اغتيال الدكتورة عروبة بركات وابنتها الصحفية حلا في منزلهما

اغتيال الدكتورة عروبة بركات وابنتها الصحفية حلا في منزلهما

عثرت الشرطة التركية في ساعة متأخرة من مساء الخميس على جثة المعارضة السورية عروبة بركات وابنتها الإعلامية حلا بركات في شقتهما في منزلهما بحي أسكودار في الشطر الآسيوي لمدينة إسطنبول، وبحسب ما المزيد

أحمد سليمان : ابحث عن لوحة ناطقة

أحمد سليمان : ابحث عن لوحة ناطقة

فيما أنا في زحمة الكتابة والمراجعة لعدد من كتب استعد لإصدارها ، دخلت إلى عدد من المواقع العالمية التي تعرض لوحات تشكيلية وصور ضوئية بهدف شراء ما يناسب محتوى عملي . وقع المزيد

سويسرا : يجب فتح تحقيق في قضية الكاتبة منى العاصي وطفلتها

سويسرا : يجب فتح تحقيق في قضية الكاتبة منى العاصي وطفلتها

تناقلت وسائل إعلام وشبكات اجتماعية مختلفة قضية الكاتبة الفلسطينية منى العاصي وإشكالية الصيحات العنصرية المتصاعدة في أوروبا ، نحن أمام واقع غير مقبول ، وواجب مواجهته بأدوات نقدية . المكان سويسرا : المزيد

Anwalt al-Bunni – Dieser Berliner will syrische Folterer vor Gericht bringen

Anwalt al-Bunni – Dieser Berliner will syrische Folterer vor Gericht bringen

Der Anwalt al-Bunni will von Berlin aus das ungestrafte Morden in Syrien beenden und Kriegsverbrecher vor deutsche Gerichte stellen Von Martin Nejezchleba 215, 227 und 235. Drei Zahlen ohne Bedeutung. Zumindest für die المزيد

ملكة العائد: يوميات النزوح من الرقة: أربعة أيام في حراسة سيارة مفخخة

ملكة العائد: يوميات النزوح من الرقة: أربعة أيام في حراسة سيارة مفخخة

قلت: لا بدَّ أنه قصف الطيران. كانت بعض أجزاء الدرج مكسورةً، وأمام باب البيت، تهدمت جدران بيت الدرج تماماً. على اليمين، بعض قشور البرتقال اليابسة، وفي منتصف الفسحة أطلت النظر في زهرة المزيد

 

كوفي انان يصف الوضع بأن غير مقبول ومعركة تحرير دمشق بدأت

أعلنت قيادة الجيش السوري الحر في الداخل بدء “معركة تحرير دمشق حيث تتواصل الاشتباكات العنيفة لليوم الثاني على التوالي. وأبلغ الرئيس الروسي فلاديمير بوتين من جهته كوفي أنان بأنه سيبذل كل الجهود لدعم خطته لوقف النزاع في سوريا. وتصوت الدول الغربية الأربعاء في مجلس الأمن على مشروع قرار يهدد بفرض عقوبات على النظام السوري

.

اعلن الجيش السوري الحر الثلاثاء انه بدأ “معركة تحرير دمشق”، في وقت تستمر الاشتباكات العنيفة في احياء من العاصمة منذ مساء الاحد وتستخدم فيها المروحيات التابعة للجيش النظامي.

في المقابل، اكد مصدر امني سوري لوكالة فرانس برس ان القوات النظامية دخلت حيي التضامن والميدان اللذين شهدا اشتباكات وعمليات عسكرية خلال اليومين الماضيين، وانها تلاحق “الارهابيين”. وتتزامن المعارك في العاصمة مع الذكرى الثانية عشرة لوصول الرئيس بشار الاسد الى السلطة.

في موسكو، اعلن الموفد الدولي الخاص كوفي انان ان الوضع في سوريا “غير مقبول”، داعيا مجلس الامن الى توجيه رسالة واضحة بوجوب توقف جرائم القتل، في وقت وصف الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند “المجازر” اليومية في سوريا بانها “غير محتملة ولا يمكن السكوت عنها”.

واضاف الرئيس الفرنسي في مؤتمر صحافي عقده في باريس مع نظيره التونسي المنصف المرزوقي ان ما يحدث في سوريا يخلق “نوعا من عدم الاستقرار في المنطقة مؤذيا للجميع” مضيفا ان على “الروس ان يفهموا انهم لا يمكن ان يبقوا الوحيدين او شبه الوحيدين في منع البحث عن حل” لهذا البلد.

واعلنت القيادة المشتركة للجيش الحر في الداخل الثلاثاء ان “معركة تحرير دمشق” بدأت، مؤكدا ان هناك خطة للسيطرة على العاصمة وان “النصر آت”.

وقال المتحدث باسم القيادة العقيد قاسم سعد الدين في اتصال مع وكالة فرانس برس عبر سكايب “المعارك لن تتوقف”، مشيرا الى ان “الجيش الحر يقاتل بالسلاح الخفيف لكنه كاف”.

وكان الجيش الحر في الداخل اعلن بدء عملية “بركان دمشق ـ زلزال سورية نصرة لحمص والميدان” في كل المدن والمحافظات السورية اعتبارا من مساء الاثنين.

وتتواصل الاشتباكات بين القوات النظامية والجيش الحر متنقلة بين احياء العاصمة، وتترافق مع عمليات قصف تستخدم فيها المروحيات، بحسب ناشطين والمرصد السوري لحقوق الانسان.

وشملت الاشتباكات الثلاثاء احياء كفرسوسة وجوبر والميدان والتضامن والقدم والحجر الاسود ونهر عيشة والعسالي والقابون.

وتشكل هذه الاحياء ما يشبه نصف الدائرة في جنوب وشرق وغرب العاصمة، فيما حي الميدان هو الاقرب الى الوسط.

واكد المرصد السوري لحقوق الانسان “دخول تعزيزات من القوات النظامية الى حي الميدان”، واستخدام النظام للمروحيات في عمليات القصف التي تطال الاحياء المنتفضة، مشيرا الى مقتل سبعة اشخاص في القصف والاشتباكات هم سبعة مدنيين ومقاتل معارض.

واعلن الجيش السوري الحر انه اسقط مروحية تابعة للجيش النظامي في دمشق، ونقل المرصد السوري لحقوق الانسان عن شهود انهم شاهدوا المروحية تسقط فوق حي القابون “بعد اصابتها بنيران الثوار”.

الا ان ناشطين آخرين على الارض نفوا سقوط المروحية.

وذكر الناشط عمر القابوني مساء الثلاثاء في اتصال مع وكالة فرانس برس عبر سكايب ان “دبابات سورية انتشرت في محيط حي القابون، وان القصف العشوائي مستمر على الحي”.

واكد مصدر امني سوري ان “المعارك محتدمة في حي القابون حيث يوجد عدد كبير من الارهابيين”.

وقال في اتصال هاتفي مع وكالة فرانس برس ان “الجيش النظامي دخل حي الميدان وطوق مسجد زين العابدين حيث تجمع عدد من الارهابيين”. وطلب الجيش من الاهالي المقيمين في محيط المسجد مغادرة المكان قبل تنفيذ هجوم عليه.

كما اكد المصدر ان القوات النظامية دخلت حي التضامن قرابة الرابعة فجرا (1,00 ت غ)، و”لا تزال هناك بعض الجيوب” التي يتم تنظيفها.

واشار المصدر الى مقتل “33 ارهابيا واصابة 15 آخرين بجروح وتوقيف 145 منهم”.

وسمعت قرابة الظهر اصوات رشقات رشاشة في ساحة السبع بحرات وشارع بغداد في وسط دمشق، بحسب ما افاد شهود وكالة فرانس برس.

وتم اقفال طريقين يؤديان الى الساحة لوقت قصير قبل فتحهما من جديد امام حركة السير.

ولا يمكن التأكد من صحة كل هذه المعلومات، بسبب عدم تمكن الصحافيين من الوصول الى هذه الاحياء.

ودعت جماعة الاخوان المسلمين في سوريا السوريين الى مساندة معركة دمشق التي وصفتها ب”اللحظة التاريخية” و”المعركة الفاصلة”.

وجاء في بيان للجماعة بعنوان “لتكن دمشق بوابة النصر”، “ايها الاخوة الاحرار أبناء سورية الحرية الابية، ان اهم واجب بالنسبة لثورتكم المباركة، التقاط هذه اللحظة التاريخية، والمبادرة السريعة لمساندة محور المعركة الاساسي في دمشق الفيحاء”.

ودعت الجماعة السوريين الى “الخروج جميعا للتظاهر السلمي في كل وقت من الليل والنهار” و”في المدن والبلدات والقرى والأحياء” واعلان العصيان المدني والاضراب العام”.

وقتل 35 شخصا في اعمال عنف في مناطق مختلفة في سوريا الثلاثاء، معظمهم في دمشق. وهم 16 مدنيا و14 عنصرا من القوات النظامية وخمسة مقاتلين معارضين.

في موسكو، جدد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الثلاثاء دعم بلاده لجهود مبعوث الامم المتحدة وجامعة الدول العربية الى سوريا كوفي انان “الرامية الى اعادة السلم الاهلي” الى الاراضي السورية.

وقال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ان “لا سبب” يحول دون التوصل الى توافق حول مشروع قرار بخصوص سوريا في مجلس الامن الدولي، في وقت تراوح المشاورات في مجلس الامن حول اصدار قرار جديد في شأن التمديد لبعثة المراقبين الدوليين في سوريا مكانها بسبب اصرار الغربيين على تضمين اي قرار دولي تهديدات بعقوبات على دمشق، مقابل تحذير روسيا من انها ستستخدم حقها في النقض (الفيتو) اذا احيل النص الغربي على التصويت.

واعتبر انان ان الوضع في سوريا على الارض “غير مقبول”، وان “الازمة بلغت مرحلة حرجة”.

ودعا الامين العام للامم المتحدة بان كي مون من جهته في اتصال هاتفي مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، موسكو الى زيادة الضغط على سوريا من اجل حملها على وقف العنف فورا.

واكد وزير خارجية بريطانيا وليام هيغ الذي يزور عمان، وجوب عدم استبعاد اي خيار في سوريا. وقال هيغ في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الاردني ناصر جودة ان “الوضع (في سوريا) خطير جدا ولا يمكن التنبؤ به لدرجة انني اعتقد انه لا ينبغي استبعاد اي خيار في المستقبل”.

ودعت بغداد الثلاثاء رعاياها المقيمين في سوريا ومعظمهم من اللاجئين، الى مغادرتها والعودة الى العراق بعد “تزايد حوادث القتل والاعتداء” عليهم.في باريس، اعلن العميد مناف طلاس، قائد لواء في الحرس الجمهوري اعلن انشقاقه اخيرا، انه يأمل بقيام “مرحلة انتقالية بناءة” في سوريا.

وقال في بيان تسلمته وكالة فرانس برس “بما ان الاضرار والفوضى والمآسي تتزايد مع مرور الزمن اتمنى وقف اراقة الدماء والخروج من الازمة عن طريق مرحلة انتقالية بناءة تضمن لسوريا وحدتها، استقرارها وامنها وتضمن لشعبها الغالي تطلعاته المحقة”.

واعتبر مناف طلاس في هذا البيان “ان المسؤولية الكبرى تقع على عاتق السلطة التي كان من واجبها صون الوطن وحماية الشعب باحتضان معاناته، ضمن سياسة عقلانية، توافقية، بناءة تمتد الى جذور المشاكل، لا بمواجهته بعنف لم نشهده من قبل مهما كانت الاسباب”..

فرانس 24
أ ف ب

%d مدونون معجبون بهذه: