مهرجان فرشيلي يكرم الشاعر فرج بيرقدار ومغنية الأوبرا “إيفون”تستعد لغناء قصائده بالإنكليزية

مهرجان فرشيلي يكرم الشاعر فرج بيرقدار ومغنية الأوبرا “إيفون”تستعد لغناء قصائده بالإنكليزية

مهرجان فرشيلي للشعر ( إيطاليا) في دورته الثالثة عشرة يمنح الشاعر والمناضل السوري فرج بيرقدار جائزته السنوية . حسب إدارة المهرجان (يتم تكريم بيرقدار من خلال أنشطة تنوعت بين الأمسيات الشعرية واللقاءات المفتوحة المزيد

أوروبا تشهد أولى المحاكمات على الفظائع في سوريا

أوروبا تشهد أولى المحاكمات على الفظائع في سوريا

السويد وألمانيا تأخذان زمام المبادرة بشأن العدالة للسوريين (نيويورك) – قالت “هيومن رايتس ووتش” في تقرير صدر اليوم إن الجهود المبذولة لمثول المسؤولين عن الفظائع في سوريا أمام المحاكم الأوروبية بدأت تؤتي ثمارها، خاصة في المزيد

علي العائد : ‘كردستان العراق’ سُرَّة ثانية في آسيا

علي العائد : ‘كردستان العراق’ سُرَّة ثانية في آسيا

احتمالات الحرب مستبعدة كثيرا مع وجود المايسترو الأميركي في المنطقة، بل بوجود داعش، وهو إحدى أهم حجج بغداد في تبرير رفضها لإجراء الاستفتاء أثناء دوران عجلة الحرب ضده في غرب العراق. في المزيد

مازن درويش:اي سلام بدون عدالة هو تحضير إلى حرب جديدة

مازن درويش:اي سلام بدون عدالة هو تحضير إلى حرب جديدة

السيدة القاضية كاترين مارشي اويل رئيسة الآلية الدولية المحايدة والمستقلة السيدات والسادة وزراء الخارجية، السفراء والحضور كنت أتمنى بصدق أن يكون السيد ستافان دي ميستورا مبعوث السلام إلى سوريا أو أي أحد المزيد

اغتيال الدكتورة عروبة بركات وابنتها الصحفية حلا في منزلهما

اغتيال الدكتورة عروبة بركات وابنتها الصحفية حلا في منزلهما

عثرت الشرطة التركية في ساعة متأخرة من مساء الخميس على جثة المعارضة السورية عروبة بركات وابنتها الإعلامية حلا بركات في شقتهما في منزلهما بحي أسكودار في الشطر الآسيوي لمدينة إسطنبول، وبحسب ما المزيد

 

تنـويه من أحمدسليمان يسـتنكر فيه تزوير اميل يحمل إسمه

  • تنـويه من أحمدسليمان يسـتنكر فيه تزوير اميلا يحمل إسمه
    حاول بعض الأطفال والمصابين بالإعاقة الفكرية بتسجيل حساب يحمل اسمي ، وأنوه بأنني خارج ألمانيا ولم اتراسل مع أحد ، كذلك أنوه الى ان اميلاتي معروفة ولا توجد ضرورة لكتابتها وكل إرسالية لا تحمل اميلي الشخصي فهي بلا شك تعتبر محاولة لزج اسمي في حوارات لست طرفا فيها

ـ يأتي ذلك في ذات الوقت الذي كنت فيه خارج ألمانيا حقيقة  ، وللتوضيح فأنا لا يوجد عندي اميل شخصي على غوغل ، يهمنى معرفة صاحب  هذا الإميل
ahmadsulayman@gmail.com

ـ هناك من يستخدم اسمي الشخصي لأسباب تخص وجهات نظر معينة ولست بأي حال من الأحوال أفكر بدخول هـذا المعترك الذي يزيد الشقاق بين دعاة الحوار داخل سورية وخارجها

ـ  للتأكيد بأنني عندما أكتب اي شيء انشره في المواقع التي أشرف عليها اضافة الى انني اعمل على تعميم كل ما انشره

ـ مواقفي معروفة ، فأنا لست مع ديمقراطية تسحق جماجم الأطفال وأدين ديمقراطية رعاة البقر ، ولم أوقع يوما على أي شيء يخص الوعي الدكتاتوري الأمريكي وربيبته اسرائيل وكل الدول المتماثلة معها
ـ و أرجو منكم تعميم هذا التنويه

احمد سليمان

  • أحمد سليمان من مواليد 27 / 12  – 1968 – سوريا – يقيم في أوروبا ـ عاش في بيروت بين ( 1990 و 2003  ) . كتب بالصحافة اللبنانية ، منها : جريدة السفير، نداء الوطن ، ملحق النهار، الديار ، والانوار .

كتبه المنشورة :
غنائية الموتى فوق هامش الممالك:عام 1993

  • دعي وشارك أحمد سليمان في عدد من المؤتمرات والمنتديات العربية والدولية كان آخرها مهرجان صوت المتوسط الشعري- لوديف / فرنسا 2004
  • عمل على مشروع “حركة الفن المغاير” نشر عدة بيانات أدبية بهذا الصدد عام 1992
  • أسس مجلة كراس “أدبية، ثقافية، فكرية” عام 1993،تمخض عن ذلك سلسلة اصدارات “كراس”
  • نشر وحرر مجموعة كتب أدبية وفكرية و سياسية لعدد من المثقفين والكتّاب العرب , إلى جانبه عددمن الشعراء والكتاب مثل  محمدمظلوم , ناظم مهنا ,محمد الهلالي , ابراهيم اليوسف ومحمدغانم
  • أصدر مجموعة الشاعر العراقي آدم حاتم المعنونة بــ ” لا أحد ” تكريما له بعد وفاته
  • عمل على اعداد وتحرير كتابات الروائي والباحث اللبناني ربيع خليل ، بعد وفاته وصدرت عام 2001 بأربعة عناوين مختلفة وهي: كُتِبَ في بكين ، خارج النعش في الادب والفكر والسياسة ، قراءات في المشهد الصيني المعاصر، ومعاودة اصدار روايته الاولى سِفْر الضجّر كما عمل أحمد سليمان ( بالتنسيق مع عائلة ربيع خليل)على تكريم الروائي الراحل ربيع خليل في قصرالأونسكو صحبة مع السفير الصيني في لبنان د . ليو زهنتاغ و وزير الثقافة د. غسان سلامة
  • أسس مركز الآن (www.al-an-culture.com ) تناول فيه قضايا القرن الحادي والعشرين واستشراف المستقبل

    في العمل المدني والحقوقي :
    لـه اسهامات ومشاركات عدة بمجال الدفاع عن حقوق الإنسان مثل اعداد الحملات والإعتصامات الدولية إضافة لتتوثيق عدد من القضايا ابرزها ما اصطلح على تسميته “  ملف الإيدز ” في ليبيا الذي ذهب ضحيته قرابة 450 بشريا ، حيث ادين ظلما في المأساة عينها كادر طبي بلغاري وطبيب فلسطيني ، وبعد قضاء ثماني أعوام في السجون الليبية ظلما أطلق سراحهم في 24 يوليو حزيران 2007 بموجب تسوية دولية .

    يعمل على ادارة  مركز الآن للثقافة والاعلام مؤسسة اعلامية تعنى بنشر الابداع الثقافي و الفكري والسياسي .

  • %d مدونون معجبون بهذه: