رابطة الكتاب السوريين وإصرار على ديمقراطية الإنتخابات

رابطة الكتاب السوريين وإصرار على ديمقراطية الإنتخابات

تبدأ رابطة الكتاب السوريين مرحلة تبين لنا إصرارها على الحالة الاختلافية ، ذلك من خلال دفع العملية الانتخابية على منصب الأمانة العامة ، إلى أقصى التقاليد الجمعياتية والنقابية عراقة . ذلك مؤشر المزيد

أحمد سليمان : من الأول إلى الأولويات … سلام مفخخ و دستور بلا مواطنين

أحمد سليمان : من الأول إلى الأولويات … سلام مفخخ و دستور بلا مواطنين

في كل مؤتمرات  جنيف ، بدت مجرد فخاخ، أو مخدر ريثما يتم الإجهاز على المعارضة، بشقيها السياسي والعسكري إعادة رسم سياسة خارجية تحترم الشؤون الداخلية للدول المجاورة خصوصا لبنان. الى جانب استقالة المزيد

حكاية سورية عن أب وطفلته مايا

حكاية سورية عن أب وطفلته مايا

مايا طفلة سورية .. عمرها 8 أعوام ولدت من دون أرجل ونزحت مع عائلتها إلى مخيم إدلب للنازحين هربا من المعارك ، لم يكن والدها قادرا على شراء أطراف صناعية لطفلته فصنع المزيد

انسحاب واشنطن من مجلس حقوق الإنسان واستنكار أممي

انسحاب واشنطن من مجلس حقوق الإنسان واستنكار أممي

إن هذا الإجراء يهدف الى تنصل الولايات المتحدة من إلتزاماتها أمام قضايا حقوق الإنسان ، كذلك لتبرير تدخلاتها في شؤون البلدان بدون مرجعية أممية . نشطاء الرأي انتقد مسؤولون أمميون وحقوقيون وهيئات المزيد

تسوية الوضع .. كابوس جديد يؤرق سكان محيط دمشق

تسوية الوضع .. كابوس جديد يؤرق سكان محيط دمشق

  سلافة جبور “التسويات الأمنية هي عنوان الكابوس الجديد الذي نرزح اليوم تحت وطأته ولا ندري متى سينتهي، وهل سيكون فعلا آخر كوابيسنا المستمرة دون انقطاع منذ سبع سنوات”. كلمات اختصر بها المزيد

 

جائزة “برونو كرايسكي” للصحافي المُعتقل مازن درويش

نال الصحفي والمدافع عن حقوق الإنسان, مازن درويش, رئيس المركز السوري للإعلام وحرية التعبير, جائزة “برونو كرايسكي” للمدافعين عن حقوق الإنسان للعام 2013 بالتشارك مع كل من الدكتورة والمناضلة من أجل حقوق النساء والصحة “بوليتيه جبري” من أثيوبيا, و”سيسلي كورتي” النمساوية التي تعمل من أجل تأمين ظروف عيش أفضل للمشرّدين.

تحمل الجائزة اسم المستشار النمساوي برونـو كرايسكي (1911-1990), حائز على دكتوراة في الحقوق, سُجن عام 1935 لأكثر من عام, وعاد وسُجِنَ عام 1938, ثمّ اضطّر إلى مغادرة بلاده إلى المنفى في السويد حيث مارس الصحافة والسياسة, بقيّ هناك إلى العام 1951, بعد عودته تقلّد كرايسكي العديد من المناصب السياسية التي رسم من خلالها شكل النمسا الحديث, وبقيّ في العمل السياسي لأكثر من 25 عاماً.

تختار مؤسسة “برونو كرايسكي” مدافعين عن حقوق الإنسان من مختلف أنحاء العالم كل عامين مرّة لتكريم جهودهم في مجال الدفاع عن حقوق الإنسان في بلادهم, وذلك منذ العام 1979. مُنِحَت الجائزة في عام 1981 إلى المناضل من أجل حقوق الإنسان والرئيس الأسبق لجمهورية جنوب أفريقيا “نيلسون مانديلا”, وفي العام 1984 مُنِحَت للرئيس البرازيلي السابق ” لويس إيناسيو لولا دا سيلفا” بالإضافة إلى شخصيات ومنظمات لعبت دوراً كبيراً في نشر ثقافة حقوق الإنسان وفي النضال من أجل عالم أفضل.

أقيم الحفل في المكتبة الوطنية في العاصمة النمساوية “فيينا” مساء يوم 10 حزيران 2013, وتسلّمت زوجة درويش الصحفية يارا بدر الجائزة بالنيابة عنه, إذ لا يزال مازن درويش معتقلاً لدى السلطات السورية منذ مداهمة قوى المخابرات الجويّة لمقر عمله في دمشق بتاريخ 16/02/2012, ويُحاكم حالياً مع أربعة من العاملين في المركز أمام محكمة الإرهاب في دمشق بتهمة “الترويج للأعمال الإرهابية”.

طوال سنوات عمل مازن درويش عبر “المركز السوري للإعلام وحرية التعبير” على رصد وتوثيق الانتهاكات الواقعة بحق الصحفيين من دمشق, مقدماً التقارير عن تقييد حرية التعبير في سوريا, وتضيف مؤسسة “كرايسكي” في تعريفها بعمل درويش: (قام بحملة لإصلاح قانون الصحافة وتوعية المجتمع الدولي إلى الانتهاكات بحق المدونين والمواطنين الصحفيين), وعمل على توفير معلومات موثوقة وحيادية عن الانتهاكات بحق الاعلاميين في سوريا وحول العالم العربي، متحديّاً قمع السلطات السورية, التي لم تتوقف عن ملاحقته يوماً, تعرّضه للاعتقالات المتكررة, التعذيب وسوء المعاملة, المنع من السفر في العام 2007 من قبل جهتين أمنيتين مختلفتين, وليس آخراً اعتقاله مع جميع العاملين في المركز وزائرين في شباط العام 2012, والتلويح بإمكانية إحالته إلى محكمة ميدانية عسكرية قبل أن يتم تحويل درويش وأربعة زملاء إلى محكمة الإرهاب في اتهامات تتراوح عقوبتها في حال إدانتهم ما بين 3-15 سنة مع الأعمال الشاقة.

علماً أنّ مازن درويش, وهو في السجن, اختارته منظمة “مراسلون بلا حدود” كصحفي العام سنة 2012.

لضرورات تحريرية تم تغيير العنوان وهنا رابط المقال

error: الموقع لا يسمح بالنسخ ، من فضلك انسخ رابط المقال وارسلة لمن يرغب
%d مدونون معجبون بهذه: