أحمد سليمان : ابحث عن لوحة ناطقة

أحمد سليمان : ابحث عن لوحة ناطقة

فيما أنا في زحمة الكتابة والمراجعة لعدد من كتب استعد لإصدارها ، دخلت إلى عدد من المواقع العالمية التي تعرض لوحات تشكيلية وصور ضوئية بهدف شراء ما يناسب محتوى عملي . وقع المزيد

سويسرا : يجب فتح تحقيق في قضية الكاتبة منى العاصي وطفلتها

سويسرا : يجب فتح تحقيق في قضية الكاتبة منى العاصي وطفلتها

تناقلت وسائل إعلام وشبكات اجتماعية مختلفة قضية الكاتبة الفلسطينية منى العاصي وإشكالية الصيحات العنصرية المتصاعدة في أوروبا ، نحن أمام واقع غير مقبول ، وواجب مواجهته بأدوات نقدية . المكان سويسرا : المزيد

Anwalt al-Bunni – Dieser Berliner will syrische Folterer vor Gericht bringen

Anwalt al-Bunni – Dieser Berliner will syrische Folterer vor Gericht bringen

Der Anwalt al-Bunni will von Berlin aus das ungestrafte Morden in Syrien beenden und Kriegsverbrecher vor deutsche Gerichte stellen Von Martin Nejezchleba 215, 227 und 235. Drei Zahlen ohne Bedeutung. Zumindest für die المزيد

ملكة العائد: يوميات النزوح من الرقة: أربعة أيام في حراسة سيارة مفخخة

ملكة العائد: يوميات النزوح من الرقة: أربعة أيام في حراسة سيارة مفخخة

قلت: لا بدَّ أنه قصف الطيران. كانت بعض أجزاء الدرج مكسورةً، وأمام باب البيت، تهدمت جدران بيت الدرج تماماً. على اليمين، بعض قشور البرتقال اليابسة، وفي منتصف الفسحة أطلت النظر في زهرة المزيد

المطعونة بوردة حمراء ، كتبت عن العتمة المُبهرة ورحلت . شكراً لرقتكِ فدوى سليمان

المطعونة بوردة حمراء ، كتبت عن العتمة المُبهرة ورحلت . شكراً لرقتكِ فدوى سليمان

أكاد أختنق … حين قرأت خبر يفيد بأن ( المطعونة بوردة حمراء ، كتبت عن العتمة المُبهرة رحلت ) . شكراً لرقتكِ فدوى سليمان ، عرفتك مناضلة وثائرة وإنسانة جمعت سوريتنا برهافتها المزيد

 

ورقة تهدد “آيات الله” والملالي في إيران ..الريال الإيراني يهوي

لندن – كمال قبيسي : أسرع صاروخ في الترسانة الإيرانية ليس “بدر” الشهير، ولا شهاب وأشقاءه ميثاق وسجيل وزلزال وأبابيل، بل ورقة اسمها “الريال” الذى هوى في تعاملات اليوم الثلاثاء بـ 9% ليصل إلى مستوى قياسي مقابل الدولار.

وقال متعامل في طهران لرويترز إن سعر الريال بلغ نحو 37 ألفا و500 ريال للدولار انخفاضا من نحو 34 ألفا و200 ريال في نهاية ساعات العمل أمس الإثنين، وقال متعاملون آخرون في طهران إن الريال هبط أكثر إلى 38 ألفا أو 40 ألف ريال.

وفقدت العملة الإيرانية نحو ثلث قيمتها منذ يوم الاثنين من الأسبوع الماضي حين افتتحت الحكومة مركزا للصرف يهدف إلى تحقيق الاستقرار للريال من خلال تقديم الدولارات للمستوردين لكن يبدو أنه أحدث أثرا عكسيا.

الأيام مقبلة على الإيراني بسيناريو يحشو معه ريالاته بكيس كبير ليشتري بها دجاجة أو دزينة بيض إذا استمر انخفاض العملة ووصل إلى ما ابتليت به البرازيل في سبعينات وبعض ثمانينات القرن الماضي، وعانيت منه بنفسي حين كنت مقيما هناك، حيث كان سعر السلعة الغذائية يزيد عند الغروب عما كان عليه عند الشروق، فيما كان الإيراد ثابتا بالعملة المحلية.

يحدث في حالات الانهيار المتسارع للعملة، انهيار لمداخيل الطبقة الوسطى فتصبح فقيرة وينمو في أفرادها الميل للتغيير، وبأي ثمن، لأن راتب الموظف الذي نفترض بأنه 18 مليون ريال، أي تقريبا 500 دولار كمعدل، هو بهذه القيمة الشرائية في أول الشهر.

لكن الموظف، أو العامل الذي يتسلم راتبه آخر الشهر، سيجد أنه لا يساوي 500 بل 250 دولاراً، هذا إذا هبطت العملة 50% فقط من أول الشهر إلى آخره مقابل العملة الخضراء، عندها سيشعر بقاعدة اعتل بها البرازيلي: بالانخفاض المنفلت للعملة تتآكل القوة الشرائية للإيراد الثابت، وإذا رفعته رفع المستورد أو الصناعي أسعار بضاعته أيضا، وهي كرة ثلج تلسع كالنار.

وأذكر أن الأمور احتدمت إلى أقصاها في بداية الثمانينات بالبرازيل لجهة انخفاض عملة الكروزيرو، ومن بعده الكروزادو، فاضطر رئيس البلاد وقتها فرنندو كولور دي ميللو، لمصادرة كل فلس مودع في البنوك، ولو كان في الحساب مئات ملايين الدولارات، مع وعد بأن يعيدها بعد عامين “فقط لكبح جماح التضخم” كما قال.. ولم يفلح، بل جلب الأسوأ.

وانتفض البرازيليون وخرجوا بمليونيات يومية في “ربيع برازيلي” سقطت معه “فلول” حكم عسكري سبق وأسقطوا أركانه قبلها بسنوات قليلة، ثم رسي في البلاد واقع جديد أزاحت به البرازيل بريطانيا قبل عام لتصبح بدلا منها بلاد سادس اقتصاد في العالم، وإيران تعيش الآن السيناريو نفسه تماما، والريال المصنوع من ورق قد يطيح “آيات الله” والملالي وأعتى نظام.

العربية

%d مدونون معجبون بهذه: