المفكر السوري حسام الدين درويش / الثورة السورية قامت لأسباب إنسانية وأخلاقية

المفكر السوري حسام الدين درويش / الثورة السورية قامت لأسباب إنسانية وأخلاقية

المفكر السوري حسام الدين درويش / الثورة السورية قامت لأسباب إنسانية وأخلاقية الطرح حول العلمانية ضاع كحل ، لأنه يجعل الصراع بين (العلماني والديني ) بينما هو بين دكتاتوري وآخر ديمقراطي المفكر المزيد

الاحتلال يواجه مليونية سلمية بمجزرة وعباس يشدد على النضال حتى إقامة الدولة المستقلة

الاحتلال يواجه مليونية سلمية بمجزرة وعباس يشدد على النضال حتى إقامة الدولة المستقلة

 إضراب عام شل في وقت سابق اليوم قطاع غزة مع بدء الاستعدادات لإحياء مليونية العودة في الذكرى السبعين لنكبة فلسطين، وبالتزامن مع نقل السفارة الأميركية للقدس المحتلة. ارتكب الاحتلال الإسرائيلي مجزرة دامية المزيد

إسرائيل تدمر كافة المواقع العسكرية الإيرانية في سوريا

إسرائيل تدمر كافة المواقع العسكرية الإيرانية في سوريا

اليوم ، وفي سابقة مركزة قالت وزارة الدفاع الروسية ، ان الجيش الإسرائيلي أبلغ روسيا مسبقا بالضربات التي نفذت ضد كافة المواقع العسكرية الإيرانية في سوريا. وذكر متحدث، أنّ إسرائيل قد استخدمت المزيد

حرب العوالم ضد سوريا … ماهية القوى التي يواجهها العالم

حرب العوالم ضد سوريا … ماهية القوى التي يواجهها العالم

ترجمة و تحرير: رقية مصطفى : يكتب لنا رئيس تحرير جريدة يني شفق ابراهيم كراغول قائلا: في حال اضطر الجنود الاتراك والسوريين لمواجهة بعضهم البعض فان الوضع لن يقتصر فقط على الدولتين المزيد

بعض البرامج الإنتخابية متميزة لكنها تنتهج سلوك خصومها

بعض البرامج الإنتخابية متميزة لكنها تنتهج سلوك خصومها

ما يحمله السادس من أيار هو تاريخ مجهول للبنان فأي وصاية ستكون عليه هذه المرة! نعلم بأن التحويلات المالية التي تصرفها دولة الإمارات لدار الفتوى (على نسق واحد مع آلية تمويل الحسينيات المزيد

 

المركز الكردي للدراسات الديمقراطية يعلن عن حملة تضامن مع السيد عبد الله دمير باش والهوية الثقافية الكردية

Print pagePDF pageEmail page

في قرار تعسفي لها فصلت محكمة أمن الدولة العليا التركية, رئيس بلدية سور آمد ( ديار بكر ) السيد عبد الله دمير باش ومعه كادر البلدية المنتخبون ديمقراطيا من قبل المواطنين الكرد على خلفية اعتماد بلديته قرارا باعتماد التعددية اللغوية في إدارة وتصريف شؤون البلدية كون منطقة البلدية تشهد تعايشا بين قوميات وأقليات إثنية وثقافية ودينية.
الدافع على إصدار هذا الحكم القضائي بحق رئيس بلدية سور آمد وكادره الوظيفي تشرحه المحكمة التركية كما يلي : ” قرار التعددية اللغوية الذي أصدره رئيس بلدية سور آمد عبد الله دمير باش هو ضد القوانين التركية, وضد الدستور التركي ويقسم الجمهورية التركية “.
الجدير بالذكر هنا أن القرار الأخير يأتي بعد عشرة أحكام جزائية صادرة بحق السيد عبد الله دميرباش على خلفية حديثه باللغة الكردية في مناسبات عديدة وإصدار بلديته مجلة للأطفال باللغات الكردية والتركية والسريانية وكذلك طباعة الكتب باللغة الكردية ورعاية بلديته في السنوات الأخيرة لمؤتمر اللغة الكردية وهذه الأنشطة جميعها مرخص وفاقا للقوانين التركية النافذة.
إن محكمة أمن الدولة العليا التركية التي هي الأداة الأيديولوجية للجمهورية التركية تثبت بقرارها هذا أنها لا تحترم قيم المجتمع الكردي وخصوصياته الثقافية, وهي بذلك تقفز فوق واقع الجمهورية التركية المركبة من فسيفساء من القوميات والإثنيات القومية والدينية والثقافية واللغوية وتشن حربا شعواء على الوجود الكردي انطلاقا من خصوصياته الثقافية وصولا إلى سياسات الصهر القومية التركية التي بدأت منذ تأسيس الجمهورية التركية.
إن قرار المحكمة التركية مناف ومخالف لفحوى الإعلان الصادر بموجب قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة بتاريخ 18/12/1992 بشأن حقوق الأشخاص المنتمين إلى أقليات قومية أو اثنية كما ويأتي مخالفا للإعلان العالمي لحقوق الإنسان والاتفاقية الأوربية لحقوق الإنسان والعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية والعهد الدولي الخاص بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية وكذلك جميع العهود والمواثيق الدولية التي تحث على احترام حرية التعبير والرأي والاحتفاء بالتعددية الثقافية واللغوية وخصوصيات الهويات الأثنية في العالم.
إن الأشخاص والفعاليات والمنظمات الموقعة على حملة التضامن هذه تتضامن مع السيد عبد الله دمير باش وكادر بلدية سور آمد ( ديار بكر ) المعفين والمفصولين من عملهم بنتيجة القرار التعسفي لمحكمة أمن الدولة العليا التركية وتعتبرهم ضحايا القوانين التعسفية التركية والمحاكم العنصرية التركية وتناشد الحكومة التركية والهيئات الدولية التدخل لأجل الحد من هجوم السلطات التركية على اللغة الكردية وأشكال التعبير والرأي الكردية كافة وتعتبر عبد الله دمير باش وكادر البلدية مارسوا الحق في التعبير السلمي ومشاركين فاعلين في الحياة العامة في الجمهورية التركية.

منسقو الحملة :المركز الكردي للدراسات الديمقراطية
والكاتب والمحامي مصطفى إسماعيل

ترسل التواقيع إلى الايمايل التالي:
mbismail2@hotmail.com

error: الموقع لا يسمح بالنسخ ، من فضلك انسخ رابط المقال وارسلة لمن يرغب
%d مدونون معجبون بهذه: