عقل العويط : رسالة مفتوحة إلى علي الأمين

عقل العويط : رسالة مفتوحة إلى علي الأمين

عقل العويط ؛ لا “دولة” تحميكَ، وتدافع عنكَ، وتصون كرامتكَ، في وجود القوى التي تصادر الدولة، وتحلّ محلّها. أخي العزيز علي، أهنئكَ على السلامة، على الرغم من كلّ شيء. وبعد، يجب أن المزيد

استنكار حول تسمية جادة الملك سلمان في بيروت

استنكار حول تسمية جادة الملك سلمان في بيروت

يبدو تدشين جادة الملك سلمان في بيروت هو مجرد ذر الرماد في أعين اللبنانيين,وتغيير هويتهم الثقافية,والنضالية,والفكرية.في يؤكد الجانب الفاسد في الحكم اللبناني هو بمثابة توكيد متانة العلاقة بين المملكة العربية السعودية,ولبنان.إزاء ذلك المزيد

إلى مؤتمر باريس الخاص بضرب كيماوي المجرم بشار اسد

إلى مؤتمر باريس الخاص بضرب كيماوي المجرم بشار اسد

  قبل قليل نفذت قوات التحالف ( الفرنسي البريطاني الأمريكي ) هجوما على عدد من المقرات الكيميائية التابعة لنظام أسد، وفق المعلومات ان الهجوم استهدف  عدة مواقع أبرزها مقر الأسلحة التي يُعتقد ان المزيد

ترمب يقول : بوتين وإيران مسؤولان عن دعم الحيوان الأسد

ترمب يقول : بوتين وإيران مسؤولان عن دعم الحيوان الأسد

 ترمب صرح في تغريدة على حسابه على تويتر إن الرئيس السوري “سيدفع ثمنا غاليا” على استخدام السلاح الكيميائي، وأضاف أن العديد من السوريين قتلوا في الهجوم منهم نساء وأطفال. ترمب يهدد “الحيوان” المزيد

هجوم كيميائي (أسدي روسي) يطال 1300 مدني في دوما

هجوم كيميائي (أسدي روسي) يطال 1300 مدني في دوما

سجلت الساعات الأخيرة، حتى لحظة اعداد هذا الملف، حصيلة الهجوم الكيميائي على مدينة دوما (ريف دمشق) 117 قتيل والعشرات من الحالات المستعصية و1300 إصابات مختلفة بين المدنيين، هذا واشار مراقبون إلى ان المزيد

 

عباس بيضون – في سبيل تأشيرة

Print pagePDF pageEmail page

نأمل أن يكون فقط هفوة بيروقراطية أو واحدا من الأخطاء التي تحصل ولا نعرف له سببا، رفض قنصلية فرنسية منح الشاعر الفلسطيني نصر جميل شعث المقيم في غزة تأشيرة سفر الى فرنسا لحضور مهرجان لودين للشعر المتوسطي. أقول نأمل أن تكون هذه مجرد هفوة خاصة وأن شعراء آخرين، للا سبب أيضا، لم يحصلوا على تأشيرات كما تقول رسالة الكترونية وردتني من فرنسا.


لا أعرف نصر جميل شعث غير أني تمتعت بقراءة مقالته المنشورة في موضع آخر من هذه الصفحة. بدا لي أن شاعرا يستشهد استشهادات صائبة من هايدغر ودوليز، أو يتكلم بهذه الطريقة عن الشظايا التي يحملها في جسده جوابا على حجر حمله في أيام الانتفاضة الأولى أو يتوجه بهذا الأسلوب الى اسحق لاور الشاعر الإسرائيلي الصديق للفلسطينيين، بدا لي أن من يكتب نصاً كهذا يعطي للشعر مكانا في حياته لا في أدبه فحسب، وأن حياة بالشعر وفي الشعر هي أيضا ممارسة أخرى للعالم والسياسة والحب. بدا لي أن من يتهم كيف يكون الشاعر أقلويا وثانويا على حد تعبير دوليز. من يحمل ثلاث شظايا في جسده لأنه حمل حجرا، من يعرف كيف يتكلم الأصيل مع الدخيل النادم والدخيل المستكبر على حد لغته، من يتكلم هكذا لا يمكن أن يكون في عداد حارقي الكتب ومحرمي السينما وفارضي الحجاب.. ولا يمكن ان ينظر الى الآخر والغربي بخاصة بوصفه كافرا أو فاجرا.
إذا لم يكن الأمر هفوة بيروقراطية، إذا كان عقابا لشاعر على غزاويته فهذا يعني نوعا من عقاب جماعي. يعني أن القنصل نسي أن غزة ليست عقارا مملوكا لهذا التنظيم أو ذاك وأن أهلها ليسوا ذوي رأس واحد ولا جسم واحد ولا طبيعة واحدة. يعني أن من رفض منح شاعر تأشيرة لا لسبب انه من غزة يعتبر بوعي أو بلا وعي أن لأهل غزة الدم ذاته والجينات ذاتها والجهاز العصبي ذاته وهذا بالطبع خير. إذ بوعي أو بلا وعي تعامل شعوب بكاملها كقطيع أو تعامل كعنصر أو تعامل كنسخة واحدة وصورة معممة. وليس في هذا الموقف، أستغفر الله سوى عنصرية مضمرة.
ألا يبالي القنصل المشغول بالسياسات الفلسطينية والذي يحاكم غزة أو »حماس« ان يعلم أن في أكثر الشعوب أدلجة ثمة منشقون. ثمة من لا تطمسهم الإيديولوجيا أو الصورة المعممة. من يكافحون ليشقوا الجدار الإيديولوجي وليحصلوا على ذواتهم وأفكارهم ولغاتهم خارج الكتلة الواحدة وخارج الكتاب الواحد واللغة الواحدة. ألا يهم القنصل أو الموظف أن يعلم أن في هذه المجتمعات المؤدلجة ثمة ثمن إضافي للتفكير وثمن إضافي للاستغلال وثمن إضافي للانفراد. وأن هذا لا يحدث بسهولة. لكن من يصل في مجتمع مؤدلج إلى أن يستشهد كما استشهد نصر بدوليز ومن يكتب بالروحية التي كتب بها مقالته، لم يصل الى ذلك عفواً ولا بالهين. لقد قاتل بالطبع تقليدا وإرثا وأشباحا مقيمة في الداخل والخارج ولم يكن بالطبع لينتظر أن يعامله قنصل أو موظف كما لو أنه يخفي قنبلة في ثيابه، او كما لو أنه ينوي ذبح أول أجنبي.

 عباس بيضون شاعر وناقد لبناني ـ المقال عن جريدةالسفير

error: الموقع لا يسمح بالنسخ ، من فضلك انسخ رابط المقال وارسلة لمن يرغب
%d مدونون معجبون بهذه: