أسماء الفيصل، بنت العم وداعا… محمد علي الأتاسي

أسماء الفيصل، بنت العم وداعا… محمد علي الأتاسي

رحلت الدكتورة أسماء الفيصل، زوجة المناضل رياض الترك “ابن العم”، في كندا بعد صراع طويل مع المرض، بعيدا عن زوجها ومدينتها حمص وبلدها سورية. درست الدكتورة أسماء الطب في جامعة دمشق وتخرجت المزيد

بيان رقم (1) قيادة المظاهرات في إيران تعلن تضامنها مع الشعب السوري

بيان رقم (1) قيادة المظاهرات في إيران تعلن تضامنها مع الشعب السوري

منذ بداية الثورة الإيرانية يأتينا رسائل وتنبيهات معظمها يقول أننا مثل الثورة السورية مدعومون من اسرائيل وأمريكا أو داعش والقاعدة ولابد أن نوضح أمور وخصوصاً للمتلقي العربي أولاً : الثورة السورية ثورة المزيد

نجم الدين سمان : بين قنّاصَين

نجم الدين سمان : بين قنّاصَين

فتحتُ ديوانَهُ الشعريّ بلا تعيين؛ ربّما مِن مُنتصَفِه؛ وبدأتُ أقرأ بينما سيّارة الأجرة الصفراء تعودُ بي من بيروت إلى دمشق. حين وصلنا نقطةَ الحدود؛ كنتُ قد أنهيتُ قراءةَ النصفِ الأخير من قصائدِه؛ المزيد

حزب تودة الإيراني يدعم الإنتفاضة الشعبية ، ويشكل إحراجا لمواقف أحزاب اليسار الرسمي في سوريا ولبنان

حزب تودة الإيراني يدعم الإنتفاضة الشعبية ، ويشكل إحراجا لمواقف أحزاب اليسار الرسمي في سوريا ولبنان

يخرج حزب تودة في خطاب معاصر وداعم لإنتفاضه الشعب الإيراني . يشير الخطاب الى نضال الشعب الإيراني ” المُحبط من الاضطهاد والطغيان والغلاء والاستبداد ” ويطالب المتابعة ضد الدكتاتورية التي يهيمن عليها المزيد

أحمد سليمان : هكذا أختم عام 2017 ، كتب ثلاثة والمجد لسوريتنا

أحمد سليمان : هكذا أختم عام 2017 ، كتب ثلاثة والمجد لسوريتنا

أعترف مُسبقاً أنني احتجت إلى دقيقة واحدة كي اختار بضعَ كلمات ، ثم انصرفت لإمعان النظر فيها لأكثر من مليوني لحظة ، كنت منحازاً لما ينقص المشهد من خبطة عاطفية ، تقلب المزيد

 

اسلام الغزولي : عن وضع السوريين بمصر

Print pagePDF pageEmail page

opl now
اكتب هذا المقال تدوينا لموقفي و رأيي حيال الهجمات الاعلامية و الشعبية التي يتعرض لها السوريين بمصر.
الانسان دائما ما يثبت انه عدو ما يجهل و ان لم يجد مبررا منطقيا لسبب قناعاته دائما ما يلجأ لابتكار بدعة من وحي الخيال تبرر له صحة موقفة و نحن – في مجملنا – قد تربينا على نبذ نقد الذات و الحيلولة بيننا و بين ان نكون مخطئين, احاديين التوجة و متبلورين داخل قوقعة من الافكار المتراسبة و المخلفات التي ادخلتها النظم الاستبدادية في عقولنا ثم استقرت.
و أرى اليوم السوريين في مصر هم ضحية جديدة من ضحايا نمط تعاطينا للاخبار و التطورات السياسية بشكل سطحي و عمومي, فمعظم السوريين قصدوا مصر ليحتموا بها ووجدوا فيها الدار بعد قيام الحرب في بلدنا الغالي سوريا ولكن قلوبهم لم تقطع صلتها و لو لحظة عن البلد الام. و ان كان منهم من هو مهتم بشأن مصر فهذا لانه يعيش بها و ينصهر في حياتها اليومية, و اضيف هنا قناعتي الشخصية ان الشأن المصري شأن عام غير خاص من حق كل من هو مهتم به الانخراط فيه و المشاركة.
الازمة بدأت باعلان الرئيس السابق محمد مرسي قطع العلاقات الدبلوماسية مع سوريا, فمنذ ذلك الحين و بشهادات اصدقاء سوريين كثر اصبحت معاملتهم من جموع المصريين معاملة جافة و طردية حتى ان الكثرين من ملاك العقارات يرفضون تأجيرها للسوريين حتى سائقي الاجرة احيانا يرفضون توصيل السوريين. تدهور حالهم اكثر و اكثر بعد الاحداث السياسية الاخيرة بخلع محمد مرسي و اصبح المصريين عن جهل و افتراء يرون في وجود السوريين في مصر مصدرا لزعزعة امن و استقرار البلاد و تضاعفت الخطابات الطائفية و التحريضية ضدهم و علت نبرة تخوينهم الى ان وصلت الى ما دفعني لكتابة هذا المقال ما قالة اليوم مدعي التفتح و تقبل الاخر يوسف الحسيني حين وصف السوريين المقيمين في مصر بصفات مبتذلة رديئة لا تخرج الا من انسان طائفي عنصري غير ناضج يعجز اللسان عن وصفه.
وضع السوريين بمصر لا يتحمل وصفهم بالارهابيين او الداعمين لمحمد مرسي او اقحامهم في العبة السياسة المصرية, فهم جميعا ضحية مجتمعية هجرتهم الحرب عنوه و مصر كانت مقصد بعضهم و لا يتوقعون فيها سوى الاحتضان و الدعم. لم يحدث في التاريخ العربي ان كانت هناك اواصل تاريخية و قومية و لغوية و فكرية كما كانت بين الشعبين السوري و المصري و هذا نداء لاعمال العقل و تأمل وضع الاحباب السوريين الصعب في مصر و التحديات اليومية التي يعانونها داخل و خارج الحرة قريبا سوريا.
اسلام الغزولي
7/11/2013
error: الموقع لا يسمح بالنسخ ، من فضلك انسخ رابط المقال وارسلة لمن يرغب
%d مدونون معجبون بهذه: