أسماء الفيصل، بنت العم وداعا… محمد علي الأتاسي

أسماء الفيصل، بنت العم وداعا… محمد علي الأتاسي

رحلت الدكتورة أسماء الفيصل، زوجة المناضل رياض الترك “ابن العم”، في كندا بعد صراع طويل مع المرض، بعيدا عن زوجها ومدينتها حمص وبلدها سورية. درست الدكتورة أسماء الطب في جامعة دمشق وتخرجت المزيد

بيان رقم (1) قيادة المظاهرات في إيران تعلن تضامنها مع الشعب السوري

بيان رقم (1) قيادة المظاهرات في إيران تعلن تضامنها مع الشعب السوري

منذ بداية الثورة الإيرانية يأتينا رسائل وتنبيهات معظمها يقول أننا مثل الثورة السورية مدعومون من اسرائيل وأمريكا أو داعش والقاعدة ولابد أن نوضح أمور وخصوصاً للمتلقي العربي أولاً : الثورة السورية ثورة المزيد

نجم الدين سمان : بين قنّاصَين

نجم الدين سمان : بين قنّاصَين

فتحتُ ديوانَهُ الشعريّ بلا تعيين؛ ربّما مِن مُنتصَفِه؛ وبدأتُ أقرأ بينما سيّارة الأجرة الصفراء تعودُ بي من بيروت إلى دمشق. حين وصلنا نقطةَ الحدود؛ كنتُ قد أنهيتُ قراءةَ النصفِ الأخير من قصائدِه؛ المزيد

حزب تودة الإيراني يدعم الإنتفاضة الشعبية ، ويشكل إحراجا لمواقف أحزاب اليسار الرسمي في سوريا ولبنان

حزب تودة الإيراني يدعم الإنتفاضة الشعبية ، ويشكل إحراجا لمواقف أحزاب اليسار الرسمي في سوريا ولبنان

يخرج حزب تودة في خطاب معاصر وداعم لإنتفاضه الشعب الإيراني . يشير الخطاب الى نضال الشعب الإيراني ” المُحبط من الاضطهاد والطغيان والغلاء والاستبداد ” ويطالب المتابعة ضد الدكتاتورية التي يهيمن عليها المزيد

أحمد سليمان : هكذا أختم عام 2017 ، كتب ثلاثة والمجد لسوريتنا

أحمد سليمان : هكذا أختم عام 2017 ، كتب ثلاثة والمجد لسوريتنا

أعترف مُسبقاً أنني احتجت إلى دقيقة واحدة كي اختار بضعَ كلمات ، ثم انصرفت لإمعان النظر فيها لأكثر من مليوني لحظة ، كنت منحازاً لما ينقص المشهد من خبطة عاطفية ، تقلب المزيد

 

صبحي دسوقي : السقوط في مقهى ما

Print pagePDF pageEmail page

1 ـ حمل جسده المتعب ودخل إلى أحد المقاهي المتعبة، وضع الدفاتر على الطاولة أسند ثقل يديه على الدفاتر، امتدت يده المعروقة لتمسح عرقه المنحدر بسرعة، أفرغ كأس الماء في جوفه دفعة واحدة ،نظر طويلاً إلى فنجان القهوة ،حدق في السقف ،في الوجوه التي تحيط به، شعر برغبة في التقيؤ، قلَّب عينيه في الموجودات، استقرَّ على وجه مليء بالتجاع

يد، ذبابة تتحرك برتابة أمامه، حملق بها أصوات دقات مملة تجذبه من استغراقه، الذبابة لا زالت تحوم استقرت على الطاولة، حاول مداعبتها هربت من أمامه شعر بإرهاق، فكر طويلاً بالأشياء المحيطة به، بدأ يرسم صورة ملك مشنوق ابتسم عندما انتهى، أسند رأسه على يده وغابت كل الأشياء من حوله واستسلم للتفكير.
2 ـ دخل رجل ما إلى المقهى ذاته، اختار مقعداً قريباً من الرجل الأول، تأمل وجهه داعب أوراق كتاب أمامه ارتسمت ابتسامة على شفتيه، أمسك بورقة وقلم وبدأ يكتب بسرعة، حاول نقل أحاسيس الرجل الماثل أمامه كاملة إلى الأوراق، غيرَّ الرجل وضعيته، أخرج قطعة قماش مسح العرق المتصبب، تمخَّط بصوت مسموع، حدَّق في وجه الرجل الذي يكتب على الأوراق، ابتسم الرجل ثم سرعان ما عاد إلى إسناد رأسه إلى يده، حاول الرجل معاودة نقل أحاسيس الرجل الماثل أمامه، فشل ،حملق في فنجان القهوة النادر، أسند رأسه إلى يده غابت الأشياء من حوله واستسلم للتفكير. 

3 ـ دفعت خصلات شعرها إلى الوراء وهي تدخل المقهى نظرت إلى ساعة يدها اختارت مقعداً مواجهاً لرجلين أسندا رأسيهما إلى يديهما أمسكت برسالة شقيقها ” غريب ” منذ أكثر من عام انقطعت أخباره وهاهي رسالته الأولى :
_ أنا بخير.
” السجن المركزي ”
تنهدت قليلاً، حملت لفافة بيدها الصغيرة، بحثت عن عود ثقاب لم تجد اقتربت من شاب أسند رأسه إلى يده ومجموعة من الأوراق تجثم أمامه، ارتبك الشاب وهو يبحث عن عود ثقاب ثم ازداد ارتباكه عندما اكتشف أنه نسي أن يحمل أعواد الثقاب انتقلت ببطء إلى الشاب الآخر، حملق بها طويلاً بينما كانت يداه تنقبان ملابسه بحثاُ عن أعواد الثقاب، عادت بخطى مرتبكة إلى مقعدها، طافت عيناها في الوجوه وسألت نفسها بألم:
ـ كيف نسي الجميع ؟..
وغابت الأشياء من حولها واستسلمت للتفكير .

4 ـ رجل ذو ملابس جميلة نزل من سيارة طويلة وضع قدمه على مقعد واستلقى على آخر، تأفف بصوت مسموع، وضع علبة تبغ فاخرة على الطاولة أشعل اللفافة بولاَّعة نظر حوله، اقترب من امرأة جميلة، حاول أن يشعل لها اللفافة رفضت بإصرار، عاد إلى مقعده، احتوى المكان بعينيه، نقلَّ بصره على الوجوه، راقب انفعالاتها، أخرج ببطء دفتره الصغير، سجل شيئاً ما ثم أسرع إلى الهاتف. بعد لحظات توقفت عشرات السيارات أمام المقهى، واندفع منها رجال كثيرون بأيديهم أسلحة مشرعة، هوى باب المقهى من أثر اندفاعهم إلى الداخل، حدَّقوا بالوجوه التي نظرت إليهم بلا مبالاة رفع الرجل ذو الملابس الجميلة يده إلى الأعلى ثم خفضها انزرعت عشرات الطلقات في الأجساد، ارتفعت الأجساد غابت الأشياء من حولها، هوت، ثم استسلمت للتفكير

صبحي دسوقي : قاص سوري
error: الموقع لا يسمح بالنسخ ، من فضلك انسخ رابط المقال وارسلة لمن يرغب
%d مدونون معجبون بهذه: