استنكار حول تسمية جادة الملك سلمان في بيروت

استنكار حول تسمية جادة الملك سلمان في بيروت

يبدو تدشين جادة الملك سلمان في بيروت هو مجرد ذر الرماد في أعين اللبنانيين,وتغيير هويتهم الثقافية,والنضالية,والفكرية.في يؤكد الجانب الفاسد في الحكم اللبناني هو بمثابة توكيد متانة العلاقة بين المملكة العربية السعودية,ولبنان.إزاء ذلك المزيد

إلى مؤتمر باريس الخاص بضرب كيماوي المجرم بشار اسد

إلى مؤتمر باريس الخاص بضرب كيماوي المجرم بشار اسد

  قبل قليل نفذت قوات التحالف ( الفرنسي البريطاني الأمريكي ) هجوما على عدد من المقرات الكيميائية التابعة لنظام أسد، وفق المعلومات ان الهجوم استهدف  عدة مواقع أبرزها مقر الأسلحة التي يُعتقد ان المزيد

ترمب يقول : بوتين وإيران مسؤولان عن دعم الحيوان الأسد

ترمب يقول : بوتين وإيران مسؤولان عن دعم الحيوان الأسد

 ترمب صرح في تغريدة على حسابه على تويتر إن الرئيس السوري “سيدفع ثمنا غاليا” على استخدام السلاح الكيميائي، وأضاف أن العديد من السوريين قتلوا في الهجوم منهم نساء وأطفال. ترمب يهدد “الحيوان” المزيد

هجوم كيميائي (أسدي روسي) يطال 1300 مدني في دوما

هجوم كيميائي (أسدي روسي) يطال 1300 مدني في دوما

سجلت الساعات الأخيرة، حتى لحظة اعداد هذا الملف، حصيلة الهجوم الكيميائي على مدينة دوما (ريف دمشق) 117 قتيل والعشرات من الحالات المستعصية و1300 إصابات مختلفة بين المدنيين، هذا واشار مراقبون إلى ان المزيد

برهان غليون : سورية على طريق الجلجلة

برهان غليون : سورية على طريق الجلجلة

ما من شك في أن المعارضة السورية المسلحة، أو ما تبقى منها، قد تعرّضت لضربةٍ قوية في غوطة دمشق الشرقية، وأن الروس، ومن ورائهم الإيرانيون، ونكتة دولة الأسد، قد حققوا سبقا مهما المزيد

 

الثوار يسقطون طائرة بريف حلب عشرات القتلى وتصاعد القصف بدمشق ومحيطها

Print pagePDF pageEmail page

قال ناشطون إن 42 شخصا قتلوا اليوم بنيران قوات النظام السوري معظمهم في درعا ودمشق وريفها، في حين اتهم الإعلام الرسمي “إرهابيين” بقتل 34 شخصا بتفجيرين بمدينة جرمانا في ريف دمشق. وفي الأثناء تتواصل المعارك بمناطق عدة أسقط في إحداها الثوار طائرة ميغ في ريف حلب، بينما يستمر النظام في قصفه العنيف لأحياء جنوب دمشق وريفها ومواقع أخرى بأنحاء البلاد.

وقال الجيش السوري الحر إنه أسقط طائرة ميغ-23 كانت تحلق في سماء مدينة دارة عزة في ريف حلب، وتظهر صور بثها ناشطون حطاما قالوا إنه للطائرة، إلى جانب صور لجريح قالوا إنه أحد الطياريْن وهو يعالج من قبل الأطباء، مع الإشارة إلى أن حالتهما خطيرة.

ويأتي ذلك بعد يوم من بدء استخدام الجيش الحر صواريخ مضادة للطيران، حيث أسقط بالأمس مروحية أثناء قصفها محيط كتيبة الشيخ سليمان في ريف حلب، وفقا لمركز مسار الإعلامي.

وأضاف المركز أن الجيش الحر سيطر على كتيبة الصواريخ في قرية المنطار في ريف حلب، بينما تتجدد الاشتباكات في حلب ودرعا ودير الزور.

تفجيرات وقصف
من جهة أخرى، قال التلفزيون الرسمي إن 34 شخصا على الأقل قتلوا و83 آخرين أصيبوا بجروح في انفجارين هزا مدينة جرمانا شرقي دمشق، واتهمت وكالة الأنباء الرسمية (سانا) “إرهابيين” بتفجير سيارتين مفخختين في الساحة الرئيسية بجرمانا (التي تسكنها أغلبية درزية ومسيحية).

وأشارت سانا إلى أن التفجيرين تزامنا مع “تفجير إرهابيين لعبوتين ناسفتين في حيي النهضة والقريات” بالمدينة، مما أسفر “عن وقوع أضرار مادية طفيفة”.

في المقابل، اتهم ناشطون النظام بقصف مدن داريا وزملكا وعدة مناطق بالغوطة الشرقية في ريف دمشق بالطيران الحربي، وقالوا إن المدفعية قصفت أيضا مدن الزبداني والسيدة زينب وعربين.

وتجدد القصف بالمدفعية أيضا على أحياء الحجر الأسود والعسالي جنوب دمشق، بينما قصفت الدبابات أطراف حي جوبر، كما شن جيش النظام حملة دهم واعتقالات في حي كفرسوسة.

وقصفت طائرات الميغ لأول مرة حمص القديمة وأحياء أخرى في المدينة، كما مس القصف مدينة الرستن في ريف حمص وقرى في معرة النعمان في ريف إدلب.

واقتحم جيش النظام حي مجرى الزيادة بحماة وشن حملات دهم واعتقال، كما قصف أحياء بستان الباشا والميدان ومساكن هنانو في حلب، وبلدات المزيريب والطيبة وطفس في درعا، ومدينة الميادين وأحياء عدة في دير الزور، وناحية ربيعة وقرى غمام ودير حنا في اللاذقية، وبلدتي بريقة وبئرعجم في القنيطرة، وناحية سلوك في ريف الرقة.

مطالب ونزوح
من جهتها، قالت منظمة “هيومن رايتس واتش” إنّ “على الحكومة السورية التوقف فوراً عن استخدام القنابل العنقودية البالغة الخطورة والتي تحظرها معظم الدول”، ونقلت عن شهود أنّ هذه القنابل استهدفت مجموعة تضم عشرين طفلاً على الأقل كانوا مجتمعين في ملعب.

كما دعت اللجنة الدولية للصليب الأحمر “أطراف النزاع في سوريا” إلى عدم توجيه ضرباتها ضد المدنيين واحترام العاملين بالمنظمات الدولية.

وفي الأثناء، أعلنت السفارة الألمانية بالعاصمة الأردنية عمان أن حجم الدعم الألماني لمواجهة تدفق اللاجئين السوريين إلى المملكة تجاوز خمسين مليون يورو (نحو 65 مليون دولار).

وأوضحت السفارة أن هذا الدعم خصص لتغطية تكاليف تحسين إمدادات مياه الشرب وإنشاء المدارس وتطويرها والرعاية الصحية الأولية، إضافة إلى المواد الغذائية وأفران التدفئة وغيرها.

ومن جانب آخر، طالبت وكيلة الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية المجتمع الدولي بمساعدة فعلية للبنان الذي يواجه حركة نزوح لآلاف السورين إليه، وقالت إنها تبلّغت خطة وضعتها الحكومة اللبنانية في مجال مساعدة اللاجئين السوريين التي ينقصها المال.

وحذّرت فاليري أموس من لجوء مائتي ألف سوري إلى لبنان إذا ما تطوّرت الأمور في سوريا، مشيرة إلى أن الأمم المتحدة تساعد 2.5 مليون سوري داخل سوريا وخارجها.

المصدر:الجزيرة + وكالات

error: الموقع لا يسمح بالنسخ ، من فضلك انسخ رابط المقال وارسلة لمن يرغب
%d مدونون معجبون بهذه: