بيان تضامن ودعم للانتفاضة الشعبية في السودان

بيان تضامن ودعم للانتفاضة الشعبية في السودان

منذ ثماني سنوات، وبعد أن فوجئت القوى المعادية للنهوض والتقدم العربي، في الداخل والخارج، بانتفاضات شعبية عديدة باهرة، سلمية مطالبة بالحرية والكرامة والديمقراطية، سارعت هذه القوى لتعديل خططها. ورغم ان الانتفاضات نجحت المزيد

حسام الدين درويش :في “امتحان اللجوء” يندمج اللاجئ أو يُهان

حسام الدين درويش :في “امتحان اللجوء” يندمج اللاجئ أو يُهان

ينتقد الكاتب والباحث السوري حسام الدين درويش تركيز وسائل الإعلام على قصص النجاحات الكبيرة أو الاستثنائية لبعض اللاجئين في حياتهم المهنية أو الدراسية في ألمانيا، مذكراً أنه لا ينبغي تصوير اللجوء أو المزيد

أحمد سليمان : فالنتاين سوري وحب ممرغ بالدم

أحمد سليمان : فالنتاين سوري وحب ممرغ بالدم

فالنتاين سوري و حب ممرغ بالدم … قتلوه وهو يردد ” مرتي تاج راسي “ كتب أحمد سليمان : إزدحمت الحدائق والساحات بأغلب دول العالم ، ورود حمراء ودببة وشوكلاتة ، ثمة المزيد

مجلة ” اوراق ” تصدر في ذكرى صادق العظم و ملف خاص به

مجلة ” اوراق ” تصدر في ذكرى صادق العظم و ملف خاص به

المفترقات الكبرى التي تعصف المنطقة والعالم جعلت من صادق العظم حاضر بيننا . غيبه الموت في مثل هذه الأيام ، إلا ان كتاباته وفكره يستدعيان النقاش المفتوح والتأسيس لأرضية ثقافية شاملة . المزيد

تنحي ميركل وفوز آنغريت

تنحي ميركل وفوز آنغريت

ميركل سيدة نساء ورجال اوروبا والأكثر تأثيرا في العالم . سيدة مجتمع نخبوي ، سيدة سياسة أوروبا ، سيدة المصانع والمعامل والشركات التي تعد أقوى إقتصاد حتى الآن . تغادر ميركل رئاسة المزيد

 

المركز الكردي للدراسات الديمقراطية يعلن عن حملة تضامن مع السيد عبد الله دمير باش والهوية الثقافية الكردية

في قرار تعسفي لها فصلت محكمة أمن الدولة العليا التركية, رئيس بلدية سور آمد ( ديار بكر ) السيد عبد الله دمير باش ومعه كادر البلدية المنتخبون ديمقراطيا من قبل المواطنين الكرد على خلفية اعتماد بلديته قرارا باعتماد التعددية اللغوية في إدارة وتصريف شؤون البلدية كون منطقة البلدية تشهد تعايشا بين قوميات وأقليات إثنية وثقافية ودينية.
الدافع على إصدار هذا الحكم القضائي بحق رئيس بلدية سور آمد وكادره الوظيفي تشرحه المحكمة التركية كما يلي : ” قرار التعددية اللغوية الذي أصدره رئيس بلدية سور آمد عبد الله دمير باش هو ضد القوانين التركية, وضد الدستور التركي ويقسم الجمهورية التركية “.
الجدير بالذكر هنا أن القرار الأخير يأتي بعد عشرة أحكام جزائية صادرة بحق السيد عبد الله دميرباش على خلفية حديثه باللغة الكردية في مناسبات عديدة وإصدار بلديته مجلة للأطفال باللغات الكردية والتركية والسريانية وكذلك طباعة الكتب باللغة الكردية ورعاية بلديته في السنوات الأخيرة لمؤتمر اللغة الكردية وهذه الأنشطة جميعها مرخص وفاقا للقوانين التركية النافذة.
إن محكمة أمن الدولة العليا التركية التي هي الأداة الأيديولوجية للجمهورية التركية تثبت بقرارها هذا أنها لا تحترم قيم المجتمع الكردي وخصوصياته الثقافية, وهي بذلك تقفز فوق واقع الجمهورية التركية المركبة من فسيفساء من القوميات والإثنيات القومية والدينية والثقافية واللغوية وتشن حربا شعواء على الوجود الكردي انطلاقا من خصوصياته الثقافية وصولا إلى سياسات الصهر القومية التركية التي بدأت منذ تأسيس الجمهورية التركية.
إن قرار المحكمة التركية مناف ومخالف لفحوى الإعلان الصادر بموجب قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة بتاريخ 18/12/1992 بشأن حقوق الأشخاص المنتمين إلى أقليات قومية أو اثنية كما ويأتي مخالفا للإعلان العالمي لحقوق الإنسان والاتفاقية الأوربية لحقوق الإنسان والعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية والعهد الدولي الخاص بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية وكذلك جميع العهود والمواثيق الدولية التي تحث على احترام حرية التعبير والرأي والاحتفاء بالتعددية الثقافية واللغوية وخصوصيات الهويات الأثنية في العالم.
إن الأشخاص والفعاليات والمنظمات الموقعة على حملة التضامن هذه تتضامن مع السيد عبد الله دمير باش وكادر بلدية سور آمد ( ديار بكر ) المعفين والمفصولين من عملهم بنتيجة القرار التعسفي لمحكمة أمن الدولة العليا التركية وتعتبرهم ضحايا القوانين التعسفية التركية والمحاكم العنصرية التركية وتناشد الحكومة التركية والهيئات الدولية التدخل لأجل الحد من هجوم السلطات التركية على اللغة الكردية وأشكال التعبير والرأي الكردية كافة وتعتبر عبد الله دمير باش وكادر البلدية مارسوا الحق في التعبير السلمي ومشاركين فاعلين في الحياة العامة في الجمهورية التركية.

منسقو الحملة :المركز الكردي للدراسات الديمقراطية
والكاتب والمحامي مصطفى إسماعيل

ترسل التواقيع إلى الايمايل التالي:
mbismail2@hotmail.com

error: الموقع لا يسمح بالنسخ ، من فضلك انسخ رابط المقال وارسلة لمن يرغب
%d مدونون معجبون بهذه: