أسماء الفيصل، بنت العم وداعا… محمد علي الأتاسي

أسماء الفيصل، بنت العم وداعا… محمد علي الأتاسي

رحلت الدكتورة أسماء الفيصل، زوجة المناضل رياض الترك “ابن العم”، في كندا بعد صراع طويل مع المرض، بعيدا عن زوجها ومدينتها حمص وبلدها سورية. درست الدكتورة أسماء الطب في جامعة دمشق وتخرجت المزيد

بيان رقم (1) قيادة المظاهرات في إيران تعلن تضامنها مع الشعب السوري

بيان رقم (1) قيادة المظاهرات في إيران تعلن تضامنها مع الشعب السوري

منذ بداية الثورة الإيرانية يأتينا رسائل وتنبيهات معظمها يقول أننا مثل الثورة السورية مدعومون من اسرائيل وأمريكا أو داعش والقاعدة ولابد أن نوضح أمور وخصوصاً للمتلقي العربي أولاً : الثورة السورية ثورة المزيد

نجم الدين سمان : بين قنّاصَين

نجم الدين سمان : بين قنّاصَين

فتحتُ ديوانَهُ الشعريّ بلا تعيين؛ ربّما مِن مُنتصَفِه؛ وبدأتُ أقرأ بينما سيّارة الأجرة الصفراء تعودُ بي من بيروت إلى دمشق. حين وصلنا نقطةَ الحدود؛ كنتُ قد أنهيتُ قراءةَ النصفِ الأخير من قصائدِه؛ المزيد

حزب تودة الإيراني يدعم الإنتفاضة الشعبية ، ويشكل إحراجا لمواقف أحزاب اليسار الرسمي في سوريا ولبنان

حزب تودة الإيراني يدعم الإنتفاضة الشعبية ، ويشكل إحراجا لمواقف أحزاب اليسار الرسمي في سوريا ولبنان

يخرج حزب تودة في خطاب معاصر وداعم لإنتفاضه الشعب الإيراني . يشير الخطاب الى نضال الشعب الإيراني ” المُحبط من الاضطهاد والطغيان والغلاء والاستبداد ” ويطالب المتابعة ضد الدكتاتورية التي يهيمن عليها المزيد

أحمد سليمان : هكذا أختم عام 2017 ، كتب ثلاثة والمجد لسوريتنا

أحمد سليمان : هكذا أختم عام 2017 ، كتب ثلاثة والمجد لسوريتنا

أعترف مُسبقاً أنني احتجت إلى دقيقة واحدة كي اختار بضعَ كلمات ، ثم انصرفت لإمعان النظر فيها لأكثر من مليوني لحظة ، كنت منحازاً لما ينقص المشهد من خبطة عاطفية ، تقلب المزيد

 

معارك بعدة محافظات سورية ومقتل مدنيين

Print pagePDF pageEmail page


عمّت الاشتباكات اليوم السبت دمشق وريفها ودير الزور ودرعا وحلب وحمص في قصف أوقع مزيدا من القتلى المدنيين وفقا لناشطين.
ففي دمشق, تجدد فجر اليوم القتال في مخيم اليرموك, وفي محيط حي برزة وفق ما قال مراسل شبكة شام سلام محمد للجزيرة.
وأضاف الناشط السوري أن الجيش الحر صد محاولة للقوات النظامية لاقتحام الحي الذي يقع في الناحية الغربية للمدينة.
وتابع أن الجيش الحر أحرز مزيدا من التقدم باتجاه ساحة العباسيين على جبهة حي جوبر شرقي دمشق, وتحدث عن تكبيد القوات النظامية خسائر في هذه المنطقة.
وصاحب الاشتباكات قصف راجمات الصواريخ ومدافع الهاون لأحياء بينها القابون حيث قتل ما لا يقل عن ستة أشخاص وفق ناشطين.

جبهات مفتوحة
وفي الوقت نفسه, تحدثت شبكة شام ولجان التنسيق المحلية عن قتال عنيف بين بلدة الذيابية ومخيم الحسينية, وكذلك في بلدة محيط بيبلا بريف دمشق.

وسجلت اشتباكات متزامنة على طريق دمشق الدولي قرب بلدة شبعا وفقا لشبكة شام التي تحدثت عن مقتل عنصر من الجيش الحر هناك, في حين وقع قتال في محيط الفوج الـ18 قرب بلدة المليحة, وفي محيط اللواء الـ39 في عدرا وفق المصدر نفسه.

من جهتها, قالت الهيئة العامة للثورة السورية إن القوات النظامية أرسلت تعزيزات إلى داريا تشمل خمس دبابات وآليات وحافلات لنقل الجنود عبر مطار المزة العسكري, في محاولة جديدة لاجتياح المدينة التي تتعرض لقصف يومي منذ ما يزيد على ثلاثة شهور.

وقالت لجان التنسيق إن صاروخا جديدا من نوع “سكود” أطلق نحو شمال البلاد, في حين أفاد مراسل الجزيرة بوقوع غارات وهجمات صاروخية على مدن مختلفة من الغوطة الشرقية، بينها دوما وكفر بطنا.

وفي حمص, تجدد القتال اليوم في محيط حيّي بابا عمرو والخالدية اللذين يسيطر عليهما الجيش الحر وكتائب أخرى للثوار. وقال الناشط أبو محمد الحمصي للجزيرة إن صاروخ أرض أرض سقط فجرا على الخالدية, بينما تحدث ناشطون عن تعزيزات نظامية إلى بابا عمرو الذي استعاده الثوار قبل أيام.

وفي درعا التي بات الجيش الحر يسيطر على أجزاء من الطريق السريعة التي تصلها بدمشق, اندلع قتال عند الأمن العسكري في بلدة الشجرة قرب مدينة نوى حيث قتل ثائر ومدنيان أحدهما سيدة, بينما تعرضت بلدات خربة غزالة صيدا والكتيبة والغارية الغربية للقصف وفقا لناشطين.

وتجدد القتال أيضا في دير الزور, وتحديدا في محيط التأمينات الاجتماعية بعد استهدافه من الجيش الحر الذي فقد أحد عناصره في الاشتباك. وقال ناشطون إن القوات النظامية ردت بقصف عدة أحياء, بالتزامن مع قصف بلدة موحسن القريبة.

وفي حلب, استؤنف القتال في محيط مطار المدينة الدولي ومطار النيرب العسكري المجاور له وفق لجان التنسيق التي تحدثت عن اشتباكات منفصلة في بلدة خناصر وقرية أم عامود, وفي محيط حي بستان القصر داخل المدينة نفسها.

وكانت الجبهة الإسلامية السورية هاجمت أمس مخازن للقوات النظامية غربي حلب, واستولت على عدد كبير من صناديق الذخيرة وفق ما أظهرته صور بثت على الإنترنت.

إعدامات وانشقاق
ميدانيا أيضا, أفادت الهيئة العامة للثورة بإعدام أحد عشر شخصا في بلدة كفرهود بحماة من قبل قوات النظام. وقال ناشطون إن مسلحين موالين للنظام دخلوا البلدة من قرية قريبة, وقتلوا أولئك الرجال وبينهم عسكري منشق.

من جهتها, قالت لجان التنسيق إن 25 جنديا نظاميا انشقوا اليوم من فرع الأمن العسكري في تدمر بريف حمص. وكان الجيش الحر قال إنه أسر أمس نحو خمسين عسكريا في ريف دمشق.

المصدر:الجزيرة + وكالات

error: الموقع لا يسمح بالنسخ ، من فضلك انسخ رابط المقال وارسلة لمن يرغب
%d مدونون معجبون بهذه: