الشاعر اللبناني سامي نيّال يكتب ” ظلالُ المنفى ”

الشاعر اللبناني سامي نيّال يكتب ” ظلالُ المنفى ”

عن (مركز الآن) في ألمانيا صدرت مجموعة شعرية بعنوان” ظلالُ المنفى ” للشّاعر سامي نيّال، الكتاب ثنائي اللغة عربي وإنكليزية . عوّدنا الشّاعر سامي نيّال في التقاطه لمشاهد الحياة اليومية بعنايةٍ مُفرطة،ومن المزيد

أحمد سليمان : دعوة للمكاشفة والبحث عن مخرج في رابطة الكتاب

أحمد سليمان : دعوة للمكاشفة والبحث عن مخرج في رابطة الكتاب

آثرت ألا أنجر إلى سجال مباشر بيني وبين زملاء أقدرهم . خصوصا في هذه الأيام ، حرصا مني على التهدئة ، ومراجعة التفاصيل التي غابت عنا في زحمة المجازر التي تطاول السوريين المزيد

دعم أمريكي للمتظاهرين في إيران

دعم أمريكي للمتظاهرين في إيران

قال الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، أن إيران تشهد أعمال شغب منذ أن انسحبت واشنطن من الاتفاق النووي الموقع بين طهران والدول العظمى، مشدداً على أن الولايات المتحدة تدعم المتظاهرين. وقال ترامب، في المزيد

حرب متوقعة في القنيطرة

حرب متوقعة في القنيطرة

انطلقت ظهر اليوم الأحد من درعا جنوبي سوريا أول قافلة من مقاتلي المعارضة وعائلاتهم باتجاه شمال البلاد، بينما قصفت قوات النظام بلدات بمحافظة القنيطرة المجاورة، وسقط قتلى من الطرفين في المعارك. وأفاد المزيد

نحو حل عقلاني للنزاع داخل رابطة الكتاب السوريين

نحو حل عقلاني للنزاع داخل رابطة الكتاب السوريين

لا يمكن لأحد طرفين متنازعين تعيين مقربين له (ثلاثة منهم مستشارون للزميل الجراح في مجلة يرأسها) للبت في نزاع مع طرف آخر  سيطرح ملف هذا الخلاف على القسم القانوني لجهة ثقافية أو المزيد

 

معارك عنيفة بالقصير وأنباء عن مجرزة

تواصلت المعارك الضارية خلال الساعات الماضية في مدينة القصير بريف حمص وسط اتهامات من ناشطين لـحزب الله اللبناني بارتكاب ما وصفوها بمجزرة في هذه المدينة، في حين قال الجيش النظامي إنه اقتحم مطار الضبعة الذي يعتبر خط الدفاع الرئيسي لمقاتلي المعارضة، بينما وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان مقتل 43 شخصا اليوم معظمهم في حلب وحمص.

وقال الناطق باسم الهيئة العامة للثورة السورية هاني العبد الله في اتصال مع الجزيرة إن ما لا يقل عن 24 شخصا قتلوا وأكثر من 200 أصيبوا بمختلف أنواع الأسلحة التي قال إن حزب الله وحده استخدمها منذ الساعة السابعة صباحا.

وقال العبد الله إن حزب الله لم يدخر أي نوع من الصواريخ إلا واستخدمه ضد المنازل، مما أدى إلى وقوع معظم القتلى من المدنيين، وأكد أن مقاتلي المعارضة سمعوا على أجهزة اللاسلكي أن عناصر حزب الله يتلقون أوامر بتدمير القصير على أهلها.

من جهته قال المتحدث باسم لجان التنسيق المحلية في سوريا أبو الهدى الحمصي إن القذائف تنهال بمعدل 30 قذيفة في الدقيقة، مؤكدا أنه لا يوجد ممر آمن لخروج المدنيين.

وأشار إلى وجود أكثر من 40 ألف شخص في القصير، ولكن الطيران الحربي يشن غارات متواصلة مما أدى إلى تدمير عشرات المحال التجارية والمنازل جراء القصف.

أما المرصد السوري لحقوق الإنسان فتحدث عن قصف عنيف تنفذه قوات النظام على مدينة القصير ومناطق بقرى الحميدية والضبعة ومطارها وبساتينها بريفها الشمالي، مشيرا لتزامن القصف مع معارك شرسة بين قوات النظام مدعومة من مسلحين من حزب الله، وبين مقاتلين من عدة كتائب للمعارضة.

ورجح المرصد أن تكون حدة المعارك والقصف محاولة لتحقيق مكاسب قبل خطاب الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله المقرر بالذكرى الـ13 لانسحاب إسرائيل من جنوب لبنان.

مطار الضبعة
وفي تطور آخر، تحدث مصدر عسكري سوري لوكالة الصحافة الفرنسية عن اقتحام القوات النظامية اليوم السبت مطار الضبعة العسكري شمال مدينة القصير، الذي يعد خط الدفاع الرئيسي المتبقي للمقاتلين المعارضين المتحصنين في شمال المدينة.

وقال المصدر العسكري إن الجيش النظامي يقتحم مطار الضبعة عبر المحور الشمالي الغربي، والاشتباكات تدور داخل المطار بعد سيطرة الجيش على خط دفاع المسلحين.

ويقع المطار العسكري القديم على بعد نحو ستة كيلومترات إلى الشمال من مدينة القصير، وعلى الطريق الوحيد الذي يخرج من المدينة في اتجاه ريفها الشمالي. وكان مقاتلو المعارضة سيطروا عليه في أبريل/نيسان الماضي.

تطورات أخرى
وفي تطورات ميدانية أخرى استمرت قوات النظام في محاولاتها لاقتحام حي برزة ومدينة داريا في ريف العاصمة، لكن الجيش الحر أكد أنه نجح في صدها.

واندلعت فجر اليوم مواجهات بين الجيش الحر وقوات النظام في معضمية الشام بريف دمشق، وأفادت لجان التنسيق بأن صاروخا من طراز سكود سقط في الريف الغربي لمدينة الرقة بعد منتصف الليل.

وفي دمشق، قال ناشطون إن قوات النظام قصفت حي برزة مما أوقع قتلى وجرحى، إضافة إلى تدمير عدد من المنازل. وقال الجيش الحر إنه تصدى لمحاولات النظام اقتحام الحي من جهة مستشفى تشرين العسكري.

وقالت شبكة شام الإخبارية إن قوات النظام واصلت قصفها المدفعي على ريف حمص وأحياء في حلب وريفها، وكذلك على أحياء في درعا البلد ومعظم أحياء دير الزور.

كما شنت غارات جوية بالطيران الحربي على بلدة أبو الظهور على مدينة بنش وبلدة احسم بجبل الزاوية في إدلب.

واستخدم الجيش النظامي المدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ في استهداف قرى ناحية ربيعة وقرى أخرى في ريف اللاذفية.

المصدر:الجزيرة + وكالات

error: الموقع لا يسمح بالنسخ ، من فضلك انسخ رابط المقال وارسلة لمن يرغب
%d مدونون معجبون بهذه: