أسماء الفيصل، بنت العم وداعا… محمد علي الأتاسي

أسماء الفيصل، بنت العم وداعا… محمد علي الأتاسي

رحلت الدكتورة أسماء الفيصل، زوجة المناضل رياض الترك “ابن العم”، في كندا بعد صراع طويل مع المرض، بعيدا عن زوجها ومدينتها حمص وبلدها سورية. درست الدكتورة أسماء الطب في جامعة دمشق وتخرجت المزيد

بيان رقم (1) قيادة المظاهرات في إيران تعلن تضامنها مع الشعب السوري

بيان رقم (1) قيادة المظاهرات في إيران تعلن تضامنها مع الشعب السوري

منذ بداية الثورة الإيرانية يأتينا رسائل وتنبيهات معظمها يقول أننا مثل الثورة السورية مدعومون من اسرائيل وأمريكا أو داعش والقاعدة ولابد أن نوضح أمور وخصوصاً للمتلقي العربي أولاً : الثورة السورية ثورة المزيد

نجم الدين سمان : بين قنّاصَين

نجم الدين سمان : بين قنّاصَين

فتحتُ ديوانَهُ الشعريّ بلا تعيين؛ ربّما مِن مُنتصَفِه؛ وبدأتُ أقرأ بينما سيّارة الأجرة الصفراء تعودُ بي من بيروت إلى دمشق. حين وصلنا نقطةَ الحدود؛ كنتُ قد أنهيتُ قراءةَ النصفِ الأخير من قصائدِه؛ المزيد

حزب تودة الإيراني يدعم الإنتفاضة الشعبية ، ويشكل إحراجا لمواقف أحزاب اليسار الرسمي في سوريا ولبنان

حزب تودة الإيراني يدعم الإنتفاضة الشعبية ، ويشكل إحراجا لمواقف أحزاب اليسار الرسمي في سوريا ولبنان

يخرج حزب تودة في خطاب معاصر وداعم لإنتفاضه الشعب الإيراني . يشير الخطاب الى نضال الشعب الإيراني ” المُحبط من الاضطهاد والطغيان والغلاء والاستبداد ” ويطالب المتابعة ضد الدكتاتورية التي يهيمن عليها المزيد

أحمد سليمان : هكذا أختم عام 2017 ، كتب ثلاثة والمجد لسوريتنا

أحمد سليمان : هكذا أختم عام 2017 ، كتب ثلاثة والمجد لسوريتنا

أعترف مُسبقاً أنني احتجت إلى دقيقة واحدة كي اختار بضعَ كلمات ، ثم انصرفت لإمعان النظر فيها لأكثر من مليوني لحظة ، كنت منحازاً لما ينقص المشهد من خبطة عاطفية ، تقلب المزيد

 

عبد الوهاب بدرخان : المجازر تتكرر ولا تحرك دولياً

Print pagePDF pageEmail page

بعد مجازر بابا عمر في حمص قبل ثلاثة أشهر ومنذ مجزرة الحولة وما تبعها في دير الزور وإدلب وصولا إلى مجزرة القبير في ريف حماه، تأكدت أكثر فأكثر خشية المجتمع الدولي من شيوع نهج القتل الجماعي بأيدي ميليشيات تابعة للنظام السوري الذي لم يسهّل وصول المراقبين إلى مزرعة القبير حتى بعد إزالة معالم الجريمة.
كان واضحا أمس الخميس في جلستي مجلس الأمن والجمعية العامة للأمم المتحدة أنه بات ضروريا الذهاب أبعد من خطة المبعوث الدولي العربي كوفي أنان وهو قال صراحة إنها لم تنفذ لأن الرئيس السوري لم يغير مساره. وحذر من أن المستقبل صار محكوما بتكرار المجازر وتصعيد العنف الطائفي والغرق في الحرب الأهلية.
لكن رغم تسارع الأحداث لم تظهر بوادر لتحرك دولي علما بأن مؤتمرين عقدا في اسطنبول في الأيام الأخيرة وفرا فرصة لمشاورات مكثفة بين دول مجموعة أصدقاء سوريا للبحث في الخطوات التالية وتبين أن هناك أكثر من مسار. فروسيا كانت تعد لمؤتمر دولي من أجل حل سياسي في سوريا تحت مظلة خطة كوفي أنان.
لكن الأخير فضل تشكيل مجموعة اتصال تضم الدول الخمس الكبرى في مجلس الأمن بالإضافة إلى دول إقليمية كالسعودية وتركيا وقطر وإيران إلا أن الولايات المتحدة والدول الأوروبية لم ترحب بإشراك إيران بسبب دعمها المباشر لممارسات النظام.
وفي المقابل يواصل الأمريكيون والروس محادثاتهم حول خطة لنقل السلطة لا ترى واشنطن مجالا لتطبيقها إلا برحيل بشار الأسد. لكن موسكو تطلق إشارات متناقضة بشأن خطوة كهذه. فتارة تتمسك بالأسد، وطورا تقف على مسافة منه إلا أن اقتراب الإعلان عن فشل مهمة أنان أو تغيير مسارها سيحرم روسيا من هامش المناورة والمراوغة الذي استخدمته لحماية النظام السوري. كما أن التدهور المتسارع على الأرض بات يضغط عليها للتقدم بمبادرة ربما تضمن مصالحها لاحقا وتمنحها دورا في بناء نظام سوريا ما بعد الأسد.
فكلمة السر التي تعرفها موسكو جيدا هي حتى الآن أن الدول الغربية لا تسعى للتدخل في سوريا لكنها لا تستبعده في حال استمر النظام بارتكاب المجازر.
error: الموقع لا يسمح بالنسخ ، من فضلك انسخ رابط المقال وارسلة لمن يرغب
%d مدونون معجبون بهذه: