أحمد سليمان : دعوة للمكاشفة والبحث عن مخرج في رابطة الكتاب

أحمد سليمان : دعوة للمكاشفة والبحث عن مخرج في رابطة الكتاب

آثرت ألا أنجر إلى سجال مباشر بيني وبين زملاء أقدرهم . خصوصا في هذه الأيام ، حرصا مني على التهدئة ، ومراجعة التفاصيل التي غابت عنا في زحمة المجازر التي تطاول السوريين المزيد

دعم أمريكي للمتظاهرين في إيران

دعم أمريكي للمتظاهرين في إيران

قال الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، أن إيران تشهد أعمال شغب منذ أن انسحبت واشنطن من الاتفاق النووي الموقع بين طهران والدول العظمى، مشدداً على أن الولايات المتحدة تدعم المتظاهرين. وقال ترامب، في المزيد

حرب متوقعة في القنيطرة

حرب متوقعة في القنيطرة

انطلقت ظهر اليوم الأحد من درعا جنوبي سوريا أول قافلة من مقاتلي المعارضة وعائلاتهم باتجاه شمال البلاد، بينما قصفت قوات النظام بلدات بمحافظة القنيطرة المجاورة، وسقط قتلى من الطرفين في المعارك. وأفاد المزيد

نحو حل عقلاني للنزاع داخل رابطة الكتاب السوريين

نحو حل عقلاني للنزاع داخل رابطة الكتاب السوريين

لا يمكن لأحد طرفين متنازعين تعيين مقربين له (ثلاثة منهم مستشارون للزميل الجراح في مجلة يرأسها) للبت في نزاع مع طرف آخر  سيطرح ملف هذا الخلاف على القسم القانوني لجهة ثقافية أو المزيد

رابطة الكتاب السوريين وإصرار على ديمقراطية الإنتخابات

رابطة الكتاب السوريين وإصرار على ديمقراطية الإنتخابات

تبدأ رابطة الكتاب السوريين مرحلة تبين لنا إصرارها على الحالة الاختلافية ، ذلك من خلال دفع العملية الانتخابية على منصب الأمانة العامة ، إلى أقصى التقاليد الجمعياتية والنقابية عراقة . ذلك مؤشر المزيد

 

برهان غليون : عن جنيف وثوابت المشاركة

سألني الصحفي هل سيعقد مؤتمر جنيف وهل ستشاركون فيه؟
قلت نعم إذا أظهرت الطغمة الحاكمة إرادة واضحة بالتخلي عن الحسم العسكري، وأوقفت عمليات القتل والدمار، وقبلت بان تأتي إلى جنيف لنقل السلطة لحكومة انتقالية كاملة الصلاحيات، كخطوة اولى على طريق نقل السلطة للشعب، من خلال الاعداد لانتخابات نيابية عامة، تؤسس لنظام ديمقراطي تعددي، يضمن انتقال السلطة بشكل دوري وسلمي من دون تعريض البلاد للحروب والدمار في كل دورة انتخابية أو رئاسية.
ضحى الشعب السوري كما لم يضح أي شعب قبله من أجل انهاء حكم الغصب والقهر والأقصاء والتمديد الأبدي وتقديس الرؤساء والزعماء ومطابقة الوطن والدولة مع شخص الحاكمين ومصالح أزلامهم وعشيرتهم. والكرامة التي أعلنها شباب الثورة منذ البداية ولا تزال شعار ا وبرنامج عمل للحقبة القادمة تعني، قبل كل شيء، احترام إرادة الشعب وحرياته وحقوقه، وفي مقدمها حقه الذي لا ينازع في أن يكون مصدر السلطات، والمقرر في من يبق ومن لايبقى في مناصب المسؤولية، ومن يحكم ومن لايحكم، وغايات الحكم وسياساته، وهذا هو معنى السيادة الشعبية. نقل السلطة للشعب يعني الاعتراف بهذه السيادة وبأن القرار للشعب وحده لا لمن يملك سلاحا أكثر او من يتحكم باستخدام الأسلحة الكيميائية.
إذا قدرنا ان مثل هذا التحول قد حصل، بتغيير ميزان القوى العسكرية على الأرض أو من دونه، تكون المشاركة في جنيف مجدية، وإمكانية التوصل إلى حل سياسي في متناول السوريين. وحتى نصل إلى مثل هذه اللحظة على النظام القائم أن يقوم بالكثير من مبادرات إعادة الثقة، وأن يعلن استعداده للاستقلال عن سياسات الدول التي تغذي نار الحرب لتحقيق مصالحها القومية الإقليمية والدولية، وأن يظهر تمسكه بوحدة الشعب السوري واستقلال سورية وسيادتها المنتهكة.
باختصار، وردا على كلام وليد المعلم، وزير النظام، المطلوب ليس نقل السلطة للمعارضة، فالمعارضة لا تبحث عن السلطة، وإنما نقل السلطة للشعب. ولا تعمل المعارضة مع الشعب لأخذ السلطة، وإنما لتمكين الشعب من أن يكون سيد أمره وقراره، وأن يقوم نظام يسمح له بأن يختار القيادات التي يريد، لا تلك التي تفرض عليه، من أي معسكر أو تيار جاءت.
error: الموقع لا يسمح بالنسخ ، من فضلك انسخ رابط المقال وارسلة لمن يرغب
%d مدونون معجبون بهذه: