أسماء الفيصل، بنت العم وداعا… محمد علي الأتاسي

أسماء الفيصل، بنت العم وداعا… محمد علي الأتاسي

رحلت الدكتورة أسماء الفيصل، زوجة المناضل رياض الترك “ابن العم”، في كندا بعد صراع طويل مع المرض، بعيدا عن زوجها ومدينتها حمص وبلدها سورية. درست الدكتورة أسماء الطب في جامعة دمشق وتخرجت المزيد

بيان رقم (1) قيادة المظاهرات في إيران تعلن تضامنها مع الشعب السوري

بيان رقم (1) قيادة المظاهرات في إيران تعلن تضامنها مع الشعب السوري

منذ بداية الثورة الإيرانية يأتينا رسائل وتنبيهات معظمها يقول أننا مثل الثورة السورية مدعومون من اسرائيل وأمريكا أو داعش والقاعدة ولابد أن نوضح أمور وخصوصاً للمتلقي العربي أولاً : الثورة السورية ثورة المزيد

نجم الدين سمان : بين قنّاصَين

نجم الدين سمان : بين قنّاصَين

فتحتُ ديوانَهُ الشعريّ بلا تعيين؛ ربّما مِن مُنتصَفِه؛ وبدأتُ أقرأ بينما سيّارة الأجرة الصفراء تعودُ بي من بيروت إلى دمشق. حين وصلنا نقطةَ الحدود؛ كنتُ قد أنهيتُ قراءةَ النصفِ الأخير من قصائدِه؛ المزيد

حزب تودة الإيراني يدعم الإنتفاضة الشعبية ، ويشكل إحراجا لمواقف أحزاب اليسار الرسمي في سوريا ولبنان

حزب تودة الإيراني يدعم الإنتفاضة الشعبية ، ويشكل إحراجا لمواقف أحزاب اليسار الرسمي في سوريا ولبنان

يخرج حزب تودة في خطاب معاصر وداعم لإنتفاضه الشعب الإيراني . يشير الخطاب الى نضال الشعب الإيراني ” المُحبط من الاضطهاد والطغيان والغلاء والاستبداد ” ويطالب المتابعة ضد الدكتاتورية التي يهيمن عليها المزيد

أحمد سليمان : هكذا أختم عام 2017 ، كتب ثلاثة والمجد لسوريتنا

أحمد سليمان : هكذا أختم عام 2017 ، كتب ثلاثة والمجد لسوريتنا

أعترف مُسبقاً أنني احتجت إلى دقيقة واحدة كي اختار بضعَ كلمات ، ثم انصرفت لإمعان النظر فيها لأكثر من مليوني لحظة ، كنت منحازاً لما ينقص المشهد من خبطة عاطفية ، تقلب المزيد

 

إعلاميون منشقون : الأسد حوّل التلفزيون إلى ثكنة عسكرية

Print pagePDF pageEmail page

 ينوون إنشاء إذاعة سورية تكون نواة للإعلام السوري الحر ما بعد نظام بشار

باريس – سعد المسعودي : أعلن ثلاثة من الإعلاميين السوريين في العاصمة الفرنسية باريس، نبأ انشقاقهم عن مؤسسة الإذاعة والتلفزيون الرسمية الواجهة الإعلامية لنظام الأسد.

وصرحوا في مؤتمر صحافي اليوم الجمعة، بأنهم قرروا الالتحاق بركب المعارضة والثورة السورية، وأن النظام السوري حوّل بناية الإذاعة والتلفزيون إلى ثكنة عسكرية ومركز مهم لتواجد الشبيحة في أروقة المبنى وعلى أسطحه، حيث يتواجد القناصة والأسلحة الثقيلة.

كما أشاروا إلى وجود مئات المعتقلين الإعلامين داخل السجون السورية، والبدء في إنشاء إذاعة سورية ستكون نواة للإعلام السوري الحر مابعد نظام بشار.

وأصدروا بياناً قالوا فيه “على عتبة نهاية عامين تقف سوريا وسط الرماد رافعة الرأس. فقد بدأت رحلة السوريين من نسج الحرية كما في الحكاية حين كشفت عيون أطفالهم في درعا أن الملك عار وسط موكبه الجليل فدارى الملك عريه المدوي باقتلاع أظافر أطفال جربوا أن يهتفوا لربيعهم.. وصارت درعا اسما لكل المدن منذ أن كسرت حناجر السوريين جدار الصمت العازل فعلّمت العالم أبجدية سوريا الجديدة، فاتحتها أن العين تقاوم المخرز.

وأضاف البيان “إننا نتشرف بإعلان انضمامنا رسمياً إلى صفوف الثورة ونضع أنفسنا في خدمتها وخبراتنا في خدمة إعلامها”، ووجهوا الدعوة لزملائهم الإعلاميين في الداخل بالالتحاق بهم.

والإعلاميون المنشقون هم، كمال جمال بيك رئيس دائرة التبادل الإخباري والبرامجي في الإذاعة والتلفزيون ورئيس تحرير الموقع الإلكتروني للهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون وعضو مجلس اتحاد الكتاب العرب، ولمى الخضراء رئيسة تحرير أخبار إذاعة دمشق ومسؤولة البرامج السياسية، وبدور عبدالكريم رئيسة الدائرة الثقافية ومعدة برامج سياسية.

العربية نت

error: الموقع لا يسمح بالنسخ ، من فضلك انسخ رابط المقال وارسلة لمن يرغب
%d مدونون معجبون بهذه: