أسماء الفيصل، بنت العم وداعا… محمد علي الأتاسي

أسماء الفيصل، بنت العم وداعا… محمد علي الأتاسي

رحلت الدكتورة أسماء الفيصل، زوجة المناضل رياض الترك “ابن العم”، في كندا بعد صراع طويل مع المرض، بعيدا عن زوجها ومدينتها حمص وبلدها سورية. درست الدكتورة أسماء الطب في جامعة دمشق وتخرجت المزيد

بيان رقم (1) قيادة المظاهرات في إيران تعلن تضامنها مع الشعب السوري

بيان رقم (1) قيادة المظاهرات في إيران تعلن تضامنها مع الشعب السوري

منذ بداية الثورة الإيرانية يأتينا رسائل وتنبيهات معظمها يقول أننا مثل الثورة السورية مدعومون من اسرائيل وأمريكا أو داعش والقاعدة ولابد أن نوضح أمور وخصوصاً للمتلقي العربي أولاً : الثورة السورية ثورة المزيد

نجم الدين سمان : بين قنّاصَين

نجم الدين سمان : بين قنّاصَين

فتحتُ ديوانَهُ الشعريّ بلا تعيين؛ ربّما مِن مُنتصَفِه؛ وبدأتُ أقرأ بينما سيّارة الأجرة الصفراء تعودُ بي من بيروت إلى دمشق. حين وصلنا نقطةَ الحدود؛ كنتُ قد أنهيتُ قراءةَ النصفِ الأخير من قصائدِه؛ المزيد

حزب تودة الإيراني يدعم الإنتفاضة الشعبية ، ويشكل إحراجا لمواقف أحزاب اليسار الرسمي في سوريا ولبنان

حزب تودة الإيراني يدعم الإنتفاضة الشعبية ، ويشكل إحراجا لمواقف أحزاب اليسار الرسمي في سوريا ولبنان

يخرج حزب تودة في خطاب معاصر وداعم لإنتفاضه الشعب الإيراني . يشير الخطاب الى نضال الشعب الإيراني ” المُحبط من الاضطهاد والطغيان والغلاء والاستبداد ” ويطالب المتابعة ضد الدكتاتورية التي يهيمن عليها المزيد

أحمد سليمان : هكذا أختم عام 2017 ، كتب ثلاثة والمجد لسوريتنا

أحمد سليمان : هكذا أختم عام 2017 ، كتب ثلاثة والمجد لسوريتنا

أعترف مُسبقاً أنني احتجت إلى دقيقة واحدة كي اختار بضعَ كلمات ، ثم انصرفت لإمعان النظر فيها لأكثر من مليوني لحظة ، كنت منحازاً لما ينقص المشهد من خبطة عاطفية ، تقلب المزيد

 

توفيق الحلاق : كيف حال البلد بعد رحيل الأسد ؟

Print pagePDF pageEmail page


أزعم أنني من أصحاب الحظ الذين أتيحت لهم الفرصة لمعايشة أعداد كثيرة من أفراد الشعب السوري في معظم القرى والمدن السورية وكذلك في مغترباتهم وأزعم أن طبيعة هذه المعايشة كانت سبرا لأفكارهم ومعتقداتهم بحكم عملي الصحفي أي أنني لم أكن مجرد ضيف مكرم بل شبه محقق مدقق ومن ثم ناشر أمين على الشاشة أو على الورق . هدف هذا التقديم هو محاولة مني للقول : إن تقييمي لمايمكن أن يفعله السوريون بعد الاطاحة بنظام الأسد معتمد على خبرة ومعرفة أكثر منه تحليل سياسي عن بعد . لقد لمست في الغالب الأعم عند معظم السوريين رغبة عارمة في تعلم الجديد من جهة والاتكاء على الموروث الثقافي التاريخي والديني و المناطقي من جهة ثانية . لديهم أيضا شغف في إظهار أقصى مالديهم من الود والاحترام نحو جيرانهم من الطوائف والقوميات الأخرى وكأنما هم في حال تقديم أنفسهم كل ما احتكوا بهم كمحبين ولعين بهم . بل إنهم حتى في حال الثأر من قاتل أخ لهم ينصاعون لحكمة الكبار وقرارهم . ثم إنهم يتقبلون عادة من هو مختلف عن معتقدهم . رأيت مثلا في قرية نائية أستاذ المدرسة الثانوية الملح

د انتظر على باب المسجد حتى انتهى المصلون وحين خرجوا سلموا عليه بحرارة عكس ماكان يتوقع من بيئة متدينة غير متعلمة . لنا أن نتذكر أيضا أن المسيحيين والعلويين عانوا الكثير في العهد العثماني لكنك لاتلمس أثرا لتلك الحقبة في علاقة الناس ببعضهم . أحدهم يكتب لي على الفيس بوك : أنت من زلم النظام وأدواته وكنت أحد أبواقه , واليوم تتسلق على الثورة ؟ وعندما أجيبه بالوقائع أنني كنت معارضا طوال الوقت يتراجع ويعتذر بشدة . لاتجد
إلا القلائل من يهتفون لإبادة طائفة ما . أعرف واحدا من هؤلاء ذبح جميع أفراد عائلته على يد إثنان من تلك الطائفة على مرأى منه وحين نشر هتافه على الفيس بوك كتبت له : إن معركتنا مع النظام وشرحت له دوافع القاتلين وأن الثأر والثأر المضاد هو مايطيل بقاء النظام ويريحه . تراجع الرجل رغم مأساته وقرر أن يحارب النظام الأصل . حين أستعرض في ذاكرتي آلاف الرجال والنساء من مختلف المناطق السورية بمافيها من إثنيات وطوائف وأستحضرهم فردا فردا أستطيع أن أتوقع ماهم فاعلون بعد سقوط الأسد ؟ سيتصرف البعض القليل بطريقة همجية لكن الأكثرية الساحقة من الشعب السوري ستكون واعية وحكيمة وستلجمهم بسرعة وتحد من حركتهم وتوقف أعمالهم .
error: الموقع لا يسمح بالنسخ ، من فضلك انسخ رابط المقال وارسلة لمن يرغب
%d مدونون معجبون بهذه: