الأمم المتحدة تدعو ميليشيات إيران إلى مغادرة سوريا

الأمم المتحدة تدعو ميليشيات إيران إلى مغادرة سوريا

قالت مصادر اعلامية متطابقة ، ان الجمعية العامة للأمم المتحدة وافقت على تمرير قرار ضد الخروقات الخطيرة لحقوق الإنسان في سوريا، أبرزها دعوة ميليشيات إيران للانسحاب من سوريا. وقد دان القرار الأممي المزيد

ميشيل كيلو طالب الكونغرنس بمحاكمة بشار أسد ، ويدعو لإنقاذ الثورة من  “الزعران “

ميشيل كيلو طالب الكونغرنس بمحاكمة بشار أسد ، ويدعو لإنقاذ الثورة من “الزعران “

ميشيل كيلو طالب الكونغرنس بمحاكمة بشار أسد ، ويكذّب إشاعات طالت سمعته ، وفي حديث مسجل وضح فيه كل تفاصيل زيارته للولايات المتحدة  ، وختم كلامه بجملة محددة وصريحه ( إذا لا ننقذ المزيد

بيان في شأن مصير المغيبين قسراً على يد داعش

بيان في شأن مصير المغيبين قسراً على يد داعش

خرجت مدينة الرقة من سيطرة تنظيم داعش الفاشية قبل أيام، بهمة سلاح الجو الأميركي، وقوات خاصة أميركية وبريطانية وفرنسية، وقوات سورية متنوعة. المدينة التي عمّدها إعلام دولي تبسيطي يبحث عن الإثارة باسم المزيد

منظمات مدنية سورية تطالب التحالف الدولي بعدم استهداف المدنيين

منظمات مدنية سورية تطالب التحالف الدولي بعدم استهداف المدنيين

أصدرت 17 منظمة مدنية سورية، بياناً حمل اسم “ورقة موقف حول ديرالزور” يطالبون قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأميركية بأن تضع احترام حقوق الإنسان الأساسية على رأس أولوياتها. وذكر البيان أنه المزيد

لماذا يضحي النظام السوري بنجومه ؟

لماذا يضحي النظام السوري بنجومه ؟

المعارض السوري حبيب صالح إن كل من برز وتفوق جرت تصفيته على يد عائلة الأسد “بشكل رخيص”، مبينا أن النظام السوري من حافظ إلى بشار الأسد سعى إلى عدم السماح ببقاء من المزيد

 

اجتماع السوريين بمصر من أجل بيان الحياد عن الأحداث: صبحي دسوقي

Print pagePDF pageEmail page

اجتمعت صباح اليوم  الاربعاء 10/7/2013 في مدينة 6 أوكتوبر بالقاهرة  مجموعة  من الشخصيات الوطنية وممثلين عن أحزاب وهيئات سورية  من بينهم الشيخ معاذ الخطيب والأستاذ هيثم المالح والأستاذ أحمد رياض غنام لإيضاح موقفنا الذي يدعو إلى استمرار حالة التآخي والمحبة بين الشعبيين الشقيقين المصري والسوري،.

، وتم التأكيد  على إيصاله إلى كافة القنوات الإعلامية والصحفية الموجودة في مصر والعمل على التحضير لمؤتمر صحفي نعلن من خلاله وقوفنا على الحياد من الأحداث التي تجري في مصر الشقيقة مع أمانينا أن يحفظها الله من كل مكروه.

وأكد المالح في مداخلته أن الانقسام في الشارع المصري ليس لنا مصلحة في زج أنفسنا في الصراعات التي ستغضب الفريق الذي لن نقف معه ،وأن الشعب السوري والشعب المصري هما أشبه بجناحي الطائر ، وأن الطائر لا يمكن له الطيران الا باجتماعهما ، نحن مع الشعب المصري بكامل فئاته وانتماءاته ، ونتمنى للشعب المصري كل خير، وأن النظام الأسدي المجرم نجح في تعامله مع الاعلام الأمريكي والأوربي حيث استطاع إقناع شعوب العالم أن هناك غزو اسلامي لأوربا وأمريكا وأن هذا الغزو يهدد الاستقرار ،وأن الاعلام الاوربي يتجه إلى الاعلان أن ما يقوم به نظام بشار المجرم ينضوي تحت الشرعية والدفاع عن الوطن ،وهذا خطر ويجب الانتباه إليه ومعالجته بحشد إعلامي حقيقي يوضح حقيقة الثورة السورية التي قامت من أجل الحرية والكرامة.

وأكد الشيخ معاذ الخطيب أن دول العالم ليس لديها الوقت لصياغة المؤامرات لكنها قادرة على تطويع أي أمر أو حدث لصالحها،وأن ما يمر به العالم العربي يشابه ما حدث في الأندلس فكل دولة تشعر بأن ما يحدث لا يعنيها وأنها بعيدة عن الخطر وهذا نذير خطير لأنه سيفتت الأنظمة العربية ويأخذها إلى الهاوية والانهيار.

وتحدث عن انهيار العملة السورية مرعب ومؤلم للشعب السوري ،لأنه اقتصاد سوريا وليس اقتصاد آل الأسد فهم يملكون ما يكفيهم ويزيد من أموال الشعب التي سرقوها على مدى أربعين عاما.

وأن النظام الأسدي لا يهمه الدولة السورية ولا اقتصادها فهو يعمد إلى تدمير المدن والقتل والحضارة والتاريخ والمدنية في سبيل بقائه محتلا للدولة السورية ، وأشار إلى أن هناك إرادة دولية بتحطيم الدولة السورية ( دعم الشريرين في اقتتالهما وتركهما يتصارعان حتى يضعفا ) والموضوع السوري خرج من يد النظام والمعارضة على السواء ،ولن تسمح الدول لأي طرف بالانتصار على الطرف الآخر .

وأكد أن دعواته المتكررة للتفاوض مع النظام تأتي من خلال الحرص على ما تبقى من سوريا ، وقال المفاوضات فريضة وطنية لأن كل الدول تتلاعب بسوريا وتريدنا أن نذبح بعضنا حتى النهاية ،وأنه لا توجد دولة بالعالم عربية أو إسلامية أو أجنبية تريد مساعدة الشعب السوري بشكل حقيقي هم يريدون تدمير البنية التحتية لدولتنا لذلك علينا البحث عما يجمعنا ببعضنا والبحث عن القواسم المشتركة فيما بيننا كمعارضة .

وقال أن هناك أكثر من 80أألف سوري في مصر الشقيقة بين مقيم وزائر ولاجيء ،وقال أن مصلحة الجميع تقتضي منا أن نكون على مسافة واحدة من كل التيارات المتصارعة ، علينا أن نكون عامل خير وعامل توازن ، لكل منا موقفه من هذا الفريق أو ذاك ، ونحن نؤيد الفريق الذي يهمنا بالعاطفة ولكن ليس بالأمور المادية والنزول إلى الشارع لأن اصطفافنا إلى جانب فريق ما يهدد الجالية السورية برمتها، وعلينا عدم المشاركة في الفوضى والتأزيم وعلينا واجب إيصال موقفنا إلى وسائل الاعلام للتخفيف من الضغط والشحن والتحريض ضد الجالية السورية.

أحمد رياض غنام إن  وقال الأستاذ
مايحصل في مصر هو شأن داخلي، ويتحمل السوري المشارك في الأحداث مسؤوليته الفردية فهو يمثل نفسه فقط ، فنحن ضيوف على الشعب المصري ونحترم أصول الضيافة ونتمنى لهذا الشعب العربي الأصيل كل الخير والنجاح .

وفي  مداخلتي تحدثت عن عمق العلاقة التي تجمع

بين الشعبين المصري والسوري منذ الحروب الصليبية مروراً بسليمان الحلبي وجول جمال والوحدة بين القطريين الشقيقين ، وعن البيان الذي أصدرناه يوم الأحد الماضي واقترحت  البناء عليه والعمل على تعميمه ،وإجراء لقاءات مع الأحزاب المصرية لايضاح موقف جاليتنا من الأحداث.

وفي نهاية اللقاء تم تشكيل مكاتب (إعلامية وقانونية ومتابعة وعلاقات عامة وتواصل إجتماعي وصندوق مالي) وذلك لمتابعة المستجدات ووضع خط ساخن لتواصل الجالية السورية والمساعدة عند حدوث أي طاريء.
———————

      بيان الجالية السوريّة في مصر

اجتمعت مساء اليوم مجموعة  من الشخصيات الوطنية وممثلين عن أحزاب وهيئات سورية لإيضاح موقفنا الذي يدعو إلى استمرار حالة التآخي والمحبة بين الشعبيين الشقيقين المصري والسوري،.

، وتم التأكيد  على إيصاله إلى كافة القنوات الإعلامية والصحفية الموجودة في مصر والعمل على التحضير لمؤتمر صحفي نعلن من خلاله وقوفنا على الحياد في الأحداث التي تجري في مصر الشقيقة مع أمانينا أن يحفظها الله من كل مكروه,.

من المشاركين في الصياغة  والموقعين

صبحي دسوقي

رئيس مكتب مصر لاتحاد كتاب سوريا الأحرار .

القاهرة مساء الأحد 7/7/2013                                                ————–

بيان الجالية السوريّة في مصر

وموقفها ممّا يحدث الآن

 

أيها الشعب المصري العظيم:

نحن أبناء الجالية السّوريّة المهجرة قسراً عن بلدنا الحبيب سوريّا نؤكد لكم بأن وجودنا كضيوف بين أشقائهم المصريين الذين لم يبخلوا علينا بكافة أشكال الرعاية والدعم الأخوي الذي لم يكن غريباً عن طبيعة هذا الشعب الكريم المضياف, هو وجود مؤقت بانتظار لحظة العودة إلى سوريّا الحرة التي قدمنا من أجلها أكثر من مئة ألف شهيد ومئات آلاف المعتقلين والملايين من السّوريين المهجرين في أصقاع الأرض.

نعلن ما يلي:

1- إن الجالية السّوريّة تثمّن عاليا حالة الحب والإحتضان التي عوملت بها من كافة أطياف الشعب المصري الشقيق وتياراته السياسية المختلفة, لذلك كنا منذ البداية كسوريين على مسافة واحدة من هذه الأطياف.

2- نقدر عاليا تطلعات الشعب المصري الشقيق في تحقيق مطالبه وأهدافه في الحرية والكرامة ونثمن هذه الحرية التي يتمتع بها في التعبير عن نفسه وأهدافه دون خوف من مصير مشابه لما يعانيه أهلنا في سوريّا.

3- لم نكن ولن نكون طرفا في الأزمة السياسية الحاصلة الآن في الشارع المصري الذي نحترم كامل خياراته.

4- لم ولن نحتشد تأييداً لهذا الفريق المصري أو ذاك.

5- كل سوري يشارك في أي اصطفافات سياسية مصرية يعبر عن شخصه ويتحمل تبعاته القانونية.

6- ندين كجالية سوريّة أية تدخلات فردية أو حزبية سوريّة في الشأن الداخلي المصري ونعتبرها مسؤولية الجهة التي أقدمت عليها.

7- نهيب بكافة القوى والتيارات والأحزاب السياسية المصرية عدم الزج بالجالية السوريّة فيما يحدث الآن في الشارع المصري بسبب تصرف فردي ( قد يحدث ) وعدم الإلتفات للحملات الإعلامية غير المسؤولة,كما أننا نهيب بكافة أفراد الجالية السوريّة عدم المشاركة والحضور في أي مظاهرات مصرية.

8- نتوجه للأخوة المصريين المشاركين في المظاهرات عدم رفع علم الثّورة السوريّة عن أبناء الجالية السوريّة في مصر كي لا يستثمر في غير موقعه.

9- عاش التلاحم الشعبي المصري السّوري المتطلع للحريّة وبناء غدٍ أفضل,     والخلود للشهداء    والمجد.

 

error: الموقع لا يسمح بالنسخ ، من فضلك انسخ رابط المقال وارسلة لمن يرغب
%d مدونون معجبون بهذه: