أحمد سليمان: البنود الأمريكية وجدية المطلب الروسي لإنسحاب إيران

أحمد سليمان: البنود الأمريكية وجدية المطلب الروسي لإنسحاب إيران

  حزمة المحاذير والمطالب التي تعلنها الولايات المتحدة ازاء ايران ، اضافة الى البند المرتبط بالانسحاب من سوريا ، وان كانت جادة ، فهي بالمقابل مجرد استعراض سياسي ، طالما الرد الإيراني المزيد

إقالات احترازية في تيار المستقبل

إقالات احترازية في تيار المستقبل

يبدو أن الإقالات التي حصلت مؤخرا في تيار المستقبل لها سبب واحد هو المحاسبة، والتي طالت العديد من المسؤولين في تيار المستقبل، وفي ضوء النتائج التي تحققت في الانتخابات النيابية كثُر الكلام المزيد

المفكر السوري حسام الدين درويش / الثورة السورية قامت لأسباب إنسانية وأخلاقية

المفكر السوري حسام الدين درويش / الثورة السورية قامت لأسباب إنسانية وأخلاقية

المفكر السوري حسام الدين درويش / الثورة السورية قامت لأسباب إنسانية وأخلاقية الطرح حول العلمانية ضاع كحل ، لأنه يجعل الصراع بين (العلماني والديني ) بينما هو بين دكتاتوري وآخر ديمقراطي المفكر المزيد

الاحتلال يواجه مليونية سلمية بمجزرة وعباس يشدد على النضال حتى إقامة الدولة المستقلة

الاحتلال يواجه مليونية سلمية بمجزرة وعباس يشدد على النضال حتى إقامة الدولة المستقلة

 إضراب عام شل في وقت سابق اليوم قطاع غزة مع بدء الاستعدادات لإحياء مليونية العودة في الذكرى السبعين لنكبة فلسطين، وبالتزامن مع نقل السفارة الأميركية للقدس المحتلة. ارتكب الاحتلال الإسرائيلي مجزرة دامية المزيد

إسرائيل تدمر كافة المواقع العسكرية الإيرانية في سوريا

إسرائيل تدمر كافة المواقع العسكرية الإيرانية في سوريا

اليوم ، وفي سابقة مركزة قالت وزارة الدفاع الروسية ، ان الجيش الإسرائيلي أبلغ روسيا مسبقا بالضربات التي نفذت ضد كافة المواقع العسكرية الإيرانية في سوريا. وذكر متحدث، أنّ إسرائيل قد استخدمت المزيد

 

أسلحة للمعارضة السورية مع سهولة تعطيلها بنظام تشفير فرنسي

Print pagePDF pageEmail page

الغرب يمكنه أيضا اعتماد تقنية على مستوى الصواريخ المضادة للطائرات تسمح بتعطيلها إن اقتربت من الطائرات المدنية أو تزويد تلك الصواريخ ببطاريات لا تعمل إلا بشفرة محددة.

تسعى الحكومة الفرنسية إلى توظيف التقنية من أجل التحكم في الأسلحة التي قد ترسلها الدول الغربية إلى مسلحي المعارضة في سوريا، وذلك بهدف إبقائها بعيدة عن أيدي من تصفهم بالجماعات “المتطرفة”. يأتي ذلك في وقت اعتبر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن الدعم الغربي للمعارضة السورية المسلحة بذريعة استعادة توازن القوى هو “طريق إلى العدم”.

ومن شأن هذه التقنية التقليل من المخاوف التي تعبر عنها الدول الغربية من وقوع الأسلحة التي ستوجهها إلى مسلحي المعارضة في أيدي “جماعات متطرفة”.

فقد أكد وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس في وقت سابق أن الجهات المعنية بالأزمة مطالبة بالعمل -موازاة مع البحث عن حل سياسي للأزمة- على تعديل كفة الصراع ميدانيا، وذلك في أعقاب سيطرة القوات الموالية للرئسس السوري بشار الأسد على مدينة القصير بريف حمص.
وقال فابيوس إن هناك وسائل وإمكانيات للتحكم في الأسلحة الموجهة إلى مسلحي المعارضة، من دون أن يقدم مزيدا من التفاصيل، غير أن دبلوماسيا فرنسيا رفض الكشف عن هويته قال لأسوشيتد برس إن هناك ثلاثة خيارات للتعامل مع هذه القضية، وهي تزويد المسلحين بأسلحة تتوقف عن العمل خلال فترة معينة، أو أسلحة يمكن تعقبها باستخدام تقنية نظام تحديد المواقع (جي بي أس)، أو أسلحة يمكن تعطيلها عن بعد.

ونقلت الوكالة عن عدد من الخبراء بشركات تصنيع السلاح تأكيدهم إمكانية استخدام هذه التكنولوجيا وتوفرها كحل لدى المصنعين، وكشف أحدهم بأن الغرب يمكنه أيضا اعتماد تقنية على مستوى الصواريخ المضادة للطائرات تسمح بتعطيلها إن اقتربت من الطائرات المدنية أو تزويد تلك الصواريخ ببطاريات لا تعمل إلا بشفرة محددة.

حلف الأطلسي

وفي سياق متصل، قال القائد الأعلى لقوات الحلف الأطلسي في أوروبا الجنرال الأميركي فيليب بريدلاف إن الحلف لا يخطط في الوقت الراهن لتدخل في سوريا.

وذكر الجنرال الأميركي الذي يقوم بزيارة إلى كوسوفو -حيث تنتشر قوة حفظ سلام تابعة للحلف- أن الحلف تحرك مع ذلك لحماية “حليفه الكبير تركيا” مع نشر صواريخ باتريوت على مقربة من الحدود مع سوريا في بداية هذه السنة.

جنيف 2
وبخصوص مؤتمر جنيف 2 المؤمل منه أن يفتح مجالا أمام التوصل لحل للصراع في سوريا، قال ميخائيل بوغدانوف نائب وزير الخارجية الروسي إن المؤتمر سيفضي لإنشاء هيئة انتقالية توافقية من الحكومة السورية والمعارضة الوطنية، مشدداً على أن هذه الهيئة يجب أن تمتلك كافة الصلاحيات التنفيذية في المرحلة الانتقالية.

واعتبر أن المعارضة التي يجب أن تتمثل في هذه الهيئة هي المعارضة الوطنية التي تتمتع بنفوذ في المجتمع السوري، مشيراً إلى أن جميع القوى “الراديكالية المتطرفة” التي تقاتل على الأراضي السورية يجب ألا يكون لها أي مكان في عملية التسوية المستقبلية في البلاد.

وأعرب عن أمله في أن يتمكن الجانب الأميركي من إقناع الائتلاف السوري المعارض بتحديد وفده التفاوضي إلى جنيف 2 قبل اللقاء التشاوري المقبل بجنيف في 25 يونيو/حزيران الجاري.

من جانب آخر، دعا الاتحاد العالمي للعلماء المسلمين إلى “يوم غضب ودعم” لمسلحي المعارضة السورية، وطلب اليوم الجمعة من جميع المسلمين الخروج في مظاهرات سلمية، وتنظيم فعاليات للتضامن يوم الجمعة القادم. وأدان الاتحاد “الجرائم البشعة” المرتكبة من قبل النظام السوري بدعم من إيران وحزب الله في القصير.

المصدر:الجزيرة + وكالات

error: الموقع لا يسمح بالنسخ ، من فضلك انسخ رابط المقال وارسلة لمن يرغب
%d مدونون معجبون بهذه: