رياض الترك في أول حديث منذ تخفيه عن الأنظار ودعوة للمراجعة النقدية

رياض الترك في أول حديث منذ تخفيه عن الأنظار ودعوة للمراجعة النقدية

في أول حديث له بعد خروجه متسللا من سوريا… رياض الترك: الخلل الرئيسي لم يعد بقاء “مجرم الحرب” بشار الأسد… الحلقة المفصلية هي إنهاء الاحتلال الأجنبي دور إسرائيل خطير جدا وقد تكون المزيد

مسؤول أميركي : سنرد على أي هجوم كيمياوي

مسؤول أميركي : سنرد على أي هجوم كيمياوي

يبدأ ممثل الولايات المتحدة الخاص الجديد بشأن سوريا، جيمس جيفري، اليوم السبت، جولة على دول الجوار السوري تشمل كلاً من إسرائيل والأردن وتركيا. وأكدت الخارجية الأميركية في بيان أن جيفري سيؤكد على المزيد

حكاية إدلب.. تفاصيل “ضرب الجنون” المتوقع شمال سوريا

حكاية إدلب.. تفاصيل “ضرب الجنون” المتوقع شمال سوريا

أهالي ريف إدلب غاضبون وغير مهتمين بمنشورات نظام الأسد منذ فترة والأنظار تتجه إلى المحافظة السورية القابعة شمال البلاد”إدلب”، والسبب أن النظام السوري يتوعدها بعملية عسكرية. بدأت القصة عندما وجه نظام بشار المزيد

إلياس خوري يكتب عن قمر أحمر للشام

إلياس خوري يكتب عن قمر أحمر للشام

بين موتين تعيش الثورة السورية الذبيح علاماتها الأخيرة: موت في سجون النظام، فقد أعلن في الأيام القليلة الماضية عن مقتل أكثر من سبعة آلاف سجين في زنازين النظام، من بينهم ألف شهيد المزيد

أمين محمد حبلا :هجمات السويداء.. صفحات الموت برواية “داعش”

أمين محمد حبلا :هجمات السويداء.. صفحات الموت برواية “داعش”

بعد أسابيع من استعادة النظام السوري -بدعم قوي من حلفائه الروس والإيرانيين- الجزء الأكبر من محافظة درعا مهد الثورة السورية ومنطلقها الأول جاءت هجمات السويداء الدامية لتعيد المشهد إلى نقطة أخرى وتساهم المزيد

 

العفو الدولية تطالب بوقف “الإعدامات التعسفية” في سوريا

In this image made from amateur video released by the Ugarit News and accessed Monday, July 23, 2012, a Syrian military tank catches on fire during clashes with Syrian government troops in Aleppo, Syria. The Syrian regime acknowledged for the first time Monday that it possessed stockpiles of chemical and biological weapons and said it will only use them in case of a foreign attack and never internally against its own citizens. Aleppo, Syria's biggest city with about 3 million residents, has been the focus of rebel assaults by a newly formed alliance of opposition forces called the Brigade of Unification. (Foto:Ugarit News via AP video/AP/dapd) TV OUT, THE ASSOCIATED PRESS CANNOT INDEPENDENTLY VERIFY THE CONTENT, DATE, LOCATION OR AUTHENTICITY OF THIS MATERIAL

فيما تشد “معركة الحسم” بين الطرفين في حلب، طالبت منظمة العفو الدولية الجيش السوري والمقاتلين المعارضين بوقف “الإعدامات التعسفية”. من ناحيته دعا الأمين العام للأمم المتحدة العالم للتحرك لمنع “المجزرة” في سوريا.

دعا الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الأربعاء (25 يوليو/ حزيران 2012) المجتمع الدولي للتحرك من أجل وقف “المجزرة” في سوريا، وقال في خطاب أمام البرلمان في البوسنة إحدى بلدان البلقان التي شهدت إبادة في سريبرينتسا في 1955: “أوجه نداء من قلب البوسنة والهرسك إلى العالم أجمع: لا تماطلوا، اتحدوا، تحركوا. تحركوا الآن لوقف المجزرة في سوريا”.

من جانبها دعت منظمة العفو الدولية الأربعاء الجيش السوري النظامي والمقاتلين المعارضين في سوريا بوقف “الإعدامات التعسفية”. وتحدثت المنظمة الحقوقية في بيان عن “معلومات مفادها أن القوات الحكومية ومجموعات المعارضة المسلحة تقوم بشكل متعمد وغير قانوني بتصفية” المعتقلين لديها، داعية “كل الأطراف إلى التزام القانون الإنساني الدولي”. وأضافت أنه تم العثور على جثث 19 رجلا غير مسلحين وطفل في حي المزة في دمشق، لافتة إلى أن هؤلاء “قتلوا، وفق ناشطين، بيد القوات الحكومية التي اتهمتهم بمساعدة المعارضين”. ونقلت المنظمة في بيانها عن ناشطين أن بعض هؤلاء الضحايا كانوا مقيدي الأيدي خلف ظهورهم وتحمل جثثهم آثار تعذيب، موضحة أنها لا تستطيع تأكيد هذه المعلومات في شكل مباشر.

 

وتابعت منظمة العفو أنها جمعت خلال أشهر أدلة على أن “القوات الحكومية والميليشيات التابعة لها ارتكبت عمليات إعدام غير قانونية”. وقالت آن هاريسون مساعدة مدير المنظمة المكلفة منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا إن “عددا كبيرا من الأشخاص، وخصوصا من الرجال والفتيان لم يشارك معظمهم في القتال، تم إعدامهم تعسفيا من جانب القوات الحكومية والشبيحة” في شمال سوريا. وأشارت المنظمة إلى أنها تتحقق أيضا من معلومات تتحدث عن ضلوع معارضين مسلحين في “إعدام أشخاص اعتقلوا من صفوف قوات الأمن”. وأضافت هاريسون “في النزاعات المسلحة، على كل الأطراف وبينهم مجموعات المعارضة المسلحة أن يحترموا قواعد القانون الإنساني الدولي”، مؤكدة أن “الانتهاكات الخطيرة لهذا القانون تعتبر جرائم حرب”.

موسكو تدين تهديد دمشق باستخدام الكيماوي

دوليا قالت وزارة الخارجية الروسية إن روسيا أبلغت الحكومة السورية بوضوح أن التهديد باستخدام الأسلحة الكيماوية غير مقبول موجهة بذلك أشد إدانة للتحذير الذي أطلقه مسؤول سوري قبل يومين. وقالت الوزارة إن ميخائيل بوغدانوف نائب وزير الخارجية عقد اجتماعا مع سفير سوريا في موسكو عرض خلاله “بشكل شديد الوضوح موقف روسيا بشأن عدم قبول أي تهديدات باستخدام أسلحة كيماوية”. وكان جهاد مقدسي المتحدث باسم وزارة الخارجية السورية قد اعترف يوم الاثنين بامتلاك بلاده أسلحة كيماوية وقال إنها لن تستخدمها إلا إذا “تعرضت سوريا لعدوان خارجي”، وهو الأمر الذي لقي إدانات وتحذيرات دولية واسعة.

 

من ناحية أخرى دان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الأربعاء موقف الولايات المتحدة من المعارضة السورية معتبرا أنه “تبرير للإرهاب”، واتهم واشنطن بعدم إدانة الاعتداء الذي أودى بحياة أربعة مسؤولين أمنيين في دمشق في 18 تموز/يوليو. كما شكك الوزير الروسي في أن يكون الجيش السوري الحر هو من سيطر على المعابر الحدودية بين سوريا وبعض جاراتها، “وإنما هي جماعات ذات صلة مباشرة بالقاعدة.”

معركة الحسم في حلب

ميدانيا يتواصل القتال في مناطق عدة من سوريا وخصوصا في حلب، وسط معلومات عن وصول تعزيزات عسكرية مرسلة إلى القوات النظامية، وأعداد من المقاتلين لينضموا إلى المعارضين الذين يخوضون مواجهات عنيفة مع قوات النظام منذ ستة أيام، من اجل خوض ما وصفته مصادر متطابقة الأربعاء ب”المعركة الحاسمة”.

وأكد مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس أن “الثوار يعززون مواقعهم بالتأكيد، وسبق لهم أن أعلنوا أن معركة حلب هي معركة حسم وتحرير”، مضيفا “هي كذلك معركة مصيرية بالنسبة إلى النظام”.

من ناحيتها نقلت وكالة الأنباء الألمانية ( د ب أ) عن مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان قوله بأن مناطق في العاصمة السورية تعرضت اليوم الأربعاء لقصف بالمروحيات، وذلك بالتزامن مع اشتباكات شهدتها مناطق في حلب وغيرها من المحافظات. يشار إلى أنه لم يتم التأكد من هذه المعلومات من مصادر مستقلة.

(ع.ج.م/ أ ف ب، دب أ، رويترز)

مراجعة: أحمد حسو

error: الموقع لا يسمح بالنسخ ، من فضلك انسخ رابط المقال وارسلة لمن يرغب
%d مدونون معجبون بهذه: