الملالي والأسد يلعبان بذيلهما وما هي احتمالات نشوب حرب

الملالي والأسد يلعبان بذيلهما وما هي احتمالات نشوب حرب

شنت إسرائيل عدة ضربات جوية على أهداف سورية وإيرانية داخل الأراضي السورية، وذلك بعد إسقاط الدفاعات السورية مقاتلة إسرائيلية من طراز إف 16، وإثر اعتراض إسرائيل ما قالت إنها طائرة إيرانية مسيرة في أجوائها بعد المزيد

منظمة العفو الدولية تشارك في الدورة 24 للمعرض الدولي للنشر والكتاب بالدار البيضاء

منظمة العفو الدولية تشارك في الدورة 24 للمعرض الدولي للنشر والكتاب بالدار البيضاء

“الانتفاع بحق الثقافة شرط لتنمية متكاملة للإنسان” تشارك منظمة العفو الدولية – المغرب في الدورة 24 للمعرض الدولي للنشر والكتاب بمدينة البيضاء في الفترة من 08 إلى 18 فبراير2018، للاحتفاء بالكتاب والمبدعين المزيد

رابطة الكتاب السوريين تدين كل الاحتلالات في سوريا وتندد بجرائم النظام وحلفاؤه

رابطة الكتاب السوريين تدين كل الاحتلالات في سوريا وتندد بجرائم النظام وحلفاؤه

رابطة الكتّاب السوريين تعلن وقوفها مع كل المدن السورية من درعا إلى القامشلي  أسّ الاستبداد والفساد والتوحّش والارهاب المنظّم هو نظام الأسد وحاشيته وحلفاؤه  رفض وإدانة كل اشكال توظيف واستثمار قيم واسم المزيد

شابة سورية فرنسية تغني للسلام وعنصريون يهاجمونها

شابة سورية فرنسية تغني للسلام وعنصريون يهاجمونها

سحرت الشابة السورية الفرنسية، منال، قلوب أعضاء لجنة التحكيم الـ 4، بصوتها الأخاذ، ليستديروا لها جميعًا، في حلقة يوم السبت، من برنامج “ذا فويس”، بنسخته الفرنسية. وكانت منال أول فتاة محجبة، تشارك في المزيد

حديث الحرب القائمة في سوريا وأسئلة المستقبل والكتابة في الوعي و الحرية / حوار مع أحمد سليمان

حديث الحرب القائمة في سوريا وأسئلة المستقبل والكتابة في الوعي و الحرية / حوار مع أحمد سليمان

الحل كما اراه، خروج جميع القوات والمليشيات الأجنبية المتقاتلة فوق الأرض السورية، ونشر قوات دوليَّة مُشتَرَكة لحفظ السلام روسيا وايران تديران المقتلة السورية، و تدفعان الى مؤتمرات خلبية بهدف تفريغ استحقاقات مؤتمر المزيد

 

قصف القرداحة بصاروخين ومعارك بحلب

Print pagePDF pageEmail page

أعلن ثوار سوريون قصف مدينة القرداحة لأول مرة بصاروخين, في حين استعاد الجيش النظامي بلدة إستراتيجية بريف دمشق. وفي الوقت نفسه يدور قتال وسط مطار عسكري بحلب وحول الجامع الأموي بالمدينة, وكذلك في ريف حمص، وسط قصف صاروخي أوقع عشرات القتلى والجرحى.
وقالت كتائب أحرار الشام إنها أطلقت صاروخي غراد على مدينة القرداحة باللاذقية, وهي مسقط رأس الرئيس السوري الحالي بشار الأسد ووالده. وذكر ناشطون أن الصاروخين سقطا في محيط المدينة, وخلفا أضرارا مادية فقط.
ويأتي هذا القصف متزامنا مع اشتباكات عنيفة بين فصائل تابعة للجيش الحر والقوات النظامية بريف اللاذقية, وتحديدا حول قمة النبي يونس حيث يوجد موقع عسكري نظامي.
ووفقا لناشطين, فإن عدة كتائب مقاتلة بينها كتيبة أحرار جبلة وكتيبة نصرة المظلوم شنت هجوما للاستيلاء على الموقع.
وقالت لجان التنسيق إن قرية دورين تعرضت لقصف عنيف أثناء الاشتباكات الجارية هناك, بينما قالت شبكة شام إن الجيش الحر سيطر على قرية اسكرة بالقرب من قمة النبي يونس.

وفي ريف دمشق, استعادت القوات النظامية اليوم بلدة العتيبة بعد معارك استمرت شهورا وفقا لناشطين.
وهذه البلدة تعتبر ممرا استخدمه الجيش الحر خلال الثمانية شهور الماضية لنقل إمدادات السلاح. وقالت ناشط لرويتر إن استيلاء الجيش على البلدة بمثابة كارثة لأن النظام تمكن من “غلق صنبور السلاح” للجيش الحر.

وقالت لجان التنسيق إن الجيش الحر أعطب دبابة في اشتباك على تخوم مدينة داريا التي تحاول القوات النظامية منذ خمسة شهور استعادتها. كما سجلت اشتباكات على المتحلق الجنوبي من جهة زملكا, وكذلك في حي جوبر شرقي دمشق.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قال في وقت سابق اليوم إن مقاتلين يخوضون اشتباكات عنيفة داخل مطار منّغ العسكري بحلب, بينما شن الطيران السوري غارات لإسناد القوات المدافعة عن المطار.

وفي حلب أيضا, أكدت مصادر متطابقة حدوث اشتباكات عنيفة حول الجامع الأموي الكبير مما أدى لانهيار مئذنة الجامع العريق.

وتبادل الثوار والنظام الاتهامات حول الجهة المسؤولة عن سقوط المئذنة, بينما قال ناشطون إن الجيش الحر صد هجوما للقوات النظامية لاستعادة الجامع.

كما سجلت اشتباكات في حي الشيخ مقصود, وفي بلدة خان العسل حيث قتل أحد الثوار. وقال الجيش الحر إنه أصاب طائرة ميغ في السلمية بحماة, وقصف معسكر وادي الضيف بإدلب.

وتجدد القتال في محيط بلدة خربة غزالة وعلى طريق أزرع الشيخ مسكين بدرعا, وكذلك في محيط الفرقة 17 بالرقة وفق لجان التنسيق وشبكة شام.

وتواصلت في الاثناء الاشتباكات في ريف مدينة القصير الحدودية بحمص بين الجيش الحر من جهة, والقوات النظامية وعناصر من حزب الله اللبناني أو محسوبة عليه من جهة أخرى.

وبينما قال التلفزيون السوري إن من وصفهم بالإرهابيين تكبدوا خسائر فادحة هناك, قالت الهيئة العامة للثورة السورية إن الجيش الحر سيطر على سيارة فيها أجهزة اتصال وبطاقات عضوية لأعوان حزب الله.

قتلى القصف
ميدانيا أيضا, قتل اليوم ثمانية أشخاص في غارات جوية على بلدة النعيمة بدرعا حيث تعرضت أيضا بلدات الحراك والشيخ مسكين والمخيم الشرقي للقصف.

وقتل شخصان وأصيب عشرات في قصف بالراجمات على المليحة بريف دمشق, وسقط جرحى في قصف مماثل بحرستا, بينما قتلت سيدة برصاص قناص في بيت سحم وفقا لناشطين. وتعرضت أحياء دمشق الجنوبية بدروها للقصف, بينما أطلقت القوات النظامية صاروخي سكود من القطيفة وفقا لشبكة شام.

وقتل شخصان في قصف على كفرنبودة بحماة حيث قُصفت أيضا بلدة كفرزيتا. وشمل القصف اليوم أيضا بلدات في ريف إدلب بينها الهبيط التي سقط فيها جرحى.

وشمل القصف الصاورخي والمدفعي مناطق في حمص بينها تلكلخ, وقرى في القنيطرة, وحيّين في الرقة.

وقالت لجان التنسيق المحلية في حصيلة أولية إن 75 شخصا قتلوا اليوم, معظمهم في حلب ودمشق وريفها وحمص.

error: الموقع لا يسمح بالنسخ ، من فضلك انسخ رابط المقال وارسلة لمن يرغب
%d مدونون معجبون بهذه: