ملكة العائد: يوميات النزوح من الرقة: أربعة أيام في حراسة سيارة مفخخة

ملكة العائد: يوميات النزوح من الرقة: أربعة أيام في حراسة سيارة مفخخة

قلت: لا بدَّ أنه قصف الطيران. كانت بعض أجزاء الدرج مكسورةً، وأمام باب البيت، تهدمت جدران بيت الدرج تماماً. على اليمين، بعض قشور البرتقال اليابسة، وفي منتصف الفسحة أطلت النظر في زهرة المزيد

المطعونة بوردة حمراء ، كتبت عن العتمة المُبهرة ورحلت . شكراً لرقتكِ فدوى سليمان

المطعونة بوردة حمراء ، كتبت عن العتمة المُبهرة ورحلت . شكراً لرقتكِ فدوى سليمان

أكاد أختنق … حين قرأت خبر يفيد بأن ( المطعونة بوردة حمراء ، كتبت عن العتمة المُبهرة رحلت ) . شكراً لرقتكِ فدوى سليمان ، عرفتك مناضلة وثائرة وإنسانة جمعت سوريتنا برهافتها المزيد

هل سيتحول الشعر إلى مهنة ؟

هل سيتحول الشعر إلى مهنة ؟

هل سيتحول الشعر إلى مهنة ؟ اذا كان كذلك بالفعل ، لماذا لا تكون القراءة له كمثل حضور فيلم ، أو الدخول إلى صالة ديسكو ، او المشاركة بلعبة قمار حتى . المزيد

تأكيد جريمة النظام الوحشية في اعدام باسل الصفدي

تأكيد جريمة النظام الوحشية في اعدام باسل الصفدي

شكرا لكم فقد قتلتم حبيبي.. شكرا لكم، فبفضلكم كنت عروس الثورة وبفضلكم أصبحت أرملة.. يا خسارة سوريا، يا خسارة فلسطين، يا خسارتي”. أعدم نظام الأسد مطور البرمجيات السوري الفلسطيني باسل خرطبيل المعروف بالصفدي المزيد

Fadwa Souleimane lit J’ai Hurlé et Soleil فدوى سليمان تكتب عن العتمة المبهرة

Fadwa Souleimane lit J’ai Hurlé et Soleil فدوى سليمان تكتب عن العتمة المبهرة

  القارىء لفدوى سليمان لا يعرف عنها سوى أنها ساهمت على نحو كبير بإشعال الإحتجاجات مع بداية الثورة السورية . قبل ذلك هي فنانة شاركت في عدد من المسلسلات التلفزيونية . ذهبت المزيد

 

السلطة الفلسطينية مراسلون بلا حدود قلقة بشأن اعتقال ألان جونستون المطوّل

3.04.2007 – تطالب مراسلون بلا حدود السلطات الفلسطينية بتشديد اللهجة مع خاطفي ألان جونستون المختطف منذ 21 يوماً. فيشكل الاعتقال المطوّل للصحافي البريطاني نقطة تحوّل بارزة في أمن الصحافيين في الأراضي الفلسطينية.

في 2 نيسان/أبريل 2007، عبّرت مراسلون بلا حدود عن بالغ قلقها إزاء مصير مراسل هيئة الإذاعة والتلفزيون البريطانية الرسمية بي بي سي ألان جونستون المحتجز كرهينة منذ 21 يوماً. فلم يتعرّض أي صحافي قبله للاعتقال لهذه المدة في قطاع غزة.

في هذا الإطار، أعلنت المنظمة: “يتعرّض الصحافيون في مناطق النزاع لعدد كبير من المخاطر. وفي قطاع غزة، بات مراسلو وسائل الإعلام الأجنبية أهداف الجماعات المسلّحة التي تستخدمهم كعملة تبادل مع السلطات المحلية”.

أضافت المنظمة: “يشكل الاعتقال المطوّل لألان جونستون نقطة تحوّل بارزة في أمن الصحافيين في الأراضي الفلسطينية. وقد أعرب عدد كبير من المراسلين الأجانب عن رفضهم التوجه إلى قطاع غزة إثر المواجهات الأخيرة بين حركتي فتح وحماس. أما اليوم فنتوجه إلى رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس ورئيس الوزراء اسماعيل هنية لنطالبهما بالتشدد مع الخاطفين ليطلقوا سراح الصحافي البريطاني في أسرع وقت ممكن”.

منذ آب/أغسطس 2005، تعرّض 14 صحافياً أجنبياً للاختطاف في قطاع غزة. وقد ارتفع هذا الرقم إلى 15 مع اختطاف ألان جونستون. إلا أنه قد أفرج عن معظمهم سريعاً باستثناء صحافيين أمريكيين احتجزا لمدة 14 يوماً.

منذ الإعلان عن اختطاف ألان جونستون، سارع الصحافيون الفلسطينيون إلى التعبئة عبر تنظيم الاعتصامات والإضرابات في قطاع غزة. وقد نظمت حركات احتجاج في 2 نيسان/أبريل 2007 بشكل متزامن في رام الله وغزة للمطالبة بإطلاق سراح الصحافي.

تعرّض ألان جونستون للاختطاف يوم الإثنين الواقع فيه 12 آذار/مارس 2007 لدى عودته من مكتبه إلى منزله. فاعترض الخاطفون سيارته وأجبروه على مرافقتهم إلى جهة مجهولة. ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن عملية الاختطاف هذه حتى الآن.

%d مدونون معجبون بهذه: