مجازر الغوطة وسط جحود العالم والمنظمة الأممية

مجازر الغوطة وسط جحود العالم والمنظمة الأممية

أعزائي في الأمم المتحدة .. نحن السوريين ، فهمنا بأن “الغوطة الشرقية ” بل سوريا برمتها .. وفقا لصمتكم ،اصبحت كما لو انها مستعمرة مستباحة ، سكانها غير مسجلين لديكم ، كما المزيد

الملالي والأسد يلعبان بذيلهما وما هي احتمالات نشوب حرب

الملالي والأسد يلعبان بذيلهما وما هي احتمالات نشوب حرب

شنت إسرائيل عدة ضربات جوية على أهداف سورية وإيرانية داخل الأراضي السورية، وذلك بعد إسقاط الدفاعات السورية مقاتلة إسرائيلية من طراز إف 16، وإثر اعتراض إسرائيل ما قالت إنها طائرة إيرانية مسيرة في أجوائها بعد المزيد

منظمة العفو الدولية تشارك في الدورة 24 للمعرض الدولي للنشر والكتاب بالدار البيضاء

منظمة العفو الدولية تشارك في الدورة 24 للمعرض الدولي للنشر والكتاب بالدار البيضاء

“الانتفاع بحق الثقافة شرط لتنمية متكاملة للإنسان” تشارك منظمة العفو الدولية – المغرب في الدورة 24 للمعرض الدولي للنشر والكتاب بمدينة البيضاء في الفترة من 08 إلى 18 فبراير2018، للاحتفاء بالكتاب والمبدعين المزيد

رابطة الكتاب السوريين تدين كل الاحتلالات في سوريا وتندد بجرائم النظام وحلفاؤه

رابطة الكتاب السوريين تدين كل الاحتلالات في سوريا وتندد بجرائم النظام وحلفاؤه

رابطة الكتّاب السوريين تعلن وقوفها مع كل المدن السورية من درعا إلى القامشلي  أسّ الاستبداد والفساد والتوحّش والارهاب المنظّم هو نظام الأسد وحاشيته وحلفاؤه  رفض وإدانة كل اشكال توظيف واستثمار قيم واسم المزيد

شابة سورية فرنسية تغني للسلام وعنصريون يهاجمونها

شابة سورية فرنسية تغني للسلام وعنصريون يهاجمونها

سحرت الشابة السورية الفرنسية، منال، قلوب أعضاء لجنة التحكيم الـ 4، بصوتها الأخاذ، ليستديروا لها جميعًا، في حلقة يوم السبت، من برنامج “ذا فويس”، بنسخته الفرنسية. وكانت منال أول فتاة محجبة، تشارك في المزيد

 

غسان ياسين : حين يسأل الجميع الثورة إلى أين؟!

Print pagePDF pageEmail page

 

سؤال تبدوا الإجابة عليه ضرباً من ضروب الخيال ..للوهلة الأولى ستجد ان البعض لم يكن يتصور ان الثورة ستصل الى هذه المحطة ,احراق المدن والبلدات مذابح جماعية بالسكاكين تارة او بالبراميل المتفجرة تارة أخرى ,لكن اذا عدنا الى اسباب اندلاع الثورة سنجد الاجابة حينها.

كسوريين نعلم جيداً تركيبة هذا النظام القائمة على تسلط واضح لأجهزة الأمن وغياب تام لكل مؤسسات الدولة الأخرى اي ان النظام احتكر سورية وسيطر عليها بقبضة حديدية حتى بلغت الصفاقة به ان يسميها سورية الأسد مع بداية التسعينيات, لذا كنا ندرك جيدا تبعات تمردنا على هذا النظام وأن طريقنا طويل ودامي.. أذكر جملة قالها لي رئيس قسم التحقيق في الأمن السياسي في دمشق “فرع الفيحاء” ضمن محادثة طويلة بيننا (لاتحلم انو نتركلكون ياها واذااضطرينا نتركها مارح نتركها إلا خرابة) جملة تتماشى تماما مع شعار وجدته أمامي مكتوباً في كل الشوارع بعد خروجي في شهر تشرين الثاني من العام الماضي”الأسد او نحرق البلد” ولأننا امام عصابة حاكمة تسمى جزافاً”نظام” نعرف جيدا ماينتظرنا من إجرام .

الثورة انطلقت لبناء دولة ديمقراطية مدنية تحترم فيها حرية الفكر والمعتقد والدين ويتساوى فيها كل المواطنين على اختلاف اعراقهم وانتماءاتهم ..ولكي نبدا ببناء دولتنا الجديدة وجب علينا التخلص من هذه العصابة الحاكمة بكل الوسائل الممكنة ,بدأنا ثورتنا بشكل سلمي مدني بشكل غير مسبوق بتاريخ الثورات إذ لم يسبق لشعب كان يقتل على الهواء مباشرة وهو ينادي سلمية.. سلمية, ولعل لافتة رفعت في مدينة دوما بريف دمشق كتب فيها على ما أذكر “ولئن بسطت يدك لتقتلني ما أنا بباسط يدي لأقتلك” تختصر توجه الثوار حينها إلى عدم الانجرار لعنف يريده النظام أن يحدث لانه يدرك تفوقه العسكري في حال نشوب حرب محتملة بينه وبين شعبه الأعزل.حسناً.. كانت الحرب إذا بيننا وبينه حرب غير متكافئة عسكرياً هو لديه طائرات ومدرعات ومستودعات ذخيرة جاهزة لتسد اي نقص ونحن لا نملك الا القليل من اسلحة خفيفة والكثير من وعود وتصريحات عربية وغربية أطلقها مسؤولون كثر ومنذ عدة شهور وقالوا إنهم سيدعمون الثوار بكل انواع الاسلحة لمواجهة النظام..لكن ضجيج تصريحاتهم لن يغفل حقيقة انهم لايريدون لهذه الحرب ان تنتهي ..الكل مرتاح لمعادلة قائمة على الأرض “لا غالب ولا مغلوب” اي ان النظام لن يستطيع قمع الثورة مهما فعل والثوار لن يهزموا النظام عسكرياً بأسلحتهم الخفيفة.. دول الغرب تريد إضعاف سورية لمصلحة إسرائيل، وبعض الدول العربية تريد تشويه صورة الربيع العربي ويحلمون بدفنه في سورية.لا خيار أمامنا إذاً الا الاستمرار ومواصلة كفاحنا بشتى الوسائل.. ولأن لا حل سياسي يلوح بالأفق وجب علينا الاستمرار في هذه الحرب المفروضة علينا .. ولعل ما قاله الكاتب السوري ياسين الحاج صالح في مقاله بعنوان ” إما سياسة بين سياسيين وإما حرب بين متحاربين” تختصر الكثير من الحديث عن مبادرات سياسية سابقة تم إفشالها من قبل النظام ومبادرات لاحقة أيضا ستواجه نفس المصير!
أخيراً .. ولأنها ثورة لبناء دولة، فهي تحتاج لخطوات كثيرة وشاقة، وأولى خطواتها إسقاط هذا النظام من بعدها سنجد الإجابة عن هذا السؤال الثورة الي أين.. الى سورية الحلم.

أورينت نت

error: الموقع لا يسمح بالنسخ ، من فضلك انسخ رابط المقال وارسلة لمن يرغب
%d مدونون معجبون بهذه: