المطعونة بوردة حمراء ، كتبت عن العتمة المُبهرة ورحلت . شكراً لرقتكِ فدوى سليمان

المطعونة بوردة حمراء ، كتبت عن العتمة المُبهرة ورحلت . شكراً لرقتكِ فدوى سليمان

أكاد أختنق … حين قرأت خبر يفيد بأن ( المطعونة بوردة حمراء ، كتبت عن العتمة المُبهرة رحلت ) . شكراً لرقتكِ فدوى سليمان ، عرفتك مناضلة وثائرة وإنسانة جمعت سوريتنا برهافتها المزيد

هل سيتحول الشعر إلى مهنة ؟

هل سيتحول الشعر إلى مهنة ؟

هل سيتحول الشعر إلى مهنة ؟ اذا كان كذلك بالفعل ، لماذا لا تكون القراءة له كمثل حضور فيلم ، أو الدخول إلى صالة ديسكو ، او المشاركة بلعبة قمار حتى . المزيد

تأكيد جريمة النظام الوحشية في اعدام باسل الصفدي

تأكيد جريمة النظام الوحشية في اعدام باسل الصفدي

شكرا لكم فقد قتلتم حبيبي.. شكرا لكم، فبفضلكم كنت عروس الثورة وبفضلكم أصبحت أرملة.. يا خسارة سوريا، يا خسارة فلسطين، يا خسارتي”. أعدم نظام الأسد مطور البرمجيات السوري الفلسطيني باسل خرطبيل المعروف بالصفدي المزيد

Fadwa Souleimane lit J’ai Hurlé et Soleil فدوى سليمان تكتب عن العتمة المبهرة

Fadwa Souleimane lit J’ai Hurlé et Soleil فدوى سليمان تكتب عن العتمة المبهرة

  القارىء لفدوى سليمان لا يعرف عنها سوى أنها ساهمت على نحو كبير بإشعال الإحتجاجات مع بداية الثورة السورية . قبل ذلك هي فنانة شاركت في عدد من المسلسلات التلفزيونية . ذهبت المزيد

في لحظة واحدة سقطنا جميعاً، من المحيط إلى الخليج

في لحظة واحدة سقطنا جميعاً، من المحيط إلى الخليج

في لحظة واحدة سقطنا جميعاً، من المحيط إلى الخليج.. لقد منعت إسرائيلُ المسجد الأقصى أن يُذكرَ فيهِ اسمُ الله، فكان لها ما أرادت وأقفلته ثلاثة أيام، وعطلت صلاةَ الجمعة، بعد عمليةٍ نفذها المزيد

 

احتجاز أكثم نعيسة في مطار دمشق ومنعه من السفر

منع المحامي أكثم نعيسة من السفر بينما كان متجها للمشاركة في منتدى المستقبل في دبي ، ويعتبر نعيسة من أبرز نشطاء المجتمع المدني في سورية وقد عرف عن اعتدال طروحاته الى جانب مطالبته الدائمة بدعم ثقافة حقوق الإنسان والإفراج عن الكوادر المجتمعية الراسخة في السجون

تم احتجاز أكثم نعيسة لمدة ساعتين ونصف في مطار دمشق ، هكذا ببساطة تم وضعه مع المخالفين وهو لم يخالف الدستور ، فقط كان ينوي المغادرة لحضور مؤتمر دولي موضوعه حضاري فكري ثقافي
 

قائمة المنع في سورية طويلة ، كذلك لائحة المرشحين للإعتقال ، كل ذلك يحصل أمام صمت غير مفهوم ، صمت يبدو انه مرتبط بموازين خارجية كأن في الأمر لعبة بين الأجهزة والنظام .

ضابط امني يسمح بالمغارة وآخر يمنع ، يبدو الأمر  تحد أو ابراز عضلات ، لم يعد مستساغا أو مقبولا هذا السلوك وليس مقبولا التستر عن عصابات النهب والفساد وتجار المخدرات والسلاح والسموم والإرهابيين الذين نسمع عن تجنيدهم لغايات سياسية

الحال في سورية ، إذ لم يعد مكانا لغير المخالفين لقوانينها ودائما تكون الإجراءات الإحترازية بحق نشطاء المجتمع المدني بشكل غير واضح بل غير منطقي 
 اذا سألنا مواطنا لم تسمع به امه عن مسببات المنع سنكتشف بأن أجهزة الأمن تسهر على إقلاق امن المواطنين طبعا بإسم البلاد وحماية الأمن يبدو الأمر كما لو انه شكلا دعائيا لذات الأجهزة التي لا يوجد اي تفسير لإجراءاتها سوى النيل من كرامة النشطاء والحد من دورهم

بناء على ما ورد ونظرا لتكرار المهازل التي ترتكبها اجهزة النظام السوري بدءا بالإعتقالات التعسفية ومحاكمة نشطاء الشأن الوطني والديمقراطي ـ آخرها كوادر المجلس الوطني لإعلان دمشق  ـ مرورا بتكبيل المجتمع السوري وحجز حرياته التي يكفلها الدستور .

والمأمول من المنظمات الحقوقية في سورية وخارجها التعاطي مع حساسية الدور الملتبس الذي يبديه النظام السوري ، وعدم الخلط بين الضغوط الخارجية التي هي بالأساس اخطاء النظام السياسية ولا علاقة لذلك بنشطاء حقوق الإنسان .

كذلك نأمل من كافة المنظمات العربية والدولية إثارة هذه الملفات وعدم الإستكانة امام اختراقات الأجهزة البوليسة للمجتمع السوري الذي اصبح وكأنه رهين نظام فاسد وأخطاء مؤسفة

10-15-2008

 أحمد سليمان  صحافي ، رئيس ائتلاف السلم والحرية 

  • www.opl-now.org

  • 00497623735827

  • %d مدونون معجبون بهذه: