الأمم المتحدة تدعو ميليشيات إيران إلى مغادرة سوريا

الأمم المتحدة تدعو ميليشيات إيران إلى مغادرة سوريا

قالت مصادر اعلامية متطابقة ، ان الجمعية العامة للأمم المتحدة وافقت على تمرير قرار ضد الخروقات الخطيرة لحقوق الإنسان في سوريا، أبرزها دعوة ميليشيات إيران للانسحاب من سوريا. وقد دان القرار الأممي المزيد

ميشيل كيلو طالب الكونغرنس بمحاكمة بشار أسد ، ويدعو لإنقاذ الثورة من  “الزعران “

ميشيل كيلو طالب الكونغرنس بمحاكمة بشار أسد ، ويدعو لإنقاذ الثورة من “الزعران “

ميشيل كيلو طالب الكونغرنس بمحاكمة بشار أسد ، ويكذّب إشاعات طالت سمعته ، وفي حديث مسجل وضح فيه كل تفاصيل زيارته للولايات المتحدة  ، وختم كلامه بجملة محددة وصريحه ( إذا لا ننقذ المزيد

بيان في شأن مصير المغيبين قسراً على يد داعش

بيان في شأن مصير المغيبين قسراً على يد داعش

خرجت مدينة الرقة من سيطرة تنظيم داعش الفاشية قبل أيام، بهمة سلاح الجو الأميركي، وقوات خاصة أميركية وبريطانية وفرنسية، وقوات سورية متنوعة. المدينة التي عمّدها إعلام دولي تبسيطي يبحث عن الإثارة باسم المزيد

منظمات مدنية سورية تطالب التحالف الدولي بعدم استهداف المدنيين

منظمات مدنية سورية تطالب التحالف الدولي بعدم استهداف المدنيين

أصدرت 17 منظمة مدنية سورية، بياناً حمل اسم “ورقة موقف حول ديرالزور” يطالبون قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأميركية بأن تضع احترام حقوق الإنسان الأساسية على رأس أولوياتها. وذكر البيان أنه المزيد

لماذا يضحي النظام السوري بنجومه ؟

لماذا يضحي النظام السوري بنجومه ؟

المعارض السوري حبيب صالح إن كل من برز وتفوق جرت تصفيته على يد عائلة الأسد “بشكل رخيص”، مبينا أن النظام السوري من حافظ إلى بشار الأسد سعى إلى عدم السماح ببقاء من المزيد

 

بدء معركة مطار حلب وسقوط قاعدة للنظام

Print pagePDF pageEmail page

اندلع الجمعة قتال في محيط مطار حلب الذي يحاول الجيش الحر وكتائب للثوار اقتحامه بعدما سيطروا في الساعات الماضية على مزيد من قواعد القوات النظامية في المنطقة. كما استمرت الاشتباكات في دمشق وريفها ومحافظات أخرى وسط قصف أوقع عشرات القتلى.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان وناشطون إن اشتباكات تدور في محيط المطار الذي يقول المعارضون إن النظام يستخدمه لاستقدام القوات والعتاد.

ووفقا للمرصد, يسعى الثوار إلى ضرب مدرج المطار الذي توقفت الرحلات الخارجية إليه منذ أسابيع.

وكان الجيش الحر وكتائب أخرى سيطرت قبل أيام على اللواء 80 الذي كان يوفر الحماية العسكرية لمطار حلب الدولي, وكذلك لمطار النيرب الذي يحاصره الثوار منذ مدة, وذلك بعد معارك دامية أوقعت 150 قتيلا في صفوف الطرفين.

وقال المرصد السوري إن القوات النظامية تخطط لعلمية عسكرية واسعة لاستعادة مقر اللواء 80.

وبعد السيطرة على مطار الجراح قبل أيام, تمكن الثوار الجمعة من السيطرة على القادة الجوية في تل حاصل العسكري بريف حلب أيضا حسب المرصد. وفي حلب كذلك, سجلت الجمعة اشتباكات متفرقة في عدد من الأحياء بينها الميدان وسط قصف مدفعي وفقا لشبكة شام.

قتال وقصف
وغير بعيد عن حلب, وتحديدا في ريف إدلب, تجدد القتال الجمعة في محيط معسكري وادي الضيف والحامدية اللذين يحاصرهما الثوار منذ أكتوبر/تشرين الأول الماضي. وكان الجيش الحر أعلن إسقاط طائرتين حربيتين بينما كانتا تحلقان في ريف إدلب, وتحدث عن إسقاط طائرة ثالثة فوق بلدة مورك في ريف حماة.

في المنطقة نفسها, خطف مسلحون من قريتين مواليتين للنظام الخميس من أكثر من 100 مدني من قرى سنية، وفقا للمرصد السوري.

وبصورة متزامنة, تجدد القصف على بلدات وقرى جبل الزاوية في إدلب. كما تعرضت مدينة خان شيخون للقصف من القوات النظامية لتغطية رتل كان متجها إلى معسكر وادي الضيف مما تسبب في مقتل سبعة بينهم طفل، حسب ناشطين.

وفي درعا, قال الجيش الحر إنه صد محاولة لاقتحام بلدة بصر الحرير من القوات النظامية التي قصفت بالمدفعية بلدات في المحافظة بينها إنخل وتل شهاب، حسب لجان التنسيق المحلية وشبكة شام.

وتجدد القتال كذلك في حي جوبر شرقي دمشق، حسب لجان التنسيق التي أشارت إلى مقتل أحد عناصر الجيش الحر. وقتل عنصران آخران في اشتباكات متزامنة بزملكا وحرستا بريف دمشق الذي أطلقت منه القوات النظامية مساء الجمعة صاروخا آخر من طراز سكود باتجاه شمال البلاد، حسب المصدر نفسه.

وفي دمشق, تعرضت أحياء دمشق الجنوبية وبينها العسالي والقدم للقصف مجددا بالمدفعية وراجمات الصواريخ، حسب لجان التنسيق وشبكة شام. وحسب حصيلة أولية, قتل أكثر من عشرين شخصا بنيران القوات النظامية في دمشق وريفها.

وفي حمص التي استعادت فيها القوات النظامية حي جوبر أول أمس, تعرضت الرستن مجددا للقصف مما تسبب في إصابة عدد من المدنيين، حسب شبكة شام.

مظاهرات
وكان آلاف السوريين تظاهروا في مناطق مختلفة في جمعة أطلقوا عليها “وكفى بالله نصيرا”.

وشملت المظاهرات محافظات دمشق وريفها وإدلب وحلب ودرعا وحماة ودير الزور. وهتف المتظاهرون للحرية وطالبوا بإسقاط النظام ووقف القصف والحصار على المدن السورية.

وطالب المتظاهرون في هتافاتهم بإسقاط النظام ومحاكمة رموزه، كما رفعوا لافتات تطالب المعارضة والكفاءات السورية خارج البلاد بالعودة إلى المناطق التي تسيطر عليها المعارضة شمال سوريا لإعادة بناء ما دمره النظام.

error: الموقع لا يسمح بالنسخ ، من فضلك انسخ رابط المقال وارسلة لمن يرغب
%d مدونون معجبون بهذه: