أسماء الفيصل، بنت العم وداعا… محمد علي الأتاسي

أسماء الفيصل، بنت العم وداعا… محمد علي الأتاسي

رحلت الدكتورة أسماء الفيصل، زوجة المناضل رياض الترك “ابن العم”، في كندا بعد صراع طويل مع المرض، بعيدا عن زوجها ومدينتها حمص وبلدها سورية. درست الدكتورة أسماء الطب في جامعة دمشق وتخرجت المزيد

بيان رقم (1) قيادة المظاهرات في إيران تعلن تضامنها مع الشعب السوري

بيان رقم (1) قيادة المظاهرات في إيران تعلن تضامنها مع الشعب السوري

منذ بداية الثورة الإيرانية يأتينا رسائل وتنبيهات معظمها يقول أننا مثل الثورة السورية مدعومون من اسرائيل وأمريكا أو داعش والقاعدة ولابد أن نوضح أمور وخصوصاً للمتلقي العربي أولاً : الثورة السورية ثورة المزيد

نجم الدين سمان : بين قنّاصَين

نجم الدين سمان : بين قنّاصَين

فتحتُ ديوانَهُ الشعريّ بلا تعيين؛ ربّما مِن مُنتصَفِه؛ وبدأتُ أقرأ بينما سيّارة الأجرة الصفراء تعودُ بي من بيروت إلى دمشق. حين وصلنا نقطةَ الحدود؛ كنتُ قد أنهيتُ قراءةَ النصفِ الأخير من قصائدِه؛ المزيد

حزب تودة الإيراني يدعم الإنتفاضة الشعبية ، ويشكل إحراجا لمواقف أحزاب اليسار الرسمي في سوريا ولبنان

حزب تودة الإيراني يدعم الإنتفاضة الشعبية ، ويشكل إحراجا لمواقف أحزاب اليسار الرسمي في سوريا ولبنان

يخرج حزب تودة في خطاب معاصر وداعم لإنتفاضه الشعب الإيراني . يشير الخطاب الى نضال الشعب الإيراني ” المُحبط من الاضطهاد والطغيان والغلاء والاستبداد ” ويطالب المتابعة ضد الدكتاتورية التي يهيمن عليها المزيد

أحمد سليمان : هكذا أختم عام 2017 ، كتب ثلاثة والمجد لسوريتنا

أحمد سليمان : هكذا أختم عام 2017 ، كتب ثلاثة والمجد لسوريتنا

أعترف مُسبقاً أنني احتجت إلى دقيقة واحدة كي اختار بضعَ كلمات ، ثم انصرفت لإمعان النظر فيها لأكثر من مليوني لحظة ، كنت منحازاً لما ينقص المشهد من خبطة عاطفية ، تقلب المزيد

 

واشنطن تدرس تسليح المعارضة السورية

Print pagePDF pageEmail page

قالت صحيفة واشنطن بوست نقلا عن مسؤولين أميركيين وأوروبيين إن البيت الأبيض يدرس إرسال سترات واقية من الرصاص ومركبات مدرعة إلى الثوار في سوريا وربما يقدم لهم تدريبا عسكريا، مما يعد تغييرا في سياسة الولايات المتحدة تجاه الصراع الدائر هناك منذ عامين، وفي الأثناء دعت روسيا المعارضة السورية للدخول في محادثات مع النظام وتشكيل فريقها التفاوضي.

وقدمت الولايات المتحدة مساعدات إنسانية مثل الأغذية والأدوية والملابس بملايين الدولارات للسوريين واللاجئين، لكنها لم ترسل بشكل مباشر مساعدة للثوار المسلحين أو المعارضة السياسية.

وأضافت الصحيفة أن من المتوقع أن يناقش وزير الخارجية الأميركي جون كيري التغيير المقترح بالسياسة مع مسؤولين أثناء جولته الحالية بعواصم أوروبية وعربية. ومن المقرر أن يجتمع كيري مع قادة المعارضة أثناء مؤتمر “أصدقاء الشعب السوري” في روما غدا الخميس.

ووفق الصحيفة فإن المسؤولين الأميركيين لا يزالون يعارضون إرسال أسلحة إلى مقاتلي المعارضة، في مواجهة آلة نظام بشار الأسد العسكرية، التي أوقعت حتى الآن ما يزيد على سبعين ألف شخص طبقا لتقديرات أممية.

وقال كيري في لندن الاثنين الماضي إن الرئيس باراك أوباما يعكف على دراسة المزيد من الخطوات “للوفاء بالتزامنا تجاه السوريين الأبرياء” لكنه لم يذكر تفاصيل، معتبرا أن استمرار العنف في سوريا يمثل دليلا جديدا على أنه حان الوقت لأن يتنحى الأسد عن منصبه.

في غضون ذلك، دعا وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ إلى زيادة الدعم للمعارضة بشكل ملموس من أجل المساعدة في إيجاد نهاية للصراع.

دعم سعودي
في سياق متصل، قالت نيويورك تايمز الأميركية إن المملكة العربية السعودية تمد المعارضين السوريين بأسلحة اشترتها من كرواتيا.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين أميركيين وغربيين قولهم إن الرياض مولت “شراء كمية ضخمة من أسلحة المشاة” كانت جزءا من “فائض غير معلن عنه” من الأسلحة من مخلفات حروب البلقان التي جرت بالتسعينيات، وأن تلك الأسلحة بدأت تصل الثوار السوريين عبر الأردن في ديسمبر/ كانون الأول الماضي.

وقالت أيضا إنه بعد ذلك التاريخ بدأت تظهر العديد من قطع الأسلحة اليوغسلافية على شرائط الفيديو التي يعرضها المسلحون على موقع يوتيوب، مشيرة إلى أن تلك الشحنات تضمنت “آلاف البنادق ومئات الرشاشات” إضافة إلى “كمية غير محددة من الذخيرة”.

دعوة للتفاوض
يأتي هذا، بينما دعا وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، المعارضة السورية، للدخول في محادثات مع النظام وتشكيل فريقها التفاوضي.

ونقلت وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء، عن لافروف قوله، بعد لقائه نظيره الأميركي جون كيري في برلين، إنّه يعّول على أن تعلن المعارضة خلال اجتماع أصدقاء الشعب السوري في روما، أنّها مع الحوار، وألاّ تكتفي بذلك بل عليها تعيين فريقها للتفاوض.

وكان لافروف دعا واشنطن للضغط على المعارضة كي تتخلى عن شرط رحيل الأسد لبدء المحادثات.

من جانبه، قال عضوالائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة سمير نشار إنه لا مجال أمام المعارضة للقبول بالحوار مع الأسد بعد ارتكابه المذابح بحق المدنيين السوريين، على حد وصفه.

وأضاف نشار في رده على تصريحات لافروف، التي دعا فيها المعارضة للتخلي عن مطلب تنحي الأسد، أن بقاء بشار يهدد بتقسيم سوريا.

المصدر:الجزيرة + وكالات

error: الموقع لا يسمح بالنسخ ، من فضلك انسخ رابط المقال وارسلة لمن يرغب
%d مدونون معجبون بهذه: