصل، بنت العم وداعا… محمد علي الأتاسي

رحلت الدكتورة أسماء الفيصل، زوجة المناضل رياض الترك “ابن العم”، في كندا بعد صراع طويل مع المرض، بعيدا عن زوجها ومدينتها حمص وبلدها سورية. درست الدكتورة أسماء الطب في جامعة دمشق وتخرجت المزيد

بيان رقم (1) قيادة المظاهرات في إيران تعلن تضامنها مع الشعب السوري

بيان رقم (1) قيادة المظاهرات في إيران تعلن تضامنها مع الشعب السوري

منذ بداية الثورة الإيرانية يأتينا رسائل وتنبيهات معظمها يقول أننا مثل الثورة السورية مدعومون من اسرائيل وأمريكا أو داعش والقاعدة ولابد أن نوضح أمور وخصوصاً للمتلقي العربي أولاً : الثورة السورية ثورة المزيد

نجم الدين سمان : بين قنّاصَين

نجم الدين سمان : بين قنّاصَين

فتحتُ ديوانَهُ الشعريّ بلا تعيين؛ ربّما مِن مُنتصَفِه؛ وبدأتُ أقرأ بينما سيّارة الأجرة الصفراء تعودُ بي من بيروت إلى دمشق. حين وصلنا نقطةَ الحدود؛ كنتُ قد أنهيتُ قراءةَ النصفِ الأخير من قصائدِه؛ المزيد

حزب تودة الإيراني يدعم الإنتفاضة الشعبية ، ويشكل إحراجا لمواقف أحزاب اليسار الرسمي في سوريا ولبنان

حزب تودة الإيراني يدعم الإنتفاضة الشعبية ، ويشكل إحراجا لمواقف أحزاب اليسار الرسمي في سوريا ولبنان

يخرج حزب تودة في خطاب معاصر وداعم لإنتفاضه الشعب الإيراني . يشير الخطاب الى نضال الشعب الإيراني ” المُحبط من الاضطهاد والطغيان والغلاء والاستبداد ” ويطالب المتابعة ضد الدكتاتورية التي يهيمن عليها المزيد

أحمد سليمان : هكذا أختم عام 2017 ، كتب ثلاثة والمجد لسوريتنا

أحمد سليمان : هكذا أختم عام 2017 ، كتب ثلاثة والمجد لسوريتنا

أعترف مُسبقاً أنني احتجت إلى دقيقة واحدة كي اختار بضعَ كلمات ، ثم انصرفت لإمعان النظر فيها لأكثر من مليوني لحظة ، كنت منحازاً لما ينقص المشهد من خبطة عاطفية ، تقلب المزيد

 

البرلمان الأوروبي يطالب الأسد بالتنحي

Print pagePDF pageEmail page

طالب عضو البرلمان لوي ميشال عن بلجيكا، دول الاتحاد بطرد سفراء سوريا وسحب السفراء الأوروبيين مثلما فعلت بعض الدول العربية، وحذر النائب من أن استمرار الوضع سيقود إلى “تفجر حرب أهلية دينية يستفيد منها حزب البعث الحاكم في سوريا”.
رفضت دمشق بيان مجلس وزراء الخارجية العرب حول سوريا أمس، واعتبرته موقفاً عدائياً، وذلك حسب بيان صدر عن سفارتها في القاهرة. وكان وزراءُ الخارجية العرب, دعوا في ختام اجتماعهم، إلى ضرورة إحداث تغيير فوري يؤدي إلى وقف إراقة الدماء وتجنيب المواطنين السوريين المزيد من أعمال العنف والقتل.

حذرت روسيا اليوم الأربعاء من أن “منظمات إرهابية” قد تعزز وجودها في سوريا إذا ما سقط نظام الرئيس بشار الأسد تحت ضغوط احتجاجات الشوارع المتواصلة.

ونقلت وكالة إنترفاكس عن مسؤول بارز في وزارة الخارجية قوله “إذا لم تتمكن الحكومة السورية من الاحتفاظ بالسلطة، فهناك احتمال كبير من أن يترسخ وجود متشددين وممثلين لمنظمات إرهابية”.

من جانبه طالب البرلمان الأوروبي الرئيس السوري بشار الأسد بالاستقالة.

وأفاد مراسل “العربية” في بروكسل أن نوابا في البرلمان الأوروبي طالبوا حكومات الاتحاد بطرد سفراء سوريا المعتمدين في دول الاتحاد من أجل تشديد عزلة النظام.

وطالب عضو البرلمان لوي ميشال عن بلجيكا، دول الاتحاد بطرد سفراء سوريا وسحب السفراء الأوروبيين مثلما فعلت بعض الدول العربية، وحذر النائب من أن استمرار الوضع سيقود إلى “تفجر حرب أهلية دينية يستفيد منها حزب البعث الحاكم في سوريا”.
رفضت دمشق بيان مجلس وزراء الخارجية العرب حول سوريا أمس، واعتبرته موقفاً عدائياً، وذلك حسب بيان صدر عن سفارتها في القاهرة. وكان وزراءُ الخارجية العرب, دعوا في ختام اجتماعهم، إلى ضرورة إحداث تغيير فوري يؤدي إلى وقف إراقة الدماء وتجنيب المواطنين السوريين المزيد من أعمال العنف والقتل.

وأكد البيان أن وقف العنف يتطلب من القيادة السورية اتخاذ الإجراءات العاجلة لتنفيذ ما وافقت عليه من نقاط أثناء زيارة الأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي إليها السبت الماضي والتي عرض خلالها المبادرة العربية لإنهاء الأزمة في سوريا.

وفي آخر التطورات الميدانية، اقتحم الجيش السوري القرى الغربية في جبل الزاوية في ظل قصف مدفعي عنيف وأفاد ناشطون بقصف الجيش للآثار الموجودة هناك، ورافق ذلك قطع للاتصالات الأرضية والخليوية في المناطق كافة، أما في الزبداني في ريف دمشق فقد تحدث ناشطون عن انتشار أعداد كبيرة من الأمن و”الشبيحة” والجيش مع مداهمات عشوائية للمنازل وتكسير للبيوت وتكثيف للحواجز بشكل كبير بمعدل حاجز كل بضعة عشرات من الأمتار.

وفي سياق متصل، اعتقلت قوات الأمن السورية المعارض ماجد صالحة في كمين نصبه له الأمن السوري في منزله في حرستا.

وعُرف صالحة بعد الاعتداء عليه من قبل عضو مجلس الشعب السوري زهير غنوم في فندق “سميراميس” في دمشق خلال مؤتمر الحوار الذي عقده النائب محمد حبش قبل شهرين، حين طالب بإسقاط النظام.

وفي السياق نفسه، ما زال الناشط السوري يحيى الشربجي معتقلا لدى أجهزة الأمن السورية منذ الأسبوع الماضي، ويعد الشربجي من أبرز النشطاء في مدينة داريا، وكان اعتقل برفقة زميله غياث مطر الذي مات تحت التعذيب.

دبي – العربية.نت، بروكسل – نور الدين الفريضي

error: الموقع لا يسمح بالنسخ ، من فضلك انسخ رابط المقال وارسلة لمن يرغب
%d مدونون معجبون بهذه: