الملالي والأسد يلعبان بذيلهما وما هي احتمالات نشوب حرب

الملالي والأسد يلعبان بذيلهما وما هي احتمالات نشوب حرب

شنت إسرائيل عدة ضربات جوية على أهداف سورية وإيرانية داخل الأراضي السورية، وذلك بعد إسقاط الدفاعات السورية مقاتلة إسرائيلية من طراز إف 16، وإثر اعتراض إسرائيل ما قالت إنها طائرة إيرانية مسيرة في أجوائها بعد المزيد

منظمة العفو الدولية تشارك في الدورة 24 للمعرض الدولي للنشر والكتاب بالدار البيضاء

منظمة العفو الدولية تشارك في الدورة 24 للمعرض الدولي للنشر والكتاب بالدار البيضاء

“الانتفاع بحق الثقافة شرط لتنمية متكاملة للإنسان” تشارك منظمة العفو الدولية – المغرب في الدورة 24 للمعرض الدولي للنشر والكتاب بمدينة البيضاء في الفترة من 08 إلى 18 فبراير2018، للاحتفاء بالكتاب والمبدعين المزيد

رابطة الكتاب السوريين تدين كل الاحتلالات في سوريا وتندد بجرائم النظام وحلفاؤه

رابطة الكتاب السوريين تدين كل الاحتلالات في سوريا وتندد بجرائم النظام وحلفاؤه

رابطة الكتّاب السوريين تعلن وقوفها مع كل المدن السورية من درعا إلى القامشلي  أسّ الاستبداد والفساد والتوحّش والارهاب المنظّم هو نظام الأسد وحاشيته وحلفاؤه  رفض وإدانة كل اشكال توظيف واستثمار قيم واسم المزيد

شابة سورية فرنسية تغني للسلام وعنصريون يهاجمونها

شابة سورية فرنسية تغني للسلام وعنصريون يهاجمونها

سحرت الشابة السورية الفرنسية، منال، قلوب أعضاء لجنة التحكيم الـ 4، بصوتها الأخاذ، ليستديروا لها جميعًا، في حلقة يوم السبت، من برنامج “ذا فويس”، بنسخته الفرنسية. وكانت منال أول فتاة محجبة، تشارك في المزيد

حديث الحرب القائمة في سوريا وأسئلة المستقبل والكتابة في الوعي و الحرية / حوار مع أحمد سليمان

حديث الحرب القائمة في سوريا وأسئلة المستقبل والكتابة في الوعي و الحرية / حوار مع أحمد سليمان

الحل كما اراه، خروج جميع القوات والمليشيات الأجنبية المتقاتلة فوق الأرض السورية، ونشر قوات دوليَّة مُشتَرَكة لحفظ السلام روسيا وايران تديران المقتلة السورية، و تدفعان الى مؤتمرات خلبية بهدف تفريغ استحقاقات مؤتمر المزيد

 

انطلاق فعاليات معرض فرانكفورت الدولي للكتاب في العاشر من الشهر الجاري

Print pagePDF pageEmail page

تبدأ في العاشر من الشهر الجاري فعاليات معرض فرانكفورت الدولي للكتاب، الذي يعد الأكبر من نوعه عالميا، بمشاركة 7300 عارض من 110 بلد. الثقافة القطالونية تحل ضيفة على المعرض هذا العام.

تنطلق في العاشر من أكتوبر/تشرين أول الجاري فعاليات معرض فرانكفورت الدولي للكتاب بمشاركة حوالي 7300 عارض من 110 دولة. ويصاحب معرض فرانكفورت الدولي للكتاب، الذي يعد الأكبر من نوعه على مستو العالم، فعاليات ثقافية وفنية متعددة حول مدينة فرانكفورت خلال أيام المعرض الأربعة إلى عاصمة للثقافة العالمية يؤمها محبو الكتب والباحثون عن المعرفة من كل ريوع العالم.

ولا يقتصر المعرض، كما قد يفهم من اسمه على عرض الكتب، بل انه يتعدى مفهوم الكتاب بشكله التقليدي الورقي، إذ يتكيف منظموه مع التغيرات التقنية التي دخلت على عالم المعرفة. فإلى جانب الكتب الورقية تعرض وسائط القراءة والمعرفة المتعددة مثل الكتب المسموعة والكتب المدمجة في أقراص مضغوطة وغيرها من وسائط المعرفة الحديثة.

 

وفضلا عن ذلك تشكل عملية بيع حقوق النشر والتراخيص وعقد الصفقات الضخمة وإقامة علاقات شراكة محور معرض فرانكفورت للكتاب. 

 

 

الثقافة القطالونية ضيف المعرض هذا العام 

 

جرت العادة أن يختار المعرض فى كل عام دولة أو منطقة جغرافية كـ” ضيف شرف خاص “، مما يوفر الفرصة لهذه الدولة أو المنطقة لعرض أدبها المعاصر وإلقاء الضوء على الحركة الثقافية الأدبية فيها وعرض تراثها في هذه الغعالية الدولية الهامة.  وهذا العام سيتم التركيز على الثقافة القطالونية وعاصمتها برشلونه الواقعة في شمال شرقي أسبانيا، حيث سيسلط القطالونيون الأضواء على أدبهم المعاصر وكتابهم الراحلين والمعاصرين الذين وفرت كتاباتهم نافذة للآخرين ليطلوا منها على عالمهم الفريد وتاريخهم المضطرب.

 

الجدير بالذكر أن الثقافة العربية كانت قد حلت ضيفة على معرض فرانكفورت عام 2004 وبدلا من اختيار بلد عربي بعينه، تم اختيار المنطقة العربية كوحدة جغرافية وثقافية.

 

 

جوائز رفيعة

خير جليس في الزمان كتاب

وبالنسبة لألمانيا، باعتبارها الدولة المضيفة، فان المعرض يمثل أيضا حدثا

 سنويا بارزا يجرى خلاله تسليم جائرة رئيسية للروائيين الألمان في الثامن من تشرين أول / أكتوبر، أي قبل يومين من بدء فعاليات المعرض كما يجرى تسليم جائرة عالمية للمؤلفين في اليوم الأخير من المعرض في الرابع عشر من تشرين أول / أكتوبر. وقد وصلت ست روايات إلى المرحلة الأخيرة من الترشيحات للحصول على الجائرة الأولى، وهى جائزة الكتاب الألماني، التي تمنح تكريما للكتاب الألمان الشبان. فى الوقت نفسه فإن المؤرخ الإسرائيلي سول فريدلاندر هو الفائز هذا العام بالجائرة الثانية الرفيعة وهى  “جائرة السلام” التي يمنحها اتحاد الناشرين الألمان كل عام لكاتب أو كاتبة ملتزمة بدعم السلام.

 

دويتشه فيله + وكالات (ع.ج.م)

 
error: الموقع لا يسمح بالنسخ ، من فضلك انسخ رابط المقال وارسلة لمن يرغب
%d مدونون معجبون بهذه: