أحمد سليمان : ابحث عن لوحة ناطقة

أحمد سليمان : ابحث عن لوحة ناطقة

فيما أنا في زحمة الكتابة والمراجعة لعدد من كتب استعد لإصدارها ، دخلت إلى عدد من المواقع العالمية التي تعرض لوحات تشكيلية وصور ضوئية بهدف شراء ما يناسب محتوى عملي . وقع المزيد

سويسرا : يجب فتح تحقيق في قضية الكاتبة منى العاصي وطفلتها

سويسرا : يجب فتح تحقيق في قضية الكاتبة منى العاصي وطفلتها

تناقلت وسائل إعلام وشبكات اجتماعية مختلفة قضية الكاتبة الفلسطينية منى العاصي وإشكالية الصيحات العنصرية المتصاعدة في أوروبا ، نحن أمام واقع غير مقبول ، وواجب مواجهته بأدوات نقدية . المكان سويسرا : المزيد

Anwalt al-Bunni – Dieser Berliner will syrische Folterer vor Gericht bringen

Anwalt al-Bunni – Dieser Berliner will syrische Folterer vor Gericht bringen

Der Anwalt al-Bunni will von Berlin aus das ungestrafte Morden in Syrien beenden und Kriegsverbrecher vor deutsche Gerichte stellen Von Martin Nejezchleba 215, 227 und 235. Drei Zahlen ohne Bedeutung. Zumindest für die المزيد

ملكة العائد: يوميات النزوح من الرقة: أربعة أيام في حراسة سيارة مفخخة

ملكة العائد: يوميات النزوح من الرقة: أربعة أيام في حراسة سيارة مفخخة

قلت: لا بدَّ أنه قصف الطيران. كانت بعض أجزاء الدرج مكسورةً، وأمام باب البيت، تهدمت جدران بيت الدرج تماماً. على اليمين، بعض قشور البرتقال اليابسة، وفي منتصف الفسحة أطلت النظر في زهرة المزيد

المطعونة بوردة حمراء ، كتبت عن العتمة المُبهرة ورحلت . شكراً لرقتكِ فدوى سليمان

المطعونة بوردة حمراء ، كتبت عن العتمة المُبهرة ورحلت . شكراً لرقتكِ فدوى سليمان

أكاد أختنق … حين قرأت خبر يفيد بأن ( المطعونة بوردة حمراء ، كتبت عن العتمة المُبهرة رحلت ) . شكراً لرقتكِ فدوى سليمان ، عرفتك مناضلة وثائرة وإنسانة جمعت سوريتنا برهافتها المزيد

 

فدوى سليمان : مافرقته الحرب يجمعه الحب


كان الروس في خندق..وكان الألمان في الخندق المقابل..وبرد..وثلج..ونارٌ وبارود..

الكلُّ كان صامتاً مترقباً
كانت عشيةَ عيد الميلاد..

خرجَ صوتٌ خفيضٌ يدمدمُ بأغنية من أحدِ الخندقين..فردَّ عليه صوتٌ مغنياً من الخندقٍ الآخر..
فتلاه صوت وتلاه صوت..حتى صدح الغناء في ذلك اليوم البارد بالبارود..
أخرجَ أحدهم زجاجة نبيذ من أحد الخنادق..وأخرج آخرُ زجاجة فودكا من الخندق الآخر..
نفذ نبيذ رجال أحد الخنادق ..فخرج رجل من الخندق الآخر ليقدم له الفودكا…
فخرج أحدهم للرقص خارج الخندق..فتلاه رجلٌ من الخندق المقابل للرقص معه..أطلت رأسُ السنة وهم خارج خنادقهم كلٌ يغني للحب وللوطن وللزوجات البعيدات والأطفال..

وللحبيبات والأمهات..رقصوا وغنوا ..وحنوا وضحكوا وتبادلوا الامنيات..
عند الصباح..صباحُ أُمراء الحرب لا صباحُهم..أعادَهم إلى خنادقهم مع الحقيقة..معَ الحقيقة..هل لنا في بلدي الحقيقة؟؟ وهل لنا صباحٌ لنا..؟ لا صباحاً لأمراء الحرب؟؟ 

هل لنا خندقٌ واحد..؟ 
فنحنُ نحبُّكم كلُّكم..

%d مدونون معجبون بهذه: