بيان تضامن ودعم للانتفاضة الشعبية في السودان

بيان تضامن ودعم للانتفاضة الشعبية في السودان

منذ ثماني سنوات، وبعد أن فوجئت القوى المعادية للنهوض والتقدم العربي، في الداخل والخارج، بانتفاضات شعبية عديدة باهرة، سلمية مطالبة بالحرية والكرامة والديمقراطية، سارعت هذه القوى لتعديل خططها. ورغم ان الانتفاضات نجحت المزيد

حسام الدين درويش :في “امتحان اللجوء” يندمج اللاجئ أو يُهان

حسام الدين درويش :في “امتحان اللجوء” يندمج اللاجئ أو يُهان

ينتقد الكاتب والباحث السوري حسام الدين درويش تركيز وسائل الإعلام على قصص النجاحات الكبيرة أو الاستثنائية لبعض اللاجئين في حياتهم المهنية أو الدراسية في ألمانيا، مذكراً أنه لا ينبغي تصوير اللجوء أو المزيد

أحمد سليمان : فالنتاين سوري وحب ممرغ بالدم

أحمد سليمان : فالنتاين سوري وحب ممرغ بالدم

فالنتاين سوري و حب ممرغ بالدم … قتلوه وهو يردد ” مرتي تاج راسي “ كتب أحمد سليمان : إزدحمت الحدائق والساحات بأغلب دول العالم ، ورود حمراء ودببة وشوكلاتة ، ثمة المزيد

مجلة ” اوراق ” تصدر في ذكرى صادق العظم و ملف خاص به

مجلة ” اوراق ” تصدر في ذكرى صادق العظم و ملف خاص به

المفترقات الكبرى التي تعصف المنطقة والعالم جعلت من صادق العظم حاضر بيننا . غيبه الموت في مثل هذه الأيام ، إلا ان كتاباته وفكره يستدعيان النقاش المفتوح والتأسيس لأرضية ثقافية شاملة . المزيد

تنحي ميركل وفوز آنغريت

تنحي ميركل وفوز آنغريت

ميركل سيدة نساء ورجال اوروبا والأكثر تأثيرا في العالم . سيدة مجتمع نخبوي ، سيدة سياسة أوروبا ، سيدة المصانع والمعامل والشركات التي تعد أقوى إقتصاد حتى الآن . تغادر ميركل رئاسة المزيد

 

طلال الغامدي – ليست أرض آل سعود بل هي ( أرضنا )

” ضيعوا الدين وضيعوا الوطن وضيعونا ضيعهم الله ” , يقولون أو كما قرأت ” أن السياسة هي فن الممكن ” قد تكون أيضاً فن السذاجة ” وفهمكم يكفيني ” لم يتوانى آل سعود عن هدم أرضنا يوما بعد يوم بل أجتهدوا خطى حثيثه نحو المبهم بأرضنا بشعبنا وثرواته التي أعدوها حق لهم . فرض الكوارث علي الشعب في العربية السعودية ” أرضنا ” من قبل النظام السياسي ” الإقطاعي ” الحالي هي قصة موت متدرج لن تكون علي الطغمة السياسية الحاكمة ” الظالمة ” في أرضنا فقط بل ستصل حرائقها لتطال الجميع بدء بالمؤسسة الدينية التي شرعت نهج الظلم والأستبداد كقدسية للقرارات السياسية الجائرة وكانت أول مسمار يدق في نعش أرضنا ولن يكون آخرها علي شعبنا مرورا بما يخاف الشعب الملكوم أن يفقدة بصمته. تلك القرارات ليست فقط في الشأن الداخلي المتهلل رأس علي عقب , فساد وكساد ورشاوي وتهميش ومدح وثناء وخطب وتقبيل كتف وتلاعب بحقوق الناس علي مراء ومسمع ضاع الحياء منهم وبهم ، بل أيضاً في الشأن السياسي الخارجي المتآمر أولاً علي الأسلام والمسلمون وضعوا أيديهم بيد الأعداء وسهلوا المهمة ونجحوا باقتدار في حبك المؤامرة من أرضنا .

كل ذلك وكثير أيضاً نجهله سنكتشفه يوماً ونعرف كم ظلمنا أرضنا ، لتكن البداية أن نفهم ونعي أنها أرضنا لنا بها جذور وليس لهم بها مؤطى قدم ، حولوها إلي عظيم إنجازات صور لهم ، تركونا خلفها نعيش مأساءة وهم وطن لم نشعر به ولا هو يعرفنا. كيف لا ونحن لا قيمة ولاوزن ، سكبوا علينا كأس الصمت حق وسجنوا خلفنا حتى صدي قضبان سجونهم . كم هو قاسي وضعنا وكم هي صورة مؤلمة ، أن نكون بهذا الرخص ، حتى أعتراف الضحية بات تحت أقدام مروراً بسحق الكرامة والإذلال . كنت أقول أنها أرضنا ، سيكفي رهانا علي ذلك أن نحمل معنا كرامة وآدمية ونموت بها . لقد عانينا طوال سنوات من هذا الظلم ، ومزج الدين والشرعية بمصالح ومفاسد الأسرة الحاكمة التي طال المدي وتجاوز حدود المنطق علي الأحتمال . وحان موعد الوقوف علي موقف موحد والسؤال عن جدوي مشروعيتها ، ومحاسبتها علي مبدأ وقانون لن نفعل بهم كما فعلوا بشعب بأكملة .

بدون جدوي حاولوا ومازالوا يصرون علي أن يدجنونا ولكن هيهات ل أبناء هذه الأرض أن ينسي ويمسح عن جبنية غبار واتربة ثرى حملة في الطفولة ، ورغم قوة النظام الصورية علي الشعب المعزول وتعطيل حراك فكرة في الجهات المختلفة ، وأعتماد مبدأ احتكار الأرض والشعب إلا أن الحياة نمت من جديد وطريق الحرية تشكل بل ومن أضيق الأماكن ومن حيث لم يحسبوا حساب ، هكذا كان لهم شأن في أرضنا ولنا مثله وسننتصر . رغم ضياع الحقوق ، والقمع ، وطول سوط آل سعود علي الضعفاء ، سيكون لنا في قريب موعد مع أرضنا وسنطهرها من احتلالهم النجس ووصمة العار التي لن تزول إلا بزوالهم . وسنكتفي شر ترهيبهم ، ونكسر سيف التسلط عن رقابنا ، وصولاً إلي الأعتداء علي حرمة المنازل واعراضها وما نحن بأحداث نساء القصيم ببعيد . وما نحن عن استرداد حقوقنا بعيد ، بل لم يعد يفصلنا عنه إلا كما الليلة تفصلنا عن الغد .

alghamdi_talal@hotmail.com

error: الموقع لا يسمح بالنسخ ، من فضلك انسخ رابط المقال وارسلة لمن يرغب
%d مدونون معجبون بهذه: