أسماء الفيصل، بنت العم وداعا… محمد علي الأتاسي

أسماء الفيصل، بنت العم وداعا… محمد علي الأتاسي

رحلت الدكتورة أسماء الفيصل، زوجة المناضل رياض الترك “ابن العم”، في كندا بعد صراع طويل مع المرض، بعيدا عن زوجها ومدينتها حمص وبلدها سورية. درست الدكتورة أسماء الطب في جامعة دمشق وتخرجت المزيد

بيان رقم (1) قيادة المظاهرات في إيران تعلن تضامنها مع الشعب السوري

بيان رقم (1) قيادة المظاهرات في إيران تعلن تضامنها مع الشعب السوري

منذ بداية الثورة الإيرانية يأتينا رسائل وتنبيهات معظمها يقول أننا مثل الثورة السورية مدعومون من اسرائيل وأمريكا أو داعش والقاعدة ولابد أن نوضح أمور وخصوصاً للمتلقي العربي أولاً : الثورة السورية ثورة المزيد

نجم الدين سمان : بين قنّاصَين

نجم الدين سمان : بين قنّاصَين

فتحتُ ديوانَهُ الشعريّ بلا تعيين؛ ربّما مِن مُنتصَفِه؛ وبدأتُ أقرأ بينما سيّارة الأجرة الصفراء تعودُ بي من بيروت إلى دمشق. حين وصلنا نقطةَ الحدود؛ كنتُ قد أنهيتُ قراءةَ النصفِ الأخير من قصائدِه؛ المزيد

حزب تودة الإيراني يدعم الإنتفاضة الشعبية ، ويشكل إحراجا لمواقف أحزاب اليسار الرسمي في سوريا ولبنان

حزب تودة الإيراني يدعم الإنتفاضة الشعبية ، ويشكل إحراجا لمواقف أحزاب اليسار الرسمي في سوريا ولبنان

يخرج حزب تودة في خطاب معاصر وداعم لإنتفاضه الشعب الإيراني . يشير الخطاب الى نضال الشعب الإيراني ” المُحبط من الاضطهاد والطغيان والغلاء والاستبداد ” ويطالب المتابعة ضد الدكتاتورية التي يهيمن عليها المزيد

أحمد سليمان : هكذا أختم عام 2017 ، كتب ثلاثة والمجد لسوريتنا

أحمد سليمان : هكذا أختم عام 2017 ، كتب ثلاثة والمجد لسوريتنا

أعترف مُسبقاً أنني احتجت إلى دقيقة واحدة كي اختار بضعَ كلمات ، ثم انصرفت لإمعان النظر فيها لأكثر من مليوني لحظة ، كنت منحازاً لما ينقص المشهد من خبطة عاطفية ، تقلب المزيد

 

الخطيب يُمهل دمشق والإبراهيمي متشائم … إطلاق سراح النساء (يجب أن يتم) حتى يوم الأحد

Print pagePDF pageEmail page

أمهل رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة معاذ الخطيب النظام السوري إلى غاية يوم الأحد من أجل إطلاق المعتقلات في السجون قبل أن يلغي عرضه بالتفاوض، وفيما قالت طهران إن دمشق قد توافق على العرض، أكد المبعوث الأممي والعربي الأخضر الإبراهيمي أن الأوضاع تتجه للأسوأ في سوريا، بينما كشفت الأمم المتحدة أنها تستعد للتعامل مع احتمالات نشر قوات حفظ سلام دولية هناك.
وقال الخطيب في تصريح لهيئة الاذاعة البريطانية (بي بي سي) “هذه الأمور ليست إلى يوم الدين، إطلاق سراح النساء (يجب أن يتم) حتى يوم الأحد القادم.. يعني إذا تأكدت أن ثمة امرأة واحدة (في السجن) في سوريا (الأحد)، أعتبر أن هذه المبادرة قد رفضها النظام. وهو يقفز ويرقص على جراح شعبنا وآلامه وتعذيب النساء”.

وكان الخطيب أعلن في وقت سابق استعداده المشروط “للجلوس مباشرة مع ممثلين للنظام” خارج سوريا من أجل إنهاء الأزمة في بلاده، وتوجه الاثنين إلى النظام السوري لإبداء موقف واضح من مبادرته، ودعا إلى انتداب فاروق الشرع نائب الرئيس السوري للتحاور معه.

وتمنى الخطيب أمس لو “يعقل النظام ولو مرة واحدة ويشعر بأن هناك ضرورة لإنهاء معاناة الناس ويرحل”، وأضاف أن “الثورة ستستمر، ولكن سنبقي مجالا للتفاوض السياسي على رحيله”.

ولقيت مبادرة الخطيب ترحيبا دوليا واسعا، وقال وزير الخارجية الإيراني علي أكبر صالحي أمس الأربعاء إنه “يتصور” أن حكومة سوريا مستعدة للتفاوض مع المعارضة، وأنه سيكون على الجانبين أن يجلسا معا لإجراء محادثات.

وعقب لقاء ثلاثي جمع رؤساء إيران ومصر وتركيا على هامش قمة منظمة التعاون الإسلامي في القاهرة، قال صالحي لوكالة أنباء الشرق الأوسط إن بلاده متفائلة بإمكانية التوصل لحل بسوريا.

وتتجه القمة الإسلامية إلى تأييد مبادرة الخطيب، فقد جاء في مشروع قرار أعده وزراء خارجية منظمة التعاون الإسلامي بشأن سوريا دعوة إلى “حوار جاد بين الائتلاف الوطني للثورة السورية وقوى المعارضة وممثلي الحكومة السورية الملتزمين بالتحول السياسي في سوريا والذين لم يتورطوا بشكل مباشر في أي شكل من أشكال القمع من أجل فتح المجال لعملية انتقالية تمكن الشعب السوري من تحقيق تطلعاته في الإصلاح الديمقراطي والتغيير”.

موقف الإبراهيمي
من جانبه رحب المبعوث الدولي والعربي إلى سوريا الأخضر الإبراهيمي باقتراح الخطيب، وقال في مقابلة مع صحيفة “لاكروا” الفرنسية في عددها الصادر اليوم الخميس “إنها مبادرة شخصية مواتية للشيخ أحمد معاذ الخطيب رغم ردود فعل مختلفة لأعضاء آخرين في الائتلاف”.

واعتبر الإبراهيمي أن المبادرة غير كافية لـ”تنفيذ مشروع حل سياسي”، وأعلن عن لقاء في موعد لم يتحدد بعد يجمع وزير الخارجية الروسي ونظيره الأميركي، غير أنه أكد أن الطرفين “لا يعملان بعد على خطة للخروج من الأزمة”.

وعقب محادثات أجراها أمس بالجزائر مع الرئيس عبد العزيز بوتفليقة قال الإبراهيمي إن الوضع في سوريا “سيئ ويزداد سوءًا”، وأكد أنه مستمر في مهمته رغم الصعوبات الكبيرة التي تواجهه.

من جانب آخر أعلن إرفيه لادسوس وكيل الأمين العام للأمم المتحدة لعمليات حفظ السلام، عن درس احتمالات الدعوة لإرسال بعثة تساعد في نشر الاستقرار في سوريا في المستقبل.

وقال لادسوس في مؤتمر صحفي بنيويورك إن الوضع الراهن في سوريا لا يسمح بنشر بعثة لحفظ السلام، وأشار إلى أن العامل الأمني سيكون رئيسيا في تحديد ذلك، وأكد أن الهيئة الدولية تدرس “السيناريو المحتمل الذي قد تتم دعوتنا فيه للمساعدة في نشر الاستقرار في البلاد ودعم العملية السياسية، وفعل ما يمكن لتوفير الشعور بالأمن لبعض الجماعات التي قد تشعر بالتهديد”.

المصدر:وكالات

error: الموقع لا يسمح بالنسخ ، من فضلك انسخ رابط المقال وارسلة لمن يرغب
%d مدونون معجبون بهذه: