أسماء الفيصل، بنت العم وداعا… محمد علي الأتاسي

أسماء الفيصل، بنت العم وداعا… محمد علي الأتاسي

رحلت الدكتورة أسماء الفيصل، زوجة المناضل رياض الترك “ابن العم”، في كندا بعد صراع طويل مع المرض، بعيدا عن زوجها ومدينتها حمص وبلدها سورية. درست الدكتورة أسماء الطب في جامعة دمشق وتخرجت المزيد

بيان رقم (1) قيادة المظاهرات في إيران تعلن تضامنها مع الشعب السوري

بيان رقم (1) قيادة المظاهرات في إيران تعلن تضامنها مع الشعب السوري

منذ بداية الثورة الإيرانية يأتينا رسائل وتنبيهات معظمها يقول أننا مثل الثورة السورية مدعومون من اسرائيل وأمريكا أو داعش والقاعدة ولابد أن نوضح أمور وخصوصاً للمتلقي العربي أولاً : الثورة السورية ثورة المزيد

نجم الدين سمان : بين قنّاصَين

نجم الدين سمان : بين قنّاصَين

فتحتُ ديوانَهُ الشعريّ بلا تعيين؛ ربّما مِن مُنتصَفِه؛ وبدأتُ أقرأ بينما سيّارة الأجرة الصفراء تعودُ بي من بيروت إلى دمشق. حين وصلنا نقطةَ الحدود؛ كنتُ قد أنهيتُ قراءةَ النصفِ الأخير من قصائدِه؛ المزيد

حزب تودة الإيراني يدعم الإنتفاضة الشعبية ، ويشكل إحراجا لمواقف أحزاب اليسار الرسمي في سوريا ولبنان

حزب تودة الإيراني يدعم الإنتفاضة الشعبية ، ويشكل إحراجا لمواقف أحزاب اليسار الرسمي في سوريا ولبنان

يخرج حزب تودة في خطاب معاصر وداعم لإنتفاضه الشعب الإيراني . يشير الخطاب الى نضال الشعب الإيراني ” المُحبط من الاضطهاد والطغيان والغلاء والاستبداد ” ويطالب المتابعة ضد الدكتاتورية التي يهيمن عليها المزيد

أحمد سليمان : هكذا أختم عام 2017 ، كتب ثلاثة والمجد لسوريتنا

أحمد سليمان : هكذا أختم عام 2017 ، كتب ثلاثة والمجد لسوريتنا

أعترف مُسبقاً أنني احتجت إلى دقيقة واحدة كي اختار بضعَ كلمات ، ثم انصرفت لإمعان النظر فيها لأكثر من مليوني لحظة ، كنت منحازاً لما ينقص المشهد من خبطة عاطفية ، تقلب المزيد

 

حزب ” أوجلان ” في سوريا يعتقل ناشطين معارضين

Print pagePDF pageEmail page

شهدت الحسكة الواقعة في الشمال الشرقي من سوريا سلسلة اعتقالات طالت ناشطين، أجراها حزب العمال الكردستاني، تحسباً لتنظيم تظاهرات نصرة لعامودا على خلفية أحداث يوم أمس، الذي شهد مقتل متظاهرين مناوئين للأسد على أيدي الحزب الكردستاني، هذا فيما قالت لجان التنسيق إن قوات تابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي الكردي تحاصر قرية جوهرية في عامودا وتحاول اقتحامها.
ولكن إطلاق حزب العمال الكردستاني الرصاص الحي على المتظاهرين السلميين في عامودا لم يثنِ السوريين عن الخروج في تظاهرات هتفت لعامودا وإسقاط النظام.


تظاهرات خرجت في مختلف المناطق السورية في جمعة أطلقوا عليها اسم ثورة متوقدة ومعارضة مقعدة، في إشارة إلى استمرارية الثورة السورية، رغم عجز المعارضة السياسية من وجهة نظر الثوار.
الحراك السلمي قابله استمرار الصراع المسلح، إذ أفادت مصادر المعارضة بتجدد القصف على برزة في دمشق في وقت اندلعت فيه اشتباكات على أطراف القابون بين الجيش الحر وقوات النظام.
في الغوطة الشرقية لريف دمشق حاول الثوار اقتحام حران العواميد على خط العتيبة وهي البلدة ذات الأهمية الاستراتيجية لوقوعها على الطريق الدولي.
ومن جبال الفرقة الرابعة كما يقول الناشطون استهدفت مدفعية النظام معضمية الشام، ما ألحق دماراً كبيراً في الأبنية السكنية.
وتزامناً مع قصف قوات النظام قرية معرشورين في ريف إدلب جرت اشتباكات، بحسب الناشطين في معسكر وادي الضيف.
الحال نفسها في ريف حمص، لاسيما في الرستن والحولة إذ تتهم المعارضة النظام بقصف المدنيين بهدف تهجيرهم.
شمالاً انقسمت حلب إلى مناطق اشتباكات استهدف فيها الجيش الحر قوات النظام في نبل والزهراء ومناطق أخرى خرج فيها المتظاهرون يهتفون للحرية وإسقاط النظام في بستان القصر والشعار. العربية نت

error: الموقع لا يسمح بالنسخ ، من فضلك انسخ رابط المقال وارسلة لمن يرغب
%d مدونون معجبون بهذه: