أحمد سليمان : دعوة للمكاشفة والبحث عن مخرج في رابطة الكتاب

أحمد سليمان : دعوة للمكاشفة والبحث عن مخرج في رابطة الكتاب

آثرت ألا أنجر إلى سجال مباشر بيني وبين زملاء أقدرهم . خصوصا في هذه الأيام ، حرصا مني على التهدئة ، ومراجعة التفاصيل التي غابت عنا في زحمة المجازر التي تطاول السوريين المزيد

دعم أمريكي للمتظاهرين في إيران

دعم أمريكي للمتظاهرين في إيران

قال الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، أن إيران تشهد أعمال شغب منذ أن انسحبت واشنطن من الاتفاق النووي الموقع بين طهران والدول العظمى، مشدداً على أن الولايات المتحدة تدعم المتظاهرين. وقال ترامب، في المزيد

حرب متوقعة في القنيطرة

حرب متوقعة في القنيطرة

انطلقت ظهر اليوم الأحد من درعا جنوبي سوريا أول قافلة من مقاتلي المعارضة وعائلاتهم باتجاه شمال البلاد، بينما قصفت قوات النظام بلدات بمحافظة القنيطرة المجاورة، وسقط قتلى من الطرفين في المعارك. وأفاد المزيد

نحو حل عقلاني للنزاع داخل رابطة الكتاب السوريين

نحو حل عقلاني للنزاع داخل رابطة الكتاب السوريين

لا يمكن لأحد طرفين متنازعين تعيين مقربين له (ثلاثة منهم مستشارون للزميل الجراح في مجلة يرأسها) للبت في نزاع مع طرف آخر  سيطرح ملف هذا الخلاف على القسم القانوني لجهة ثقافية أو المزيد

رابطة الكتاب السوريين وإصرار على ديمقراطية الإنتخابات

رابطة الكتاب السوريين وإصرار على ديمقراطية الإنتخابات

تبدأ رابطة الكتاب السوريين مرحلة تبين لنا إصرارها على الحالة الاختلافية ، ذلك من خلال دفع العملية الانتخابية على منصب الأمانة العامة ، إلى أقصى التقاليد الجمعياتية والنقابية عراقة . ذلك مؤشر المزيد

 

يوميات توفيق الحلاق عن حي بابا عمرو

في حومة الموت أنا !! أنا في بابا عمرو .. أرتجف من البرد وأيضا من الجوع والخوف الرهيب .. لم أتحضر لمثل هذه الهجمة الهمجية !! لم يحدث أن وصلت قنابل إسرائيل في الماضي إلى بابا عمرو بالرغم من خوضها حروبا شرسة ضد شعب سوريا !! وبالتالي فأنا لاأملك خبرة في التعامل مع القصف المدفعي الذي طال بيتي وحارتي ومدينتي !! الدولة أيضا كانت تعرف أن إسرائيل تخاف قصف المدنين العزل ولذلك لم تشترط على البنائين تخصيص ملاجئ تحت البيوت !! ليس صوت الانفجارات الذي يصم الآذان وحده يخيفك ؟ قبل دقلئق تناثر سقف بيتي وأصبحت مع أمي العجوز المريضة وزوجتي الحامل وطفلي الإثنين في العراء .. ثمة نتف من الثلج لاراد لها تتساقط على رؤوسنا جميعا فيزيد من شعوري بالضياع عن محيطي , لم يعد هناك محيط بل مساحات من الدمار على مدّ نظري الكابي باتجاه وجوه أحبتي .. أنا رأيت قبل لحظات أفرادعائلة أبوزياد يركضون شبه عراة في الحارة ويغيبون في الدخان والنار , وحين توقف القصف دقيقة لمحت زياد وهويجر جدهّ من ساعديه إلى أن جاءته قذيفة أودت بالإثنين معا … لم أعد أجرؤ على الحركة .. أصوات الأنين تصلني من تحت أنقاض بيت أبوعمر .. لاأستطيع التمييز أهي أم عمر التي تئن أم ابنتها لأنهما متشابهتان في الصورة والصوت .. كنت أمازح أم عمر : والله ماعرفت إذا كنتي أميرة ولا فطمة … تضحك أم عمر : الله عليك ياأبومحمد دايما بترفعلي معنوياتي . .. أتمنى لو يتوقف القصف دقائق لأشعل باب بيتي وأدفء أمي التي تلفظ أنفاسها بثبات وطفلاي الذين صار لون وجهيهما إلى الأزرق وزوجتي التي تتلوى دون صوت وهي تحضن بطنها وكأنما تحمي جنينها من البرد والموت . تخاطر.. وتزحف وتجر الباب وتقفز فوقه مرات حتى ينكسر .. تتذكر القداحة في جيبك .. قنبلة تهوي فوق بناية عالية قريبة .. تتناثر قطع من البيتون في الأرجاء ويتساقط بعضها على مساحتك .. قطعة صلبة وحادة تخترق رأس طفلك الأصغر .. ياربي .. ياإله العرش العظيم .. أريد أن أصرخ وكذلك زوجتي وأمي .. لكننا لانستطيع .. البرد يفترسنا كوحش لايرحم .. أتلوى فوق ولدي الذي انفجر رأسه ثم سال دمه قليلا وتجمد .. تتلوى زوجتي فوقنا .. يزحف طفلي الأكبر تحت رأسينا ويعانق شقيقه وهويرتعد .. أمي تغفو إغفاءة أخيرة بعد أن قضى عليها موت حفيدها .. ما أزال أنا وعائلتي هنا منذ خمسة عشر يوما ولاأدري إن كان أحد سيأتي لنجدتنا .. قد نصمد ساعة أخرى .. قد يعيش منا الجنين لأنه وحده الذي لم يصله البرد حتى اللحظة وقد ينجو من قذيفة أورصاصة .

توفيق الحلاق : إعلامي سوري
من ابرز برامجه في التلفزيون السوري السالب والموجب

error: الموقع لا يسمح بالنسخ ، من فضلك انسخ رابط المقال وارسلة لمن يرغب
%d مدونون معجبون بهذه: