تسجيلات مصورة وساعة ” آبل ” توثق إغتيال الصحافي جمال خاشقجي

تسجيلات مصورة وساعة ” آبل ” توثق إغتيال الصحافي جمال خاشقجي

مسؤول تركي اشار الى تسجيلات مصورة تظهر كيفية تعذيب و قتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي وتقطيع جسده إلى قطع صغيرة، ويؤكد بأن الفيديو المسجل بالكاميرات التركية تبين مراحل التنقل للكادر السعودي الذي المزيد

رياض الترك في أول حديث منذ تخفيه عن الأنظار ودعوة للمراجعة النقدية

رياض الترك في أول حديث منذ تخفيه عن الأنظار ودعوة للمراجعة النقدية

في أول حديث له بعد خروجه متسللا من سوريا… رياض الترك: الخلل الرئيسي لم يعد بقاء “مجرم الحرب” بشار الأسد… الحلقة المفصلية هي إنهاء الاحتلال الأجنبي دور إسرائيل خطير جدا وقد تكون المزيد

مسؤول أميركي : سنرد على أي هجوم كيمياوي

مسؤول أميركي : سنرد على أي هجوم كيمياوي

يبدأ ممثل الولايات المتحدة الخاص الجديد بشأن سوريا، جيمس جيفري، اليوم السبت، جولة على دول الجوار السوري تشمل كلاً من إسرائيل والأردن وتركيا. وأكدت الخارجية الأميركية في بيان أن جيفري سيؤكد على المزيد

حكاية إدلب.. تفاصيل “ضرب الجنون” المتوقع شمال سوريا

حكاية إدلب.. تفاصيل “ضرب الجنون” المتوقع شمال سوريا

أهالي ريف إدلب غاضبون وغير مهتمين بمنشورات نظام الأسد منذ فترة والأنظار تتجه إلى المحافظة السورية القابعة شمال البلاد”إدلب”، والسبب أن النظام السوري يتوعدها بعملية عسكرية. بدأت القصة عندما وجه نظام بشار المزيد

إلياس خوري يكتب عن قمر أحمر للشام

إلياس خوري يكتب عن قمر أحمر للشام

بين موتين تعيش الثورة السورية الذبيح علاماتها الأخيرة: موت في سجون النظام، فقد أعلن في الأيام القليلة الماضية عن مقتل أكثر من سبعة آلاف سجين في زنازين النظام، من بينهم ألف شهيد المزيد

 

زياد ماجد : الدولة المعلّقة

يبدو النظام السوري اليوم، بعد واحد وعشرين شهراً من الثورة، مزيجاً من “الدولة البربرية” (مثل ما أسماه ميشال سورا قبل ثلاثة عقود) و”الدولة المعلّقة”.

فَهو فقد كامل سلطته الرمزية في المجتمع، وفقد معها كل ما بناه على مدى 42 عاماً من ثقافة عبادة الفرد. كما فقد قدرته على إلزام الناس بشروط الطاعة، أو التظاهر بها خوفاً من العقاب. وفقد فوق ذلك المقدرة على التلويح بالعنف أو حصر استخدامه الشديد موضعياً لتعميم الرعب منه وفرض الردع وتعميمه على باقي المواضع من خلاله، بعد أن سبق ودفع على مدى أشهر بكلّ ما عنده من نيران وتدمير، ولم يفلح في وقف تقدّم أعدائه او تقليص رقع انتشارهم أو حتى ابتزازهم ليرتدعوا.

بهذا، سقطت من النظام منذ أشهر معظم خصائصه الذاتية، ولم يبقَ له غير تسليط عنفه الأقصى على “شعبه” ليس بهدف الانتصار عليه أو استعادة السلطة المتآكلة أو بناء ما انهار منها، بل بهدف الاستمرار. فالقتل الجماعي والتدمير المنهجي والتنكيل اليومي هي ما يُبقيه حيّاً. ومن دونها لا أمل له في العيش أو الحكم أو أي شيء آخر.

والبربرية المتبقّية من سماته القديمة صارت، وفق هذا الواقع، نهجاً لإطالة أمد المجزرة. لكنه لا يملك أن يتصرّف بها لوحده، ويحتاج “الخارج” (الإيراني والروسي) ليرعاها ويُنفق على طائراتها وبراميلها المتفجّرة. أي أنّ البربرية صارت “بربرية صعبة” ومكلفة، وتتطلّب الدعم الخارجي وديمومة “التحليق” بعيداً من الأرض لتفعل فعلها.

لذلك، ظهرت الى جانبها سمة جديدة للنظام: سمة “التعليق”. فالدولة السورية في اختزالها الأسدي، صارت “معلّقة”، بلا أرضية في المجتمع أو روابط تبقي لها أسساً ترابية. صارت دولة طيران لا مجال لاستمرارها إن توقّف تحليقها وقصفها.

والدولة السورية المعلّقة هذه، دولة آل الأسد، هي اليوم نموذج من نماذج الدول المستبدّة الآفلة. هي دولة جوّية تطير في الهواء، ولا تحتاج من الأرض لغير المطارات والمخابئ ومحطّات الوقود وخرائط الأهداف البشرية المعادية.

لكنها أيضاً دولة ينفد وقودها حين يحرّر الناس مطاراتها ومخابئها أو حين يتركها داعموها الخارجيون. عندها تسقط تماماً مثل طائرة سقوطاً مدوّياً، جلّ ما يقلق فيه آثار ارتطامه بالأرض…

error: الموقع لا يسمح بالنسخ ، من فضلك انسخ رابط المقال وارسلة لمن يرغب
%d مدونون معجبون بهذه: