بيان تضامن ودعم للانتفاضة الشعبية في السودان

بيان تضامن ودعم للانتفاضة الشعبية في السودان

منذ ثماني سنوات، وبعد أن فوجئت القوى المعادية للنهوض والتقدم العربي، في الداخل والخارج، بانتفاضات شعبية عديدة باهرة، سلمية مطالبة بالحرية والكرامة والديمقراطية، سارعت هذه القوى لتعديل خططها. ورغم ان الانتفاضات نجحت المزيد

حسام الدين درويش :في “امتحان اللجوء” يندمج اللاجئ أو يُهان

حسام الدين درويش :في “امتحان اللجوء” يندمج اللاجئ أو يُهان

ينتقد الكاتب والباحث السوري حسام الدين درويش تركيز وسائل الإعلام على قصص النجاحات الكبيرة أو الاستثنائية لبعض اللاجئين في حياتهم المهنية أو الدراسية في ألمانيا، مذكراً أنه لا ينبغي تصوير اللجوء أو المزيد

أحمد سليمان : فالنتاين سوري وحب ممرغ بالدم

أحمد سليمان : فالنتاين سوري وحب ممرغ بالدم

فالنتاين سوري و حب ممرغ بالدم … قتلوه وهو يردد ” مرتي تاج راسي “ كتب أحمد سليمان : إزدحمت الحدائق والساحات بأغلب دول العالم ، ورود حمراء ودببة وشوكلاتة ، ثمة المزيد

مجلة ” اوراق ” تصدر في ذكرى صادق العظم و ملف خاص به

مجلة ” اوراق ” تصدر في ذكرى صادق العظم و ملف خاص به

المفترقات الكبرى التي تعصف المنطقة والعالم جعلت من صادق العظم حاضر بيننا . غيبه الموت في مثل هذه الأيام ، إلا ان كتاباته وفكره يستدعيان النقاش المفتوح والتأسيس لأرضية ثقافية شاملة . المزيد

تنحي ميركل وفوز آنغريت

تنحي ميركل وفوز آنغريت

ميركل سيدة نساء ورجال اوروبا والأكثر تأثيرا في العالم . سيدة مجتمع نخبوي ، سيدة سياسة أوروبا ، سيدة المصانع والمعامل والشركات التي تعد أقوى إقتصاد حتى الآن . تغادر ميركل رئاسة المزيد

 

فرح الريس / صديقتي …. طل الملوحي

كنت فتاةَ عادية،جد عادية،لم أكن أحلم إلا بوطن يضمني بين ذراعيه،بوطن يحتضن عروبتي ،شبابي،كهولتي.
لم أكن أتميز عن غيري بشيء يذكر،سوا أنني …أقرأ كتاب القراءة كله فور استلامه
كنت أوسعه ضماَ وشماَ،تعشقت الحرف أوائل الطفولة ،فأغرتني قصائد العروبة بزيها الفضفاض،بكل تلك الشعارات اللامعة،وكنت فتاة تستهويها الأنوار البراقة.
لم أكن مشاكسة،ولكنني فضولية،لم أكن أنتمي الى أي حزب أو تيار سياسي،كنت فقط أحب عروبتي،وحلمت ذات عشاء بلم الشمل الشتيت بعدما…….ظننا كل الظن أن لاتلاقيا.
لم أكن أنوي التخابر ولا التخاطر مع الجن،ولم تكن لي تلك الأيدي المستطيلة عرضاَ ،وسجنوني………………..بين البشر اختطفوني،على مرأى البشر سحبت كما الشاة،يارب الكون النصر عندي هم نالوه،بنت كلب عميلة،جاسوسة ،وضحكت أفواههم بالطفلة الخائنة،أنا أكتب فقط،ويالها من جريمة.
كنت في ملابسي الصيفية حينما اعتقلت،وليتك ياشتاء أخبرتني بأنك ستحتاجين لمعطف البرد،فخريف العمر عندهم قابع،والشتاء ماكث عليك صغيرتي،ستعيشين الخريف تلو الشتاء عندهم.
في زنزانتي الفردية أعيش،ولارفقاء لي ،سوا صفير الجدران،وضحكة عاهر سجان،ويصرخ بي جلادي:بنت الكلب……….ياجاسوسة اليهود،أتطاولت ياكلبة على سيادة الرئيس؟
أنا؟؟؟؟؟؟ومتى تجسس الفجر على عهد الليل الطويل،ومتى حار الزهر بظله تحت سيوف النخيل؟.
بكيت ألفاَ ونامت الدموع غرقى بي،تسحبني…….أسحبها،تلطمني وألطمها،أخادع وحدتي بشجارات افتعلها قهراَ،وأغري السمع بأنيني ،أن ياسمعي مازال عندي حنجرة،أوري جسدي بملابسي التي مازلت عليها،لاهي تخلعني من كسلـ،ولا أنا بقادرة على الرحيل عنها من خجل.
خجلة منك ياأمي،لكم شعرت بأنفاسك المرهقة خلف جداري هذا،وانت تتوسلين،وتقبلين القدم تلو اليد،أن اعطوا ابنتي هذه الملابس رحماكم،لكم صرخت بك ارحلي من هنا،والبسي عني روحي،وطيري،ابتعدي عن اوكار الظلام ،عن ابنتك هذه ابتعدي،أرجوك …..أرجوك ياأمي ان لاتأتي الي بعد الآن،ولا تحضري لي ثياباَ لن ألبسها،وحوائجاَ لم أعد بحاجة اليها،فأنا كفتني الجدران ربع همي ،وغطى الباقي جسدي بستار من سواد.
لاتسألين بعد يومك هذا عني،سيضحكون عليك،ويرمونك من وكر الى وكر،ارحلي……وفري مشقة السفر ،لن تنالي منهم الا وعداَ بعودة…….وقد تطول العودة،ولااطلب منك الا شيئاَ واحداَ،أن تعلمي من بعدي ياامي حقيقة واحدة،وهي ان لاتأتمنن الوغد بكسرة عز.
وأنت ابتي،لاتبكين عينك ،فلم يأكل من هذا الجسد الا هذه الأصفاد،وماتبقى مني ميت لم يعد مني،والشرف الرفيع ياابي لايناله العاهر،لايناله العاهر،كتبت اليكم من زنزانتي الفردية،كنت اود ان اكلمكم بعض الشيء وأسامر.
(شاعرة دمشقية)
مهداة الى طل الملوحي التي تقبع في عزلتها .
فرح الريس عضو حركة شباب سورية المستقبل ..

error: الموقع لا يسمح بالنسخ ، من فضلك انسخ رابط المقال وارسلة لمن يرغب
%d مدونون معجبون بهذه: