صبحي حديدي :«تحرير» الرقة: لقاء السبهان الوهابي مع أوجلان اللينيني!

صبحي حديدي :«تحرير» الرقة: لقاء السبهان الوهابي مع أوجلان اللينيني!

لكي لا يكون مشهد «تحرير» مدينة الرقة، من توحش «داعش» وإرهاب «الخلافة» الزائفة، خالياً من عناصر التشويش والتشويق، ثمّ السوريالية أيضاً؛ سارع ثامر السبهان، وزير الدولة السعودي لشؤون الخليج، إلى زيارة الرقة، المزيد

مهرجان فرشيلي يكرم الشاعر فرج بيرقدار ومغنية الأوبرا “إيفون”تستعد لغناء قصائده بالإنكليزية

مهرجان فرشيلي يكرم الشاعر فرج بيرقدار ومغنية الأوبرا “إيفون”تستعد لغناء قصائده بالإنكليزية

مهرجان فرشيلي للشعر ( إيطاليا) في دورته الثالثة عشرة يمنح الشاعر والمناضل السوري فرج بيرقدار جائزته السنوية . حسب إدارة المهرجان (يتم تكريم بيرقدار من خلال أنشطة تنوعت بين الأمسيات الشعرية واللقاءات المفتوحة المزيد

أوروبا تشهد أولى المحاكمات على الفظائع في سوريا

أوروبا تشهد أولى المحاكمات على الفظائع في سوريا

السويد وألمانيا تأخذان زمام المبادرة بشأن العدالة للسوريين (نيويورك) – قالت “هيومن رايتس ووتش” في تقرير صدر اليوم إن الجهود المبذولة لمثول المسؤولين عن الفظائع في سوريا أمام المحاكم الأوروبية بدأت تؤتي ثمارها، خاصة في المزيد

علي العائد : ‘كردستان العراق’ سُرَّة ثانية في آسيا

علي العائد : ‘كردستان العراق’ سُرَّة ثانية في آسيا

احتمالات الحرب مستبعدة كثيرا مع وجود المايسترو الأميركي في المنطقة، بل بوجود داعش، وهو إحدى أهم حجج بغداد في تبرير رفضها لإجراء الاستفتاء أثناء دوران عجلة الحرب ضده في غرب العراق. في المزيد

مازن درويش:اي سلام بدون عدالة هو تحضير إلى حرب جديدة

مازن درويش:اي سلام بدون عدالة هو تحضير إلى حرب جديدة

السيدة القاضية كاترين مارشي اويل رئيسة الآلية الدولية المحايدة والمستقلة السيدات والسادة وزراء الخارجية، السفراء والحضور كنت أتمنى بصدق أن يكون السيد ستافان دي ميستورا مبعوث السلام إلى سوريا أو أي أحد المزيد

 

برهان غليون : من نصرة الشعب السوري إلى الرد على التحدي الاستراتيجي

رحب جميع العرب، باستثناء نظام الجريمة المنظمة المعروف، بالموقف المصري الجديد. ونحن كذلك بالتأكيد. لكن هذا لا ينبغي أن يخفي عن أعيننا أن الهجوم الذي نتعرض له في سورية من قبل ادوات نظام الملالي الايرانيين جاء ايضا بسبب الفراغ العربي القاتل على المستوى الاستراتيجي، وأنه يتحول الان إلى هجوم على المشرق عموما. وهو هجوم لم يكشف عن جميع أهدافه وأدواته بعد.
لا يكفي ان نقطع العلاقات مع نظام أصبح علنا لغما متفجرا في جسم المشرق العربي. ينبغي الارتفاع بمستوى الرد إلى مستوى صد الهجوم والانتصار عليه. وإذا كان الموقف المصري ثمرة إدراك لعظم التحدي الذي يشكله هذا الهجوم المتعدد الأضلاع، الاستراتيجي والسياسي والمذهبي والاعلامي، فينبغى أن يدفع هذا العرب إلى التقدم بشكل سريع نحو ما يصد هذا الهجوم وما كان غيابه سببا له، أعنى ملء الفراغ الاستراتيجي والعسكري والسياسي والايديولوجي معا. هذا يستدعي التداعي لعقد قمة عربية مصغرة من اجل تفعيل اتفاقية الدفاع العربي المشترك المجمدة، ولو على مستوى المشرق العربي وحده، والبدء بتوحيد القوى والتخطيط لقيام كيان عسكري موحد، وتنسيق الجهود والخطط من أجل الدفاع عن الامن والسلام في المشرق.
هذا أقل ما ينبغي القيام به، ليس لنصرة الشعب السوري فحسب وإنما أيضا لتجنب حرب إقليمية طاحنة قادمة بسبب ما يقدمه الفراغ الاستراتيجي العربي من إغراءات لايران وروسيا المتحالفة معها وغيرهما للتقدم لملء الفراغ الذي يتركه الانسحاب أو شبه الانسحاب الأمريكي. وهذه هي الحقيقة. بالإضافة إلى أن الركون للحماية الغربية، خصوصا الامريكية التي لم يعد لها مصالح كبيرة في الدفاع عن المشرق العربي، لم تحقق أي نتيجة ولم تضمن من مصالح العرب شيئا في العقود الخمس الماضية.
وقد بينت التجربة السورية خلال العامين الماضيين أن واشنطن كانت مستعدة للتنازل لموسكو عن الدور الأول في معالجة الازمة السورية، بالتأكيد مقابل تنازلات من قبل موسكو لواشنطن في مناطق وملفات أخرى، قبل أن يطيح تدخل حزب الله، وما يعنيه من دور اول لايران، بالتفاهم الروسي الامريكي، ويقرر الامريكيون على إثره استعادة المبادرة والقبول بتسليح الجيش السوري الحر.
وبالرغم مما تعيشه مصر من غليان سياسي، تقع عليها أكثر من أي بلد عربي آخر، هي التي كانت دائما الركيزة الرئيسية والضرورية لأي مشروع عربي جامع، مسؤوليات كبرى في المبادرة لتحقيق هذا الحلم العظيم المنتظر، دفاعا عن أمنها القومي أولا، وتقديرا لواجباتها العربية والإقليمية ثانيا.

%d مدونون معجبون بهذه: