الأمم المتحدة تدعو ميليشيات إيران إلى مغادرة سوريا

الأمم المتحدة تدعو ميليشيات إيران إلى مغادرة سوريا

قالت مصادر اعلامية متطابقة ، ان الجمعية العامة للأمم المتحدة وافقت على تمرير قرار ضد الخروقات الخطيرة لحقوق الإنسان في سوريا، أبرزها دعوة ميليشيات إيران للانسحاب من سوريا. وقد دان القرار الأممي المزيد

ميشيل كيلو طالب الكونغرنس بمحاكمة بشار أسد ، ويدعو لإنقاذ الثورة من  “الزعران “

ميشيل كيلو طالب الكونغرنس بمحاكمة بشار أسد ، ويدعو لإنقاذ الثورة من “الزعران “

ميشيل كيلو طالب الكونغرنس بمحاكمة بشار أسد ، ويكذّب إشاعات طالت سمعته ، وفي حديث مسجل وضح فيه كل تفاصيل زيارته للولايات المتحدة  ، وختم كلامه بجملة محددة وصريحه ( إذا لا ننقذ المزيد

بيان في شأن مصير المغيبين قسراً على يد داعش

بيان في شأن مصير المغيبين قسراً على يد داعش

خرجت مدينة الرقة من سيطرة تنظيم داعش الفاشية قبل أيام، بهمة سلاح الجو الأميركي، وقوات خاصة أميركية وبريطانية وفرنسية، وقوات سورية متنوعة. المدينة التي عمّدها إعلام دولي تبسيطي يبحث عن الإثارة باسم المزيد

منظمات مدنية سورية تطالب التحالف الدولي بعدم استهداف المدنيين

منظمات مدنية سورية تطالب التحالف الدولي بعدم استهداف المدنيين

أصدرت 17 منظمة مدنية سورية، بياناً حمل اسم “ورقة موقف حول ديرالزور” يطالبون قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأميركية بأن تضع احترام حقوق الإنسان الأساسية على رأس أولوياتها. وذكر البيان أنه المزيد

لماذا يضحي النظام السوري بنجومه ؟

لماذا يضحي النظام السوري بنجومه ؟

المعارض السوري حبيب صالح إن كل من برز وتفوق جرت تصفيته على يد عائلة الأسد “بشكل رخيص”، مبينا أن النظام السوري من حافظ إلى بشار الأسد سعى إلى عدم السماح ببقاء من المزيد

 

الغارديان : نشطاء يخترقون بريد الرئيس السوري ويكشفون عن مراسلات هامة

Print pagePDF pageEmail page

نشرت صحيفة ذي غارديان لائحة بأهم الشخصيات التي ورد ذكرها في ثلاثة آلاف رسالة إلكترونية حصلت عليها، والتي تقول الصحيفة إن جزءا كبيرا منها نسخ من البريد الإلكتروني للرئيس السوري بشار الأسد sam@alshahba.com. وتصف الصحيفة الشخصيات التي تبادلت الرسائل أو لها علاقة بهذا العنوان البريدي بأنها مجموعة صغيرة ولكنها متنفذة وهم كالتالي:

بشار الأسد: يقول الناشطون إن الرئيس السوري بشار الأسد يستخدم اسم “سام” (Sam) كاسم حركي في مراسلاته عبر الإنترنت. وقد لاحظ الناشطون -الذين راقبوا هذا العنوان لشهور عديدة- أن صاحبه شديد الحذر ويتمتع بحس أمني عال، ويقوم بمسح الرسائل الصادرة سريعا.

أسماء الأسد: زوجة الرئيس السوري، وتستخدم بريدا إلكترونيا تحت عنوان ak@alshahba.com للمراسلة مع العنوان المذكور والحرفان الأولان يرمزان إلى عالية كيالي معلوف. وغالبا ما خاطبsam@alshahba.com صاحبة الحرفين AوK بعبارة “عزيزتي أسماء”.

ويعتقد الناشطون أن عالية كيالي الحقيقية ليس لديها حق الدخول إلى العنوان، ولكنهم لاحظوا أيضا أن صاحب هذا الحساب لا يتخذ إجراءات أمنية عالية مثل صاحب الحساب “سام”. وتصف الصحيفة المراسلات بين العنوانين البريديين أعلاه، بأنها تنم عن شخصين يرتبطان بعلاقة زواج، ولكن علاقتهما ترزح تحت وطأة ضغط العمل الشديد، ولكن على أي حال فإن المراسلات بين الطرفين لا تنم عن اكتراث بالعنف الدموي الذي يجتاح سوريا.

شهرزاد الجعفري: ابنة السفير السوري لدى الأمم المتحدة، وهي في بداية العشرينيات من عمرها. ويعتقد أن الجعفري وبعد تخرجها من الجامعة في الولايات المتحدة، عملت متدربة في مؤسسة براون لويد للعلاقات العامة في نيويورك بالولايات المتحدة. وبعد عودة الجعفري إلى دمشق، سرعان ما أصبحت من المقربين من الأسد وأعلى مستشاريه الإعلاميين.

ويقول زملاؤها في مؤسسة براون إنها استمرت في التواصل معهم، واستخدمت علاقاتها مع المؤسسة لتحصل على ثقة الأسد كشخصية لها خبرة في مجال العلاقات العامة. إلا أن إحدى الرسائل التي تبادلتها الجعفري مع مسؤول رفيع المستوى في المؤسسة أظهرت دعمه للجعفري والأسد، ولكن المؤسسة بررت ذلك بأن كلمات المسؤول لم تكن سوى كلمات تشجيع لمتدربة سابقة في المؤسسة، وهي لا تعني دعما للأسد.

هديل العلي: مستشارة صحفية إلى جانب الجعفري، وتتمتع بحظوة لدى الأسد وتأخذ على عاتقها كتابة تقارير عن الصحف اليومية وطريقة تعاملها مع الشأن السوري، ووقع خطابات الأسد على المناصرين، بالإضافة الى تأمين إيصال طلبات مقابلة الأسد من صحفيين يعتبرون مقبولين لدى النظام.

لونة الشبل: مذيعة سابقة في قناة الجزيرة. تقدم دعما قويا للأسد وقد تكون من أشد المطالبين بانتهاج أسلوب متشدد إلى أكثر حد مع المعارضين السوريين. كما تقدم المشورة بشأن كيفية إبقاء الانتفاضة تحت السيطرة.

خالد أحمد: أحد اللاعبين الأساسيين في المراسلات، ويقوم بتقديم تقييمات منتظمة عن الوضع المتردي في حمص. وهو مكلف بمهام إشرافية بوصفه مسؤولا سابقا في المنطقة التي تضم حمص. ويعتقد أن لأحمد صلات بالحزب القومي الاشتراكي السوري الذي ظل ومليشياته لمدة أربعين عاما من أشد المناصرين للنظام السوري. ويردد خالد رواية النظام أن هناك إرهابيين إسلاميين مدعومين من الخارج يحركون الانتفاضة السورية.

حسين مرتضى: رئيس قناة العالم التلفزيونية الإيرانية، ويتمتع مرتضى بصلات قوية بإيران وحزب الله ويقدم النصائح والمشورة للأسد بشكل مستمر، ويدعي في مراسلاته مع “سام” بأن ما يقوله يمثل وجهة نظر إيران وحزب الله. ويعتبر مرتضى عنصرا رئيسيا في تسويق رواية النظام عن ما يجري في سوريا.

المصدر:غارديان
error: الموقع لا يسمح بالنسخ ، من فضلك انسخ رابط المقال وارسلة لمن يرغب
%d مدونون معجبون بهذه: