حكاية إدلب.. تفاصيل “ضرب الجنون” المتوقع شمال سوريا

حكاية إدلب.. تفاصيل “ضرب الجنون” المتوقع شمال سوريا

أهالي ريف إدلب غاضبون وغير مهتمين بمنشورات نظام الأسد منذ فترة والأنظار تتجه إلى المحافظة السورية القابعة شمال البلاد”إدلب”، والسبب أن النظام السوري يتوعدها بعملية عسكرية. بدأت القصة عندما وجه نظام بشار المزيد

إلياس خوري يكتب عن قمر أحمر للشام

إلياس خوري يكتب عن قمر أحمر للشام

بين موتين تعيش الثورة السورية الذبيح علاماتها الأخيرة: موت في سجون النظام، فقد أعلن في الأيام القليلة الماضية عن مقتل أكثر من سبعة آلاف سجين في زنازين النظام، من بينهم ألف شهيد المزيد

أمين محمد حبلا :هجمات السويداء.. صفحات الموت برواية “داعش”

أمين محمد حبلا :هجمات السويداء.. صفحات الموت برواية “داعش”

بعد أسابيع من استعادة النظام السوري -بدعم قوي من حلفائه الروس والإيرانيين- الجزء الأكبر من محافظة درعا مهد الثورة السورية ومنطلقها الأول جاءت هجمات السويداء الدامية لتعيد المشهد إلى نقطة أخرى وتساهم المزيد

غموض في حالتي وفاة فدوى سليمان ومي سكاف

غموض في حالتي وفاة فدوى سليمان ومي سكاف

“لن أفقد الأمل … لن أفقد الأمل .. إنها سوريا العظيمة وليست سوريا الأسد”. مي سكاف قبل أقل من عام على رحيل الفنانة السورية والثائرة فدوى سليمان (47 عاما )، يصفعنا خبر المزيد

الشاعر اللبناني سامي نيّال يكتب ” ظلالُ المنفى ”

الشاعر اللبناني سامي نيّال يكتب ” ظلالُ المنفى ”

عن (مركز الآن) في ألمانيا صدرت مجموعة شعرية بعنوان” ظلالُ المنفى ” للشّاعر سامي نيّال، الكتاب ثنائي اللغة عربي وإنكليزية . عوّدنا الشّاعر سامي نيّال في التقاطه لمشاهد الحياة اليومية بعنايةٍ مُفرطة،ومن المزيد

 

توفيق الحلاق .. سيدة متروكة أمام القبر لتجري مقابلة

صورة: مين عمل هيك بأمك حبيبتي؟؟.. صمت.. لا تحصل المذيعة على الجواب الذي تريد.. لكنها تكتفي بالتشفي عبر مناظر الموت في كل الزوايا..إعلام معجون بالحقد.. لا يمكن فصله بأي شكل عن الجريمة نفسها‏

تابعت قبل قليل وعلى غير العادة مذيعة قناة الدنيا وهي تجري مقابلة مع سيدة قالت إنها تجريها معها قبل أن تفارق الحياة ؟؟؟
اللقاء تم في إحدى مقابر داريا . السيدة متروكة أمام القبر لا إسعاف ولامحاولة لانقاذها .. هي تركت لتجري مقابلة ثم تفارق الحياة بعدها ؟؟ طفلة بجانب طفلة أخرى ميتة .. تسألها المذيعة : من هذه ؟ تجيب الطفلة : لاأعرف .. لاأحد من المسعفين حول المذيعة ؟؟ هي وحدها مؤقتا لتجري المقابلات قبل موت الطفلة , رجال الجيش العربي السوري بكامل أسلحتهم يحملون جثث الشهداء ويضعونها في سيارات سوزوكي ؟؟ لايوجد في دولة الأمن والأمان سيارة اسعاف ولاأطباء ولاممرضين .. تجري المذيعة مقابلات مع أشخاص تقول أنهم من داريا ونساء أيضا وكلهم يقولون إنهم كانوا في الملاجئ بناء على أوامر من مسلحين ؟ لماذا الملاجئ إذا كان المسلحون هم من سيقتلونهم بعد قليل ؟ سيد تقدمه مذيعة الجزيرة وتعرفنا إليه .. الدكتور فلان أخصائي في السلوك الانساني العنيف : يجيب : هناك طرفان في الصراع ويجب عليهما التوقف عن العنف .. في كل المشهد
لاحديث عن الطائرات التي ترصدها أجهزة الدول المجاورة والأقمار الصناعية وبالتأكيد عيون وآذان السوريين والتي تحرق البشر والحجر ؟؟ مسرحية هزلية سوداء أبطالها ممثلون فاشلون وجمهورها قطيع من الخرفان والغنم !! على الطرف الآخر شعب طيب متحضر خبر حكامه منذ خمسين عاما ويعرف نذالتهم وخستهم وله معهم حكايات مأساوية طوال هذه السنوات ويدرك أن استمرار حكمهم يعني أن بسجد لهم آناء الليل وأطراف النهار وأن ينسى أحبته عندما يعتقلون ويحتفل بقتل أبنائه باعتبارهم شهداء النظام الممانع ويمضي أيامه ولياليه في الكد ليقدر على شراء الخبز والغاز والمازوت وبعض الزيت والشاي والسكر وأن يحتفل ويصفق لمبايعة الرئيس كل سبع سنوات وأن يخرج في مسيرات التأييد للبطل المفدى الذي اختاره وأرسله الله ليحكم سوريا والعالم مبتسما لاتهزه الأعاصير ولا أشلاء الأطفال والنساء والبيوت المدمرة حتى لو شاهدها من شرفة قصره .. على الطرف الآخر شعب قتل الخوف وأراد الحرية ودفع ويدفع ثمنها كل لحظة …. يبكي ويصرخ ويتأوه مثل كل إنسان مفجوع بفقدان أحبته وبيته , لكنه ينهض في اليوم التالي ليشيع أحبته وقد زين جثامينهم بالزهور , ثم يتابع نضاله .. تماما كما كان يفعل أجداده يسلم العلم شهيد إلى مشروع شهيد وتبقى الراية مرفوعة .. راية لايمكن أن يسقطوها بعد أن ذاقوا مرارة الذل والعبودية والخسة والنذالة وبعد أن ذاقوا أيضا طعم الحرية .

error: الموقع لا يسمح بالنسخ ، من فضلك انسخ رابط المقال وارسلة لمن يرغب
%d مدونون معجبون بهذه: