بيان تضامن ودعم للانتفاضة الشعبية في السودان

بيان تضامن ودعم للانتفاضة الشعبية في السودان

منذ ثماني سنوات، وبعد أن فوجئت القوى المعادية للنهوض والتقدم العربي، في الداخل والخارج، بانتفاضات شعبية عديدة باهرة، سلمية مطالبة بالحرية والكرامة والديمقراطية، سارعت هذه القوى لتعديل خططها. ورغم ان الانتفاضات نجحت المزيد

حسام الدين درويش :في “امتحان اللجوء” يندمج اللاجئ أو يُهان

حسام الدين درويش :في “امتحان اللجوء” يندمج اللاجئ أو يُهان

ينتقد الكاتب والباحث السوري حسام الدين درويش تركيز وسائل الإعلام على قصص النجاحات الكبيرة أو الاستثنائية لبعض اللاجئين في حياتهم المهنية أو الدراسية في ألمانيا، مذكراً أنه لا ينبغي تصوير اللجوء أو المزيد

أحمد سليمان : فالنتاين سوري وحب ممرغ بالدم

أحمد سليمان : فالنتاين سوري وحب ممرغ بالدم

فالنتاين سوري و حب ممرغ بالدم … قتلوه وهو يردد ” مرتي تاج راسي “ كتب أحمد سليمان : إزدحمت الحدائق والساحات بأغلب دول العالم ، ورود حمراء ودببة وشوكلاتة ، ثمة المزيد

مجلة ” اوراق ” تصدر في ذكرى صادق العظم و ملف خاص به

مجلة ” اوراق ” تصدر في ذكرى صادق العظم و ملف خاص به

المفترقات الكبرى التي تعصف المنطقة والعالم جعلت من صادق العظم حاضر بيننا . غيبه الموت في مثل هذه الأيام ، إلا ان كتاباته وفكره يستدعيان النقاش المفتوح والتأسيس لأرضية ثقافية شاملة . المزيد

تنحي ميركل وفوز آنغريت

تنحي ميركل وفوز آنغريت

ميركل سيدة نساء ورجال اوروبا والأكثر تأثيرا في العالم . سيدة مجتمع نخبوي ، سيدة سياسة أوروبا ، سيدة المصانع والمعامل والشركات التي تعد أقوى إقتصاد حتى الآن . تغادر ميركل رئاسة المزيد

 

ناشط سوري في الدفاع عن حقوق الانسان يفوز بجائزة مارتن انالز للعام 2005

فاز رئيس لّجان الدفاع عن الحرّيات الديمقراطية و حقوق الانسان (ل.د.ح.)، السّيد أكثم نعيسة بجائزة مارتن انالز للعام 2005، المخصّصة للناشطين في حقل الدفاع عن حقوق الانسان (MEA) و سوف تسلّم السيّدة لويز آربور، المفوّض السامي لحقوق الانسان في الامم المتحدّة، اكثم نعيسة الجائزة في تمام الساعة الخامسة من مساء الاربعاء الموافق للثاني عشر من الجاري، وذلك ضمن اطار المهرجان الدولي لوسائل اعلام الشمال والجنوب في مبنى الفورس

و بمداخلة لرئيس هيئة المحلّفين لجائزة مارتن انالز، السيّد هانز ثولن، اعلن فيها ان “السيّد اكثم نعيسة هو قدوة مميّزة و مثال المدافع الشجاع عن حقوق الانسان الذي لم تحبط عزيمته المضايقات والتهديدات المستمرّة التي تعرّض لها، ولم تثنيه سنون السجن عن الاستمرار في نضاله من اجل حقوق الانسان و كرامته”. كما استحّق نعيسةّ صفته كممثّل للدفاع عن الحريّات الديمقراطية في سوريا والتي لا زال يناضل لاجلها منذ ثلاثين عاما. ونعيسة هو احد مؤسّسي كل من “لجنة الدفاع عن حقوق الانسان والحرّيات الديمقراطية في سوريا”، التي احدثت في العام 1989، و”جريدة الصوت”.

تسلّح نعيسة بالقلم فكتب عدّة مقالات جرى حبرها على الورق كالالم الجاري في سراديب السجون المظلمة التي ادرك خفاياها بعد اعوام عدّة من السجن، و اعتلى نعيسة منبر الكلمة الحرّة من خلال عدّة مؤتمرات وطنية، اقليمية ودولية، مناديا بصحوة الضمائر و داعيا الجهّات الدولية المهتّمة بالدفاع عن حقوق الانسان لانقاذ شعبه الرازح تحت نير الظلم. قابلت جهود نعيسة في السنوات الاخيرة اتهّامات وجهتّها اليه السلطات في سوريا وهي “مناهضة اهداف الثورة” و”نشر انباء كاذبة بهدف زعزعة الامن و اضعاف الدولة”. و بفضل الضغوطات الدولية اعلنت محكمة امن الدولة العليا براءة اكثم نعيسة في 25 يونيو/حزيران 2005، بعد ان كان معرّضا لخمس عشر عاما من السجن من جرّاء هذه التّهم. في الايام القليلة السابقة لعقد جلسة المحاكمة، توجّه نعيسة الى مؤسّسة مارتن انالز بهذا العبارات: اشعر بفرح و حافز كبيرين لمتابعة مسيرة الدفاع عن حقوق الانسان، لانني اعلم الآن ان هناك من يهتّم لامرنا، ويعنى بهمومنا، وان هناك ايضا من يدعمنا في مسيرتنا النضالية لاجل الدفاع عن حرّية الانسان. وانا اشعر بالسعادة ايضا لانني ادرك الآن اننا لسنا وحدنا وان هناك من يساندنا في معركتنا لمحاربة انتهاكات حقوق الانسان.

ومن الجدير ذكره انّ تضامن احدى عشرة منظّمة دولية لحقوق الانسان ساهم برفع جائزة مارتن انالز الى القمّة وجعلها الجائزة الرائدة في حركة الدفاع عن حقوق الانسان. وتتألف هيئة المحلفين لجائزة مارتن انالز من منظّمات حقوق الانسان التالية: منظّمة العفو الدولية، منظمة رصد حقوق الإنسان، المنظّمة الاولى لحقوق الانسان، الاتحاد الدولي لحقوق الانسان، المنظّمة العالمية للحقوقيين، المنظّمة العالمية لمناهضة التعذيب، منظّمة دياكوني الالمانية، مركز الخدمات الدولية لحقوق الانسان، منظمة الاشعار الدولية، الحركة الدولية للدفاع عن الأطفال واخيرا الشبكة الدولية للمعلومات والتوثيق في مجال حقوق الإنسان.

وتتشرّف جائزة مارتن انالز بالدعم المعنوي الذي قدّمه كلّ من السيّدة اسما الجاهنجير، السيّد خوسيه راموس-هورتا، السيّدة باربارا هاندريكس، السيّد آداما دينغ، السيّد لياندرو ديسبوي، السيّد
روبير فولغوم، والسيّد تيو فان بوفن.

ونذكر في ما يلي اسماء الفائزين بجائزة مارتن انالز في السنوات الماضية: ليدا يوسوبوفا، روسيا (2004)؛ اليريو اوريب مونيوز، كولومبيا (2003)؛ جاكلين مودينا، تشاد(2002)؛ الوية السلام الدولي (2001)؛ ايمكوليه بيرهاهيكا، جمهورية كونغو الديمقراطية(2000)؛ ناتاشا كانديك، يوغوسلافيا (1999)؛ اياد السرّاج، فلسطين (1998)؛ صمويل لويس غارسيا، المكسيك، (1997)؛ كليمان نوانكو، نيجيريا (1996)؛ اسما جاهنجير، باكستان(1995)؛ هاري وو، الصين (1994).

للمزيد من المعلومات الرجاء الاتصال بالسيّد لويس موريروس، المنسّق العام، على رقم الهاتف، 25 49 809 22 41+، او على البريد الالكتروني: marreiros@martinennalsaward.org او الرجاء مطالعة الموقع التالي: www.martinennalsaward.org

error: الموقع لا يسمح بالنسخ ، من فضلك انسخ رابط المقال وارسلة لمن يرغب
%d مدونون معجبون بهذه: