بيان تضامن ودعم للانتفاضة الشعبية في السودان

بيان تضامن ودعم للانتفاضة الشعبية في السودان

منذ ثماني سنوات، وبعد أن فوجئت القوى المعادية للنهوض والتقدم العربي، في الداخل والخارج، بانتفاضات شعبية عديدة باهرة، سلمية مطالبة بالحرية والكرامة والديمقراطية، سارعت هذه القوى لتعديل خططها. ورغم ان الانتفاضات نجحت المزيد

حسام الدين درويش :في “امتحان اللجوء” يندمج اللاجئ أو يُهان

حسام الدين درويش :في “امتحان اللجوء” يندمج اللاجئ أو يُهان

ينتقد الكاتب والباحث السوري حسام الدين درويش تركيز وسائل الإعلام على قصص النجاحات الكبيرة أو الاستثنائية لبعض اللاجئين في حياتهم المهنية أو الدراسية في ألمانيا، مذكراً أنه لا ينبغي تصوير اللجوء أو المزيد

أحمد سليمان : فالنتاين سوري وحب ممرغ بالدم

أحمد سليمان : فالنتاين سوري وحب ممرغ بالدم

فالنتاين سوري و حب ممرغ بالدم … قتلوه وهو يردد ” مرتي تاج راسي “ كتب أحمد سليمان : إزدحمت الحدائق والساحات بأغلب دول العالم ، ورود حمراء ودببة وشوكلاتة ، ثمة المزيد

مجلة ” اوراق ” تصدر في ذكرى صادق العظم و ملف خاص به

مجلة ” اوراق ” تصدر في ذكرى صادق العظم و ملف خاص به

المفترقات الكبرى التي تعصف المنطقة والعالم جعلت من صادق العظم حاضر بيننا . غيبه الموت في مثل هذه الأيام ، إلا ان كتاباته وفكره يستدعيان النقاش المفتوح والتأسيس لأرضية ثقافية شاملة . المزيد

تنحي ميركل وفوز آنغريت

تنحي ميركل وفوز آنغريت

ميركل سيدة نساء ورجال اوروبا والأكثر تأثيرا في العالم . سيدة مجتمع نخبوي ، سيدة سياسة أوروبا ، سيدة المصانع والمعامل والشركات التي تعد أقوى إقتصاد حتى الآن . تغادر ميركل رئاسة المزيد

 

معاً لمنع تحويل الناشط مازن درويش للمحكمة الميدانية العسكرية

معاً لمنع تحويل الناشط مازن درويش للمحكمة الميدانية العسكرية ( للمساهمة هنا )

علمت لجان التنسيق المحلية بورود كتاب من المخابرات الجوية إلى القضاء العسكري في دمشق، يفيد بقرب إحالة الصحفي مازن درويش إلى المحكمة الميدانية، وهي محكمة عسكرية استثنائية بالغة السرية لا يسمح فيها حتى بحضور محام للمعتقل.  

يذكر أنه بتاريخ 16-2-2012 قامت المخابرات الجوية بمداهمة مقر المركز السوري للإعلام وحرية التعبير واعتقال اربعة عشر شابا وشابة من العاملين فيه مع من تصادف وجودهم هناك من الزوار.

وبعد ثلاثة أيام أفرج عن كل المعتقلات هنادي زحلوط، رزان غزاوي، سناء زيتاني، ميادة خليل والصحفية يارا بدر زوجة الصحفي مازن درويش،  قبل اعتقالهم للمرة الثانية في تاريخ 22/4/2012 وتحويلهم إلى القضاء العسكري مع ثلاثة من شبان المركز المعتقلين، ايهم غزول، جوان فرسو وبسام الأحمد، حيث بقوا في سجن عدرا مدة 20 يوم قبل اخلاء سبيلهم تحت المحاكمة.

وقد وجهت للمذكورين تهم الحض على التظاهر وحيازة منشورات بهدف توزيعها وفقا لأحكام المادة 335 ع.ع بدلالة قانون التظاهر السلمي لعام 2011  والمادة 148 من قانون العقوبات العسكرية .

 وتوجه القاضي الفرد العسكري الرابع بدمشق بكتاب للمخابرات الجوية يطلب فيه تزويد المحكمة بأية معلومات حول ترخيص المركز وكذلك العمل على مثول الصحفي مازن درويش كشاهد حق عام في القضية، إلا أن الدعوى تأجلت عدة جلسات لعدم ورود جواب من المخابرات الجوية، حتى تاريخ 6-8-2012 حيث ورد كتاب من الجوية يفيد “بتحضير الصحفي مازن درويش لإحالته إلى المحكمة الميدانية”، وبأن المركز كان يمارس نشاطه دون ترخيص، وبالتالي قرر القاضي غض النظر عن الطلب والمضي في المحاكمة التي تأجلت للدفاع إلى جلسة 29-8-2012 بعد تكرار النيابة العامة لمطالبتها وفقا للتهم الأولية.

هذا ولا يزال مصير المعتقلين الخمسة، مازن درويش، حسن غرير، عبد الرحمن الحمادة، هاني الزيتاني ومنصور العمري، مجهولا حتى اللحظة، فيما تواردت تسريبات عن نقل المدون حسين غرير إلى مقر المخابرات الجوية في ساحة التحرير وعن اضرابه عن الطعام منذ اكثر من اسبوعين، فيما يعتقد أن مازن درويش ورفاقه نقلوا إلى مقر الفرقة الرابعة في المزة.

لجان التنسيق المحلية تدين بشدة استمرار الاختفاء القسري بحق مازن درويش ورفاقه، والأنباء حول قرب إحالته إلى المحكمة اللاشرعية الميدانية، وتبدي قليلها الشديد على مصير الصحفي درويش ورفاقه وتناشد المنظمات الدولية للتدخل السريع للكشف عن مصيرهم والإفراج غير المشروط عنهم.

error: الموقع لا يسمح بالنسخ ، من فضلك انسخ رابط المقال وارسلة لمن يرغب
%d مدونون معجبون بهذه: