ملكة العائد: يوميات النزوح من الرقة: أربعة أيام في حراسة سيارة مفخخة

ملكة العائد: يوميات النزوح من الرقة: أربعة أيام في حراسة سيارة مفخخة

قلت: لا بدَّ أنه قصف الطيران. كانت بعض أجزاء الدرج مكسورةً، وأمام باب البيت، تهدمت جدران بيت الدرج تماماً. على اليمين، بعض قشور البرتقال اليابسة، وفي منتصف الفسحة أطلت النظر في زهرة المزيد

المطعونة بوردة حمراء ، كتبت عن العتمة المُبهرة ورحلت . شكراً لرقتكِ فدوى سليمان

المطعونة بوردة حمراء ، كتبت عن العتمة المُبهرة ورحلت . شكراً لرقتكِ فدوى سليمان

أكاد أختنق … حين قرأت خبر يفيد بأن ( المطعونة بوردة حمراء ، كتبت عن العتمة المُبهرة رحلت ) . شكراً لرقتكِ فدوى سليمان ، عرفتك مناضلة وثائرة وإنسانة جمعت سوريتنا برهافتها المزيد

هل سيتحول الشعر إلى مهنة ؟

هل سيتحول الشعر إلى مهنة ؟

هل سيتحول الشعر إلى مهنة ؟ اذا كان كذلك بالفعل ، لماذا لا تكون القراءة له كمثل حضور فيلم ، أو الدخول إلى صالة ديسكو ، او المشاركة بلعبة قمار حتى . المزيد

تأكيد جريمة النظام الوحشية في اعدام باسل الصفدي

تأكيد جريمة النظام الوحشية في اعدام باسل الصفدي

شكرا لكم فقد قتلتم حبيبي.. شكرا لكم، فبفضلكم كنت عروس الثورة وبفضلكم أصبحت أرملة.. يا خسارة سوريا، يا خسارة فلسطين، يا خسارتي”. أعدم نظام الأسد مطور البرمجيات السوري الفلسطيني باسل خرطبيل المعروف بالصفدي المزيد

Fadwa Souleimane lit J’ai Hurlé et Soleil فدوى سليمان تكتب عن العتمة المبهرة

Fadwa Souleimane lit J’ai Hurlé et Soleil فدوى سليمان تكتب عن العتمة المبهرة

  القارىء لفدوى سليمان لا يعرف عنها سوى أنها ساهمت على نحو كبير بإشعال الإحتجاجات مع بداية الثورة السورية . قبل ذلك هي فنانة شاركت في عدد من المسلسلات التلفزيونية . ذهبت المزيد

 

استبدال قانون حق الإقامة بقرار الطرد الفوري للمواطن بن صالح عبدالوهاب

وردت معلومات لمنظمة ائتلاف السلم والحرية بأن السيد بن صالح عبدالوهاب ( من مواليد 8-8-1972 الجزائر – أمازيغي ومسيحي الديانة – صحافي مستقل) تلقى طردا عاما من الأراضي الألمانية بموجب قرار صادر عن مكتب بوليس الأجانب في مدينة فرانكنتهال

ويذكر حسب إفادة تحصلنا عليها من الهيئات المدنية بأن بن صالح عبدالوهاب  قد وصل ألمانيا بتاريخ 11-5- 2000 حيث تقدم بأوراق لجوئه في ذات اليوم .

ويذكر حسب إفادة تحصلنا عليها من الهيئات المدنية بأن بن صالح عبدالوهاب  قد وصل ألمانيا بتاريخ 11-5- 2000 حيث تقدم بأوراق لجوئه في ذات اليوم .

و نتين بأن السلطات المحليةفي مدينة فرنكتهال تسببت بعرقلة زواج السيد بن صالح ماجعله يفكر بمغادرة المانياوفي 7 -5 – 2002 غادرة الى النرويج ،هناك تقدم تقدم بأوراق لجوئه من جديد وقد أبلغهم بأنه قادم من ألمانيا إلا أن السلطات النروجية بعد عام رحلته الى ألمانيا

ما جعل السلطات الألمانية أن تعيد النظر بأوراق قضيته حسب معاهدة دبلن مجردا من حقوقه المعمول فيها وفقا لقوانين اللجوء

ونظرا لسوء المعاملة في مدينة فرانكتهال وتحت تأثير الوضع النفسي غادر الى السويد وهناك أبلغته السلطات المحلية بأنه سوف يصدر قرارا جديدا يخص حالات مشابهة له على أن يكون كل لاجئ مقيم بألمانيا مدة تتجاوز 3 أعوام سوف يتحصل على حق الإقامة، بناء على ذلك عاد بشكل طوعي الى ألمانيا

إلا إنه على الرغم من صدور هذا القرار منذ 1-1-2005 و على الرغم من تطبيقة في عدد من ولايات ألمانيا الأتحادية نلاحظ بأن الدوائر المحلية في مدينة فرانكنتهال لم تطبقه حتى اليوم وقد أدى ذلك الى استغلال هذا التسييب الى تفويت الفرص للذين يشلمهم قرار حق الإقامة ، لا بل تعمد مكتب بوليس الأجانب بطرد عدد من اللاجئين


لم يرحم القرار  ملف بن صالح ولم تعره اهتماما، على الأقل كونه كاتب في مجال حقوق الإنسان وقد تمكنت منظمتنا من الحصول على نسخة من أوراق لجوئه و بعد مراجعة نص التحقيق الأول الخاص بالسيد بن صالح نتبين بأنه كان يعمل صحفيا مستقلا وله كتابات ذات طابع انتقادي للفساد المستشري في بعض المرافق والمؤسسات الجزائرية ـ يقول بن صالح في واحدة من مقالاته بأن عددا من ضباط الجيش والأجهزة الأمنية في الجزائر استغل حالة الفوضى التي عاشتها البلاد فقد سرقوا ونهبوا وقتلوا ابناء الشعب الواحد أسسوا لأنفسهم أمجادا زائفة و يقول بن صالح بأن الكثير من الأخطاء حصلت حتى أثناء ماسمي بالوئام السلمي في الجزائر الذي دعا اليه الرئيس الحالي عبد العزيز بوتفليقة لأنه لم يتمكن من فصل الدين عن الدولة في هذه الحال سيكون الطريق الى الدولة العلمانية من المؤكد مستحيلا

 هاهي ألمانيا، الدولة التي عرف عنها المنافسة بمجال حقوق الإنسان تصدر قرارا  بطرد السيد بن صالح عبدالوهاب وقد منح مدة أقصاها 12 -10-2005 لمغادرة الأراضي الألمانية

15-10-2005

منظمة ائتلاف السلم والحرية
Organization for peace and liberty – O P L
organization_opl@yahoo.com
www.opl-now.org

%d مدونون معجبون بهذه: